أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الخميس .. ارتفاع آخر على الحرارة ما حقيقة رفض الحكومة منحة يابانية لتوفير حافلات نقل عام مجانية؟ ضبط 7 أشخاص أقاموا صلاة التراويح داخل أحد المساجد في البلقاء أبوي أحسن من الملك .. من يريد أن يكون ملكا أكثر من الملك!! حزمة قرارات جديدة تهم الأردنيين من حكومة الخصاونة الاوبئة : انخفاض أعداد الإصابات لا يعني خروج الأردن من مرحلة الخطر مذكرة نيابية تطالب بتمليك المعلمين السكن الوظيفي المؤجر لهم اشارة ملكية تفتح شهية دعاة الاصلاح .. هل من انفراجة في الافق؟ ضغط نيابي للكشف عن مصير "عوض الله" الحكومة تعدل نظام ترخيص مزاولة مهنة التمريض والقبالة الأوبئة: السلالة الأردنية من كورونا تحتاج للدراسة ولا يمكن التعليق عليها ثبوت حدوث تجلطات وريديه بالدماغ اثر لقاح " استرازينكا " لمريض اردني - وثيقة تعليق أطول علم بالعالم في الأردن الخميس قرارات مجلس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي العلاقمة يعلن عن موافقه مجلس الوزراء بإمداد الأراضي الواقعة خارج التنظيم بالكهرباء والماء أبو جنيب يصف عوض الله بالمجرم ويطالب بمحاسبة الشلة كاملة شركات كبرى وراء فوضى أسعار الدجاج في المملكة 543 ألفا و95 شخصا تلقوا الجرعة الأولى من اللقاح هام من التربية بخصوص اللقاح للمعلمين الصحة العالمية: اللقاحات مازالت فعالة ضد كورونا المتحور
الصفحة الرئيسية أردنيات الإفتاء الأردنية توضح معنى (إلا رسول الله)

الإفتاء الأردنية توضح معنى (إلا رسول الله)

الإفتاء الأردنية توضح معنى (إلا رسول الله)

02-03-2021 01:12 PM

زاد الاردن الاخباري -

وضحت دائرة الافتاء الأردنية معنى عبارة (إلا رسول الله) المتداولة على وسائل التواصل الاجتماعي.

وتاليا جواب الافتاء:

انتشرت كلمة (إلا رسول الله) على لسان المدافعين عن الرسول صلى الله عليه وسلم، وهي تظهر الحب العميق الذي يستشعره المسلمون تجاه نبيهم صلى الله عليه وسلم، ومدى حرقتهم في الدفاع عنه، والذبّ عن جنابه الشريف، فصارت هذه الكلمة شعاراً يوحّد المسلمين على اختلاف مذاهبهم وآرائهم وأجناسهم على هدف عظيم، وهو الدفاع عن النبيّ صلى الله عليه وسلم الذي هو رمز الإسلام والرسالات السماوية، والمبعوث من الله تعالى للخلق كافة حجة عليهم وهادياً لهم إلى أقوم طريق.

وأمّا هذا الشعار من الناحية اللغوية؛ فلا إشكال فيه؛ فكلمة (إلا رسول الله) حُذف منها المستثنى منه وعامله اختصاراً، وهذا ما يُسمى في علم النحو بالاستثناء المُفرغ؛ وهو الاستثناء الذي حُذف منه المستثنى منه، ولا يكون إلا في النفي وشبهه عند النحاة، جاء في [أوضح المسالك 2/ 222]: "فإذا استثني بـ "إلا"، وكان الكلام غير تامّ، وهو الذي لم يذكر فيه المستثنى منه، فلا عمل لـ "إلا"، بل يكون الحكم عند وجودها مثله عند فقدها، ويسمى استثناءً مفرغاً، وشرطه: كون الكلام غير إيجاب، وهو: النفي نحو: {وَمَا مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ}"، وإذا قدر الكلام موجباً لا منفياً فلها توجيه آخر، لكن مقصودنا هنا أنّ لها وجهاً لغوياً صحيحاً في الجملة.

وتقدير الكلام المحذوف على هذا الوجه: "ما لنا إلا رسول الله"، والمعنى المقصود بهذا الاستثناء تعظيم حرمة النبي صلى الله عليه وسلم والدفاع عنه، وإثبات توليه بالمحبة والتعظيم والتشريف والتكريم، وليس المراد أننا لا نتولى أحداً مطلقاً غير الرسول صلى الله عليه وسلم، بل نحن نتولى الله ورسوله والمؤمنين وكلّ من له حقّ، فينبغي أن يُحمل الكلام المُقدر السابق على المعنى المجازي، ويسمى ذلك عند علماء البلاغة بالقصر الادعائي أو المجازي، كقولهم: "لا سيف إلا ذو الفقار".

ولا يجوز أن يقوم بعض الظاهريين الحرفيين بحمل العبارة على معناها الظاهر؛ لأنّ ذلك قصور عن اتساع اللغة العربية وأساليبها الفنية والبلاغية، فلا يصحّ أن يزعم زاعم أنّ قائل هذه الكلمة لا يتولى الله تعالى أو القرآن الكريم أو الإسلام مثلاً؛ لأنّ هذا مما لا يخطر بعقل مسلم أبداً، ولأنّ هذه الكلمة جاءت في سياق معين، وهي تكرار الإساءة للنبيّ صلى الله عليه وسلم في بعض الصحف الغربية، وبناء على هذا التوجيه وهذه القرائن تعيّن حمل الكلام على معناه المجازي للقرينة الحالية.

وعليه؛ فالأصل أن تُحمل مثل هذه الكلمات على محمل حسن يُراعى فيه مقصد قائلها، والسياق الذي وردت فيه، وقد وردت كلمة (إلا رسول الله) في سياق الإساءات المتكررة للنبيّ صلى الله عليه وسلم، ومقصد قائليها تعظيم حرمة النبيّ صلى الله عليه وسلم والدفاع عنه، وليس ثمة إشكال شرعيّ ولا لغويّ في هذه الكلمة، ونوصي المسلمين بنبذ الفرقة والخلاف، والاتحاد على ما يحبه الله ويرضاه من صالح الاعتقاد والعمل. والله تعالى أعلم.






وسوم: #الدفاع


تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع