أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الفورين بوليسي .. حبل الكذب قصير الاردن في عين المؤامرة حزب الله يستعد لإنهيار وشيك بلبنان تقرير حالة البلاد 2020 يؤكد ضرورة البنية التحتية لتحول الاردن لمركز اقليمي للطاقة الحنيفات يوضح حول تقارير العثور على تلوث بتمور أردنية في بريطانيا في يوم العلم .. الأمانة تزيل أطول علم في العالم! .. صور النوايسة للشواربة: سأحجز على سيارتك محافظ العاصمة: 259 شخصا خالفوا الحظر الشامل حتى مساء الجمعة تقرير حالة البلاد يدعو لمراجعة نهج تحديد أسعار المشتقات النفطية توجه لاعتماد صلاحية فحص (PCR) للمسافرين لمدة 120 ساعة بدلا من 72 الحكومة تدرس اجراءات تسهيل عودة المغتربين الى المملكة خلال موسم الصيف والأعياد اليوم الوطني للعَلَم الاردني: راية خفاقة تجاوز العلياء اسعار الدواجن خارج السيطرة .. والحكومة : ممارسات تجار اقرب الى الاحتكار كتلة هوائية حارة تؤثر على الاردن السبت الإثنين أول جلسة للنواب في رمضان بايدن يقرر عدم رفع الحد الأقصى للاجئين هذا العام توجه حكومي إلى إعادة عمل جميع المعابر البرية لجنة الأوبئة تبشر بالعودة للحياة الطبيعية وتعديل اجراءات حظر التجول بهذا الموعد حجاوي : الأردن يتفائل بانفخاض نسبة الإيجابية 259 مخالفا لتعليمات الحظر الشامل بعمان
الصفحة الرئيسية عربي و دولي الضربة الأميركية بسوريا .. فصائل عراقية تهدد...

الضربة الأميركية بسوريا.. فصائل عراقية تهدد بالانتقام

الضربة الأميركية بسوريا .. فصائل عراقية تهدد بالانتقام

28-02-2021 10:08 AM

زاد الاردن الاخباري -

التقت الفصائل العراقية المسلحة، الموالية لإيران، على التهديد بالانتقام من الهجمات الأميركية، على الحدود السورية.

وتوعدت كتائب حزب الله العراق، وعصائب أهل الحق وحركة النجباء، في بيانات منفصلة، بردّ قاس على تلك الهجمات.

وطالبت تلك الميليشيات بخروج القوات الأميركية من العراق، معتبرة أن ذلك هو السبيل الوحيد لتحقيق الاستقرار، في البلاد.

واتهمت الميليشيات الموالية لإيران أجهزة أمن عراقية بالخيانة، إذا ثبت أنها قدمت معلومات استخباراتية للقوات الأميركية.

وفي هذا السياق، طالب "تحالف الفتح"، رئيس مجلس الوزراء، بصفته القائد العام للقوات المسلحة، بالتحقيق في الرواية الأميركية، التي تدّعي أن هناك تعاونا بين حكومة بغداد ووزارة الدفاع الأميركية لتحقيق هذه الضربة.

وأمام هذا الواقع، رفعت قوات التحالف الدولي في العراق مستوى التهديد للقوات الأميركية إلى أعلى درجة، حيث قالت شبكة "فوكس نيوز" إن القوات الأميركية في قاعدة بلد الجوية وضعت في حالة تأهب قصوى، تحسبا لأي ردّ من الميليشيات الموالية لإيران، على القصف الجوي على مواقع تلك الميليشيات في سوريا.

وتعليقا على الضربات الجوية الأميركية على منشآت تابعة لميلشيات مدعومة من إيران شرقي سوريا، قال الرئيس الأميركي جو بايدن، إنه لا يمكن لطهران الإفلات من العقاب، مؤكدا في الوقت نفسه أنه ينصح النظام الإيراني "بالحذر".

ووصل التحذير الأميركي مداه حينما قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي إن الضربات الجوية الأميركية في سوريا استهدفت إرسال رسالة مفادها أن بايدن سيعمل على حماية الأميركيين.

كما أوضحت ساكي أن أي إجراءات أميركية أخرى في المنطقة ستكون بالتشاور، وتستهدف منع تصعيد التوتر في سوريا.

وعلى نحو مواز، دافعت وزارة الدفاع الأميركية هي الأخرى عن مشروعية الضربة العسكرية في سوريا، إذ أكدت أن الأهداف كانت تستخدمها مليشيات إيرانية.

واستند البنتاغون في تنفيذ الهجمات الجوية على سبب أخر، وهي أنها جاءت ردا على الهجمات الأخيرة ضد أفراد القوات الأميركية وقوات التحالف في العراق.

واستهدفت الضربات الأميركية مواقع الفصائل المسلحة منها كتائب حزب الله وكتائب سيد الشهداء بمدينة البوكمال على الجانب السوري من الحدود مع العراق، حيث تسيطر جماعات مدعومة من طهران على معبر مهم للأسلحة والأفراد والبضائع.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع