أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
منخفض جديد وعميق قادم للمملكة والزائر الأبيض بهذه المناطق مصدر : تقرير "حقوق الإنسان" رصد شراء أصوات بـ”انتخابات 2020″ الناصر: الأردن بلد المعجزات الهناندة لـ" الحقيقة الدولية " لم اسع لأكون وزيرا تواصل أعمال الشغب في تونس لليلة الثانية على التوالي قرارات مجلس الوزراء (تفاصيل) 170 ألف زيارة تفتيشية لمنشآت خلال 3 أشهر أردنيتان تدخلان البيت الأبيض مع بايدن الأربعاء النائب العرموطي يسأل الحكومة عن اتفاقية "العطارات لبنان: 40 وفاة و 3654 إصابة جديدة بكورونا القطامين يقول انه سيراجع منظومة الاستثمار .. والبطالة وصلت الى 23.9% في الاردن بداية عبور الجبهة الباردة شمال الأردن التربية : اليوم الأول لدوام المدارس سيكون للصف الاول والتوجيهي الإدارة المحلية تعمم على البلديات الاستعداد للحالة الجوية البراري يوضح حول المركز الثقافي الملكي المشاقبة ينفي تعيينه مستشارا اقتصاديا في البيت الابيض وفيات كورونا باميركا تقترب من 400 ألف المنصة القطرية شغلّت 4 آلاف أردني الهناندة: لا إلزام لشركات الاتصالات بمدة فصل الخط بعد انتهاء الاشتراك مديرية الأمن العام تهيب بالمواطنين
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك سوريا: قتل طفلة وإحراقها .. والطب الشرعي يجهل...

سوريا: قتل طفلة وإحراقها..والطب الشرعي يجهل سبب الموت

سوريا: قتل طفلة وإحراقها .. والطب الشرعي يجهل سبب الموت

23-11-2020 07:43 AM

زاد الاردن الاخباري -

كُشفت هوية الجثة التي عُثر عليها، قبل يومين وهي تعود لطفلة تبلغ من العمر 14 عاماً، في إحدى القرى السورية، في محافظة حماة.

وفي التفاصيل، أكدت وسائل إعلام، هوية الطفلة التي وجدت جثتها، في قرية (دير الصليب) بمحافظة حماة، وتدعى هيا ماهر حبيب التي وجدت جثتها محترقة بالكامل.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد ذكر في خبر له عن الواقعة، يوم الجمعة، بأنه تم العثور على جثة طفلة، من أبناء دير الصليب، وقد جرى قتلها خنقاً، بعد اختطافها على يد مجهولين، بالإضافة إلى كسر يديها وقدميها، معاً، بحسب المرصد الذي نقل استياءً شعبياً كبيراً في المنطقة، على خلفية "الجريمة البشعة".

وحاول مرتكبي جريمة القتل، بإخفاء سبب الوفاة، من خلال حرق الجثة التي وجدت "متفحمة بالكامل" بحسب تقرير الطب الشرعي، والذي جاء فيها، أنه تم التعرف على الجثة، من خلال جهة في الوجه نجت من الحرق الكامل، كانت ملاصقة للأرض، وقت إضرام النار فيها.

وأكد تقرير الطب الشرعي، ما سبق وصرّح به المصدر السوري لحقوق الإنسان، بأن الفتاة قتلت، خنقاً، لكنه أضاف سببين آخرين ممكنين لوفاتها، إمّا الذبح أو التسميم، معللاً سبب عدم معرفة سبب الوفاة "تفحّم الجثة"مرجحاً أن تكون الوفاة ناتجة من "تسمم بمبيد" لأنه وأثناء "عملية التشريح، عثر على زبد رغوي في فمها"، وفق ما نقل موقع (العربية).

في السياق، ذكرت مصادر أهلية بأن جثة الطفلة هيا، وجدت في منزل قيد الإنشاء، تعود ملكيته لعمّها، وأنها من مواليد عام 2006، بحسب الشرطة السورية.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع