أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الصحة تحذف خبر التسعيرة الجديدة لعلاج كورونا في المستشفيات الخاصة البحث الجنائي يلقي القبض على شخصين سلبا احدى الصيدليات تحت التهديد في العاصمة. الوزير سمير مبيضين .. قبول واسع بقرار التعيين (عاد والعود أحمد) ماذا جرى بين نواب البلقاء والوزير عبيدات في وزارة الصحة؟ اعلان تسعيرة علاج كورونا بالمستشفيات الخاصة عضو لجنة الأوبئة يدعو لتشديد الإجراءات في حال عدم انخفاض إصابات كورونا مداهمة أمنية تسفر عن القبض على تاجر مخدرات مصنف بالخطير في عجلون نقابة الاطباء توقع منتحلين للمهنة على تعهد اربعيني يحاول الانتحار حرقا بحي نزال تعليق دوام مديرية عمل العقبة الخميس بسبب كورونا 21 إصابة بالإيدز خلال 2020 في الأردن " التربية": لا يسمح للطالب المصاب بكورونا التقدم لإمتحان التوجيهي مطالبة بإلغاء حظر يوم الجمعة العضايلة ناعيا شقيقه: غادرنا شيخ العائلة الملك: انفجار بيروت ضربة موجعة لإنسانيتنا الجائحة رفعت العنف ضد النساء في الأردن 6464 وظيفة كانت على جدول تشكيلات 2020 سبب التراجع عن تسعيرة علاج كورونا بالقطاع الخاص البطالة ستصل مستويات غير مسبوقة بالأردن الجائحة خفّضت مبيعات الذهب بالأردن نحو 80 %
الصفحة الرئيسية عربي و دولي تأجيل "المصالحة الفلسطينية" لما بعد...

تأجيل "المصالحة الفلسطينية" لما بعد انتخابات أمريكا

تأجيل "المصالحة الفلسطينية" لما بعد انتخابات أمريكا

28-10-2020 11:51 PM

زاد الاردن الاخباري -

أكد مصدر فلسطيني، الأربعاء، أن مباحثات المصالحة بين حركتي فتح وحماس تأجلت إلى ما بعد انتهاء الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

وجاء حديث المصدر لـ"عربي21" متزامنا مع تأكيده أن وفد حركة حماس برئاسة صالح العاروري، نائب رئيس الحركة، غادر العاصمة المصرية القاهرة، عقب زيارة بدأها الأحد الماضي ضمن مباحثات بشأن المصالحة الفلسطينية عقدها مع الجانب المصري.

وقال المصدر إن وفد حماس غادر القاهرة دون إجراء لقاء مع وفد حركة فتح، مشيرا إلى أن مباحثات المصالحة بين الجانبين سيجري استئنافها عقب انتهاء الانتخابات الرئاسية الأمريكية المقررة في 3 تشرين ثاني/ نوفمبر المقبل.

وكان مصدر فلسطيني قد صرح لـ"عربي21" في وقت سابق أن السلطات المصرية رفضت عقد حوار ثنائي بين الحركتين (فتح وحماس) في السفارة الفلسطينية بالقاهرة، تمهيدا لعقد لقاء الأمناء العامين للفصائل الفلسطينية، وذلك بعدما أبدت مصر موافقة أولية على عقد اللقاء.

واتسمت المباحثات بين حماس والجانب المصري بالإيجابية، وفقا للمصدر الفلسطيني، الذي أوضح أن مصر استعدت لاستضافة اللقاء الثنائي بين الجانبين لكنها اشترطت في ذات الوقت "إجراء مباحثات طويلة للاتفاق على كافة التفاصيل قبل إصدار مرسوم رئاسي بمواعيد عقد الانتخابات الفلسطينية (التشريعية والرئاسية والمجلس الوطني)".

وكان عضو اللجنة المركزية لحركة فتح روحي فتوح قد صرح في وقت سابق أن حركته وافقت على مخرجات الحوار الثنائي الذي عقد مع حماس في إسطنبول التركية أواخر الشهر الماضي، مشيرا إلى أن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ينتظر ردا نهائيا من حماس من أجل إصدار المرسوم الرئاسي بمواعيد الانتخابات.

ونبه المصدر إلى أن المباحثات بين الحركتين تجري في إطار حل نقاط خلافية نشبت مؤخرا بين الجانبين، وأبرزها كان حول موعد عقد انتخابات المجلس الوطني، ففي حين تطرح فتح عقدها بعد إجراء الانتخابات الرئاسية، تطالب حماس بعقدها الرئاسية والمجلس الوطني بالتزامن.

ومن نقاط الخلاف أيضا، مطالبة حماس للسلطة برفع إجراءاتها العقابية ضد قطاع غزة وإعادة رواتب نواب الحركة الأعضاء في المجلس التشريعي الذين قطعت رواتبهم، كبادرة حسن نية من طرف الرئيس محمود عباس واستباقا لأي خطوات عملية على الأرض، وفق ما قاله المصدر الفلسطيني.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع