أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
وزير العمل يعلن عن قرارات للعمالة الوافدة من الجنسيات المقيدة والجنسية المصرية ظهور ٧ إصابات بكورونا في عجلون والعدد قابل للزيادة تسجيل 14 إصابة جديدة بكورونا في إربد العراق يغلق أجواءه أمام إيران لأسبوعينالعراق يغلق أجواءه أمام إيران لأسبوعين توضيح حول مطعوم الإنفلونزا الموسمية في الاردن الحكومة بصدد إعداد خطة وطنية تنموية شاملة ومراجعة وثيقة الأردن 2025 ارتفاع إصابات كورونا بالكرك الى 70 تشكيلات واسعة في “الأردنية” (أسماء) فتح وحماس اتفقتا على إجراء انتخابات فلسطينية “في غضون ستة أشهر” الرزاز: تواقون لفتح كل القطاعات وأولها المساجد فلسطين: 5 وفيات و713 إصابة جديدة بكورونا استئناف العمل بوزارة التنمية الأحد المقبل مدير الأمن العام يكرم ضباط متقاعدين برتبة لواء إصابة موظفة في مبنى رئاسة الجامعة الأردنية بكورونا 10 إصابات جديدة بكورونا في المفرق الملك يجدد التأكيد على موقف الأردن الثابت تجاه القضية الفلسطينية ايعاز من وزير الصحة الدكتور سعد جابر تطورات دوام المدارس بالاردن تسجيل 59 إصابة جديدة في الكرك شراكة بين مجمع الملك الحسين للأعمال وشركة زين لبناء وإدارة بنية تحتية متطورة في المجمع
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك "لبنان بلدنا التاني" .. عاملات...

"لبنان بلدنا التاني".. عاملات أحنبيات يشاركن في تنظيف شوارع بيروت

"لبنان بلدنا التاني" .. عاملات أحنبيات يشاركن في تنظيف شوارع بيروت

10-08-2020 01:03 AM

زاد الاردن الاخباري -

شاركت مجموعة من العاملات المنزليات من جنسيات مختلفة في عملية تنظيف شوارع العاصمة اللبنانية بيروت لإزالة أضرار الانفجار الذي وقع الثلاثاء الماضي.

وقررت العاملات الأثيوبيات التوجه الى بيروت في يوم عطلتهن للمساعدة في أعمال التنظيف في الطرقات.

وقالت إحداهن: "الشوارع متسخة، علينا تنظيفها، علينا المشاركة في تنظيفها، اليوم عطلتي وبدلًا من الاستمتاع به أتيت للمشاركة في تنظيف لبنان.. حرام لبنان".

وطلبت العاملات الرحمة للشهداء والصحة للمصابين.

كما انضمت مجموعة أخرى من العاملات إلى حملة التنظيف في ساحة الشهداء، وقد عبّرن عن حزنهنّ جرّاء الوضع الّذي يمر به لبنان.

وقد ظهرت العاملات وهن يحملن المكانس، في يوم عطلتهنّ، ويساعدن الموجودين في تنظيف الساحة ليبدو لبنان "بأجمل صورة" على حدّ قولهن.

وتمنين أن يعود لبنان لسابق عهده بعيدًا عن الخراب والمشاكل والتلوّث، قائلة: "لبنان بلدنا الثاني".

وقالت أخرى: "اريد مساعدة لبنان، فما يحدث للبنان يحدث لنا، نحب لبنان كثيرًا وما يحدث له من سوء يضر بنا، قمنا بتكنيس كل الزجاج والنفايات في الشوارع".

كما سارع شباب لبنان لتنظيف آثار الدمار، ارتدوا القفازات والكمامات على وجوههم، وأمسكوا بالمكانس لإزالة أضرار الانفجار الذي وقع الثلاثاء الماضي في بيروت.

ووزع المتطوعون أنفسهم إلى مجموعات صغيرة، يزيلون قطع الزجاج، ومنهم من شارك في حملات التبرعات بالطعام والدواء، وبعضهم يعرض بيته على سكان المنازل المتضررة.

لبناني على كرسي متحرّك يشارك فى تنظيف بيروت

اهتزت شبكات التواصل الاجتماعي، بعد تداول ناشطون لبنانيون صورة لرجل على كرسي متحرّك، خلال مشاركته في عمليات التنظيف في بيروت، وذلك بعد حادثة انفجار مرفأ بيروت.

ووجه الناشطون رسائل شكر إليه، وأثنوا على دوره على الرغم من أنه يعيش بقدم واحدة، إلا أن إعاقته لم تمنعه من خدمة وطنه، ووجهوا إليه عبارات التقدير له على حركته الشجاعة في سبيل وطنه.

يذكر أن أعداد ضحايا الانفجار المدمر الذي وقع يوم الثلاثاء الماضي بالميناء البحري لبيروت، ارتفع ليصل إلى 154 شخصًا، في حين وصل عدد المصابين إلى نحو 5 آلاف شخص. 

 








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع