أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
دعوى قضائية للطعن بقرار تعيين وفاء البخيت الحكومة لم تسأل “الأوبئة” عن الانتخابات "التربية": توريد كامل اقتطاعات الموظفين للضمان متضمنة علاوات الرتب الجديدة للمعلمين الحكومة" تنوى بيع عشرات السيارات الحديثة بالمزاد العلني الاردنيون على موعد مع الحدث السار بعد يومين نائب يكشف عن ارقام مرعبة لبدل ايجارات فلل وشقق لكبار المسؤولين فيتش تصنف اصدار الأردن الأخير من سندات اليوروبوند عند BB- القضاة: نحن بمرحلة انتخابات وهناك تحطيم للخصوم الحكومة: لا قرار لمجلس الوزراء بإحالة من بلغت خدمتهم 28 عاماً في القطاع العام إلى التقاعد المعشر : الحكومة حملت صاحب العمل والعامل العبء الأكبر خلال أزمة كورونا نقابة المعلمين تعلن عن حاجتها لتعيين رئيس قسم اعلام وعلاقات عامة الأمانة: تحديد دوام الحدائق ينسجم مع التوصيات الرحامنة: قضية تلاعب وتزوير بقيمة جمارك لـ22 مركبة الأمن يعيد مسكوكات نقدية سرقت من عالم آثار عراقيّ تقدر بآلاف الدنانير في الكرك الصفدي ولازاريني يؤكدان استمرار حشد الدعم للاونروا بالتفاصيل .. مسودة نظام التعيين في الحكومة وآلياته للعام 2020 السعودية تسجل 20 وفاة جديدة جراء فيروس كورونا إحباط هجوم إرهابي كان يستهدف بغداد الأمم المتحدة: تفاقم الجوع عالميا بالصور .. دوريات مكافحة التهريب تضبط حاوية احذية مهربة
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك الحمض النووي لمخطوطات البحر الميت يكشف أحد ألغازها

الحمض النووي لمخطوطات البحر الميت يكشف أحد ألغازها

الحمض النووي لمخطوطات البحر الميت يكشف أحد ألغازها

03-06-2020 03:13 PM

زاد الاردن الاخباري -

كشفت دراسة، نُشرت الثلاثاء، أن جميع مخطوطات البحر الميت القديمة لا يعود مصدرها إلى المنطقة الصحراوية حيث اكتشفت، وذلك بعد إجراء فحص الحمض النووي عليها .
وعُثر على المخطوطات التي يبلغ عددها نحو 900 في خربة قمران على ضفاف البحر الميت، في الضفة الغربية المحتلة بين عامي 1847 و1956. وتتضمن مخطوطات البردي التي كتبت باللغة العبرية والآرامية واليونانية بعض أقدم النصوص المعروفة من الكتاب المقدس، بينها أقدم نسخة باقية من الوصايا العشر .

وأشارت اختبارات الحمض النووي التي أجريت على قسم من المخطوطات، إلى أن بعضها لم يكن في الأساس من المنطقة المحيطة بالخربة. وأفاد الباحثون بأن تحليل أجزاء من المخطوطات كشف أن بعض النصوص كُتبت على جلود أبقار وأغنام، بينما كانوا يظنون في السابق أن جميعها كُتبت على جلد ماعز .

وتعود أقدم هذه المخطوطات إلى القرن الثالث قبل الميلاد، وأحدثها إلى العام سبعين بعد الميلاد. ويرى الكثير من الخبراء أن المخطوطات كتبها "الأسينيون"، وهم طائفة يهودية منشقة عاشت في الصحراء حول قمران وكهوفها. ويرى آخرون أن اليهود أخفوا بعض النصوص عند فرارهم بسبب تقدم الرومان .





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع