أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
جدل “السلطات” يتواصل في الأردن و”النائب العام” يقيل نفسه بسبب”ظروف استجدت أحتفظ بها لنفسي” أيام عصيبة أمام أمريكا أبو علي : 800 طلب قدم لـ"ضريبة الدخل" من أجل إجراء التسويات الضريبية الكشف عن سبب التواجد الامني بوسط البلد - صور أزمة لبنان تدفع بمواطنيه لتفعيل طلب الطعام "بالمقايضة" شاهد بالصور .. الجمارك الأردنية تحبط تهريب كميات كبيرة من الأحذية مقر أبناء الكرك في العاصمة عمان تحت الأضواء الأمنية الكاشفة طالب أردني يحصل على المركز الثالث في مسابقة عالمية شكاوى من عدم كفاية الخدمات البلدية والمياه في منطقة الغدير بالمفرق عماوي: عدم الوصول الى رقم صفر للممارسات الضارة بحق النساء جراء جائحة كورونا انفجار كبير يهز شمال سوريا المهندسين ترفض ربط الأوامر التغييرية بالفساد محكمة التمييز تحسم الوضع القانوني لجماعة الإخوان المسلمين في الأردن: منحلة وفاقدة لشخصيتها نصيحة مقتضبة إلى ترامب من ابنة شقيقه: استقل تشكيلات ادارية واسعة في هيئة تنمية وتطوير المهارات المهنية والتقنية الرزاز: سنخاطب البنك المركزي لتأجيل اقساط المقترضين المقتطع من رواتبهم إصابة حاكم ولاية أمريكية بكورونا أردني في المركز الثالث في مسابقة عالمية ضبط وإغلاق مصنع كمامات غير مرخص في منطقة عين الباشا استقالة رئيس الحكومة التونسية إلياس الفخفاخ
الصفحة الرئيسية أردنيات طبيب أردني يعالج طفله بعد أن عجز اطباء العالم...

طبيب أردني يعالج طفله بعد أن عجز اطباء العالم عن علاجها

طبيب أردني يعالج طفله بعد أن عجز اطباء العالم عن علاجها

26-05-2020 10:37 PM

زاد الاردن الاخباري -

البروفيسور محمد علي المعايطة يضيف الى إنجازاته الجراحية العالمية انجازا جديدا لطفله عمرها ٧ سنوات تعاني من عدم التنفس لتشوهات باللسان والوجه والفكين والرقبة.

يذكر بأن المريضة البالغة من العمر ٧ سنوات قامت بإجراء عدة عمليات جراحيه بألمانيا ولندن والولايات المتحدة للتخلص من أجهزة التنفس المضغوط والتخلص من فتحه بالرقبة موصولة بشبكات الرئة، وللأسف كل العمليات باءت بالفشل الذريع.

بدأت العملية بصعوبة بالغه لإدخال أنبوب التخدير العام لضيق المجاري التنفسية وصعوبة تشريحها وبعد محاولات عديده باءت بالفشل، تم بكل سرعه استدعاء استشاري التخدير الدكتور محمد صالح رئيس قسم التخدير، وبكل ثقه وأعصاب بارده وبراعه، استطاع ان يدخل أنبوب التخدير للرئة وبطريقه فنيه تعتبر اول حاله عالميا.

بعد استقرار المريضة، قام د. المعايطة بكسر الفكين العلوي والسفلي جراحيا وتقديمها ٢ سم وتم تثبيتها في موقعها الجديد بصفائح معدنيه محافظا على اطباق اسنان المريضة. بعد ذلك قمت بالتعامل مع اللسان الذي كان موقعه بآخر الفم مغلقا المجاري التنفسية.

الجديد بالموضوع أن البروفيسور محمد المعايطة قام بعمل فتحتين بمنتصف الرقبة وحرر كل عضلات اللسان الخارجية ببراعة وقام بزرع عضلات أخذت من الفخذ لتطويل عضلات اللسان المربوطة بعظمه في الرقبة تسمى هايويد بون. بعدها، وعن طريق فتحة الفم، قام بسحب اللسان للأمام بعيدا عن المجاري التنفسية ووصلها بعضلات الرقبة بعد ان أوصل العضلات والأوردة الدموية باستخدام الميكروسكوب.

بعدها قام البروفيسور المعايطة بإجراء عدة كسور بعظام الوجه وإعادة تثبيتها بمناطقها السليمة بصفائح معدنيه. ثم بعدها قام بشفط دهون من منطقة البطن وإعادة حقنه ما حوالي العضلات المزروعة والعظم ثم قام بنحت الدهون ليحصل على وجه متناسق وجميل.

ويذكر ان البروفيسور المعايطة أن استخدام العضلات الخارجية من الرقبة والفخذ، تحصل لأول مره بالعالم. وبفضل الله تكللت العملية بنجاح باهر، وسرعان ما عاد مستوى الأكسجين بالدم الى طبيعته دون الحاجة لجهاز التنفس الصناعي.

المريضة بحاله ممتازة، يقول د. المعايطة، وكانت فرحة ودموع الأهل صعب وصفها بعد أن فقدوا الأمل، خصوصا وقد أجريت لها عمليات بألمانيا ولندن والولايات المتحدة. بعد عدة أيام، تم التخلص من فتحة الرقبة وإغلاقها، وأخرجت المريضة من المستشفى دون الحاجة لأجهزة التنفس وبدون أية مضاعفات تذكر.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع