أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الجامعة الأردنية ترد على الغاضبين: هذه قصة «جدوين آربيل» الضريبة تدعو المكلفين لتقديم إقرارات الدخل الكترونيا عن السنة المالية 2019 قبل نهاية الشهر الافتاء الاردنية تؤكد صحة صلاة المسلمين وصيامهم بناء على المواقيت المعمول بها انتحار هندي بعد قتله زوجته وأطفاله الثلاثة لتتمسك بزوجها .. سيدة تشق بطن مراهقة للحصول على جنينها عقوبة غريبة لمغتصب فتاة بالهند نشطاء السلام يتظاهرون في تل أبيب نصيحة من نقيب الحلي والمجوهرات للأردنيين التنمية : دور الحضانات تتحمل مسؤولية فحص كورونا للعاملين فيها فقط الخرابشة نعمل على تنفيذ التوجيهات الملكية لتطوير المحطات الزراعية الضمان تحذر من صفحات وروابط وهمية للحصول على مبالغ مالية تمديد الدخول لمنصة درسك للاختبار التقييمي إلى الساعة الثامنة 350 أردنيا يصلون الليلة الى ميناء العقبة من مصر النائب خليل عطية يطالب بفتح المراكز الثقافية الأشغال المؤقتة لمتهمين بتصدير مخدرات بنافورة الجمارك تضبط 500 جهاز آيفون قبرص تواصل التحقيق بوفاة الأخوين شرقاوي ترامب: تجاوزنا جائحة كورونا الامن يحذر من نشر اشاعات واخبار مغلوطة حول حادثة اصابة عامل في العقبة تعديل ساعات عمل باص عمّان
الصفحة الرئيسية الملاعب الأندية الألمانية تعود للتدريبات وتأمل استئناف...

الأندية الألمانية تعود للتدريبات وتأمل استئناف الدوري الشهر المقبل

الأندية الألمانية تعود للتدريبات وتأمل استئناف الدوري الشهر المقبل

08-04-2020 12:25 AM

زاد الاردن الاخباري -

عادت أندية الدوري الألماني لاستئناف التدريبات أمس بعدما حصلت على الضوء الأخضر من السلطات وسط إجراءات احترازية قاسية للحد من انتشار فيروس كورونا.

اختارت الأندية تدريب اللاعبين في مجموعات صغيرة من لاعبين اثنين أو ثلاثة للحد من انتشار الفيروس وعلى أمل استئناف المسابقة الشهر المقبل.

وتوقفت كرة القدم في ألمانيا لمدة شهر تقريباً وقالت رابطة الدوري أن التأجيل مستمر حتى 30 أبريل الجاري على أقل تقدير بالنسبة للدرجات الأعلى.

رغم ذلك حصلت الأندية على الضوء الأخضر للعودة للتدريب هذا الأسبوع من قبل سلطات الولايات والاتحاد الألماني لكرة القدم.

وتابعت الصحافة ووسائل الإعلام أمس تدريبات حامل اللقب بايرن ميونيخ الذي وضع لاعبيه في مجموعات صغيرة لاستعادة اللياقة البدنية قبل خوض تدريبات على الخطط بالكرة.

وقال النادي البافاري: «بالتأكيد نحن نتبع كافة الإرشادات الصحية... من المؤكد أن الجماهير ممنوعة من حضور التدريبات. ويطلب نادي بايرن من مشجعيه الاستمرار في اتباع التعليمات ونرجوكم عدم القدوم إلى مركز التدريب الخاص بالنادي». وتدرب لاعبو الفريق في مجموعات تضم كل منها خمسة لاعبين لكن دون أي تلامس بينهم، وكذلك فعل بوروسيا مونشنغلادباخ وفولفسبورغ وآخرون.

وأشار بايرن الذي يتصدر ترتيب البوندسليغا بفارق أربع نقاط عن بوروسيا دورتموند قبل تعليق المباريات بعد المرحلة الخامسة والعشرين بسبب تفشي وباء (كوفيد - 19)، إلى أن الخطوة «تأتي بالتنسيق مع السياسة الحكومية والسلطات المختصة. وإن كل الإجراءات الصحية سيتم تطبيقها بشكل صارم».

وعمد بايرن، كالكثير من الأندية الأخرى في الفترة الماضية، إلى إجراء تمارين افتراضية عن بعد للاعبيه عبر تقنية الفيديو، للحفاظ على لياقتهم البدنية بالحد الأدنى استعداداً لاحتمال استئناف المنافسات، على الرغم أن أي موعد لذلك لم يحدد بعد، وسيكون مرتبطاً بطبيعة الوضع الصحي الراهن والقيود المفروضة للحد من تفشي الوباء.

وتدرب لاعبو بادربورن فريق الذيل أيضاً في مجموعات صغيرة بقيادة المدرب شتيفن باومغارت الذي شدد على أهمية عودة اللاعبين للممارسة على أرض الملعب.

وقال باومغارت: «من المهم عودة اللاعبين لممارسة اللعب بالكرة من جديد... هذا هو سبب وجود التدريبات التي يتم فيها التركيز على نقل الكرة».

وأشار المدرب إلى أن تدريبات اللياقة البدنية والأحمال ستتم بصورة فردية. وتدرب لاعبو آينتراخت فرانكفورت في مجموعات تضم كل منها لاعبين اثنين فقط.

وارتفع عدد الإصابات بالفيروس سريع العدوى في ألمانيا إلى أكثر من 100 ألف حالة كما تسبب الفيروس في وفاة نحو 1600 شخص في البلاد حتى أمس.

ورغم عودة التدريبات أوضح الاتحاد الألماني لكرة القدم في الأسبوع الماضي أنه لم يتحدد بعد موعد لعودة المباريات. وتسبب التوقف في خسائر مالية كبيرة للأندية.

وخلال الأزمة قدمت عدة أندية في الدوري الأول تبرعات مالية لمساعدة الأندية الأكثر تأثراً في الدرجتين الأولى والثانية.

لكن خطوة العودة للتدريبات لم تجد ترحيباً من الجميع، حيث أبدى فيردر بريمن مخاوفه من استمرار رفض سلطات مدينته استئناف التدريبات حتى ولو في مجموعات صغيرة حتى الآن وسط أزمة انتشار وباء فيروس «كورونا» المستجد، وهو ما قد يهدد مساعي الفريق من أجل البقاء في دوري الدرجة الأولى (بوندسليغا).

ولم تسمح سلطات مدينة بريمن برفع القيود المفروضة على العودة للتدريبات مما سيحرم بريمن من العمل كمثل بقية فرق الدوري الألماني.

وقال فلوريان كوفيلت المدير الفني لفيردر بريمن: «سنواصل تنفيذ متطلبات السلطات في كل النواحي»، لكنه أشار إلى أن «منافسي بريمن جرى السماح له ببدء التدريبات من جديد».

وأضاف «نتمنى ألا نعاني من تأثير الأفضلية التنافسية للآخرين، ونرحب بحل وطني موحد».

وتقدم فيردر بريمن بطلب لمجلس مدينة بريمن برفع القيود المفروضة على التدريبات اعتباراً من أمس مثل بقية الفرق الألمانية لكن لم يجر اتخاذ القرار حتى الآن، وقد أيد أولريش ماورير وزير الداخلية في بريمن، فرض قواعد على مستوى الدولة.

وفي حالة عدم رفع الحظر على تدريبات فيردر بريمن، سيضطر اللاعبون لمواصلة التدريبات المنفردة بمنازلهم.

ويحتل بريمن المركز السابع عشر قبل الأخير في الدوري الألماني ويتبقى له أيضاً مباراة أخرى مؤجلة.

على جانب آخر أبدى رينيه آدلر حارس المرمى السابق للمنتخب الألماني، مخاوفه من رد فعل غاضب لفئات أخرى بالمجتمع، في حال تم اتخاذ قرار باستئناف منافسات الدوري الألماني، في ظل استمرار تفشي وباء فيروس «كورونا».

وقال في تصريحات لمجلة «كيكر»: «ألمانيا قد تثير مشكلة للمجتمع في حال تم منح كرة القدم استثناء. التعامل الحريص مع الأزمة هو أمر بالغ الأهمية».

وأضاف آدلر، 35 عاماً، الذي اعتزل كرة القدم العام الماضي، أن مثل هذه الخطوة ستتسبب في اختلال التوازن في المجتمع، وخلق مقارنة مع المجالات الأخرى التي لا تحقق عائدات في الوقت الحالي وتعاني من أجل البقاء، وسط إجراءات حكومية مشددة من أجل الوقاية.

وتابع: «سيكون ذلك صعباً لو لم يكن هناك حل يتضمن الجميع، من البائع حتى أصحاب المشروعات الصغيرة وملاك الفنادق».

وتستمر إجراءات الحكومة حتى يوم 19 أبريل الجاري، فيما تتوقف منافسات كرة القدم حتى نهاية الشهر ذاته.

وتأمل أندية البوندسليغا في استئناف اللعب قريبا بإقامة المباريات دون حضور جماهيري، في سعيها لتقليل الخسائر، التي ربما تصل إلى 750 مليون يورو ( 811 مليون دولار أميركي).

وكانت مجلة «كيكر» ذكرت الأسبوع الماضي، أن 13 نادياً، منها أربعة من أندية البوندسليغا وتسعة من الدرجة الثانية، قد تواجه خطر الإفلاس بحلول يونيو المقبل، في حال عدم استئناف المنافسات.

وقال أوليفر مينتزلاف رئيس نادي لايبتزيغ في تصريحات لصحيفة «بيلد» أمس: «إلغاء الموسم الجاري سيكون كارثة»، كما أكد أن إقامة المباريات دون حضور جماهيري سيساعد الأندية على تجنب التعثر المالي. وأضاف «البوندسليغا لن تكون كذلك، ستكون الصورة كارثية، لذلك علينا بذل كل ما بوسعنا من أجل إنهاء الموسم بطريقة مقبولة».

من جانبه، قال آدلر، أن استئناف منافسات كرة القدم في الوقت الحالي، سيحدث تغييراً لطيفاً في الحياة اليومية المليئة بالرتابة، حتى إذا كان الخيار الوحيد هو إقامتها دون جماهير.

وتأمل أندية «البوندسليغا» استئناف المباريات نهاية يونيو، لكن رابطة الدوري أكدت أنها لم تتوصل إلى اتفاق محدد بعد.

وكانت مجلة «كيكر» قد ذكرت أن الأندية الـ36 المشاركة في مسابقتي دوري الدرجتين الأولى والثانية اتفقت على جدول مباريات يقضي بإنهاء الموسم في موعد أقصاه 30 يونيو المقبل، على أن تقام المباريات دون جماهير في تلك الفترة، وذلك بشرط موافقة مسؤولي الصحة والسلطات على ذلك.

وذكرت أن هناك سيناريوهين تم طرحهما خلال اجتماع الجمعية العمومية للرابطة، ولكن تطبيق أي منهما أمر«يكتنفه الغموض الكبير» في ظل الوضع الصحي بالبلاد، والعامل الحاسم لاستكمال المباريات هو تقييم الوضع من قبل السياسيين والسلطات، والتي تخضع لها كرة القدم بالطبع.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع