أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
بالتفاصيل .. الحكومة تقر تعليمات التعامل مع جثث متوفي كورونا اغلاق كامل لشوارع الرمثا بعد تعقيمها تمهيداً لتقسيمها لأربع مناطق لحصر الفيروس عباس يمدد حالة الطوارئ شهراً اضافياً تسجيل اول حالة لمصاب بفيروس كورونا في السلط عبيدات: الطفيلة والكرك والعقبة خالية من الكورونا .. ونتوقع تسجيل رقم كبير في الرمثا ضبط أشخاص أصدروا تصاريح دون وجه حق ولا زالت التحقيقات جارية أسير أردني يدخل عامه الـ18 بسجون الاحتلال " التعليم العالي" يرسم ملامح الامتحانات النهائية بالجامعات ومخطط لكلية الطب والأسنان والهندسة إيطاليا: وفيات كورونا تقترب من 14 ألفا هل تحذو الفنادق حذو الرويال؟ مستثمر عراقي يتبرع بحاجيات الأردن من مواد تعقيم الشوارع الكباريتي رئيسا للهيئة المكلفة بادارة صندوق همة وطن حمودة ينفي حصوله على 4700 تصريح الطراونة: مع تطبيق القانون على المتجاوزين بقضية التصاريح الملك لـ ابن الشهيد معاذ الحويطات: "أنت بطل مثل أبوك". عزل الحي الذي يسكنه طبيب الرمثا المصاب بكورونا الافتاء: يجوز اعطاء الزكاة لمن لا عمل له عبيدات: لدينا فرصة للسيطرة .. ولا شيء مضمون عبيدات يتوقع ارتفاعا كبيرا بعدد المخالطين بالرمثا الامن العام : لن نسمح لايا كان بخرق الحظر الشامل غدا
الصفحة الرئيسية عربي و دولي العراقيات يواجهن الحملات المسيئة

العراقيات يواجهن الحملات المسيئة

العراقيات يواجهن الحملات المسيئة

19-02-2020 06:04 PM

زاد الاردن الاخباري -

رداً على حملات إلكترونية تشنها جهات مختلفة رافضة للتظاهرات في العراق ضد مشاركة المرأة فيها وتقليل مكانتها ودورها، أطلقت ناشطات عراقيات وسم "#حقج_بالقانون"، للتعريف بحقوق المرأة وطريقة الرد على المتطاولين عبر المحاكم.
وقالت الناشطة العراقية نور القيسي، في مقطع مصور نشرته على "تويتر"، إن "الحملة لرد الاعتبار للمرأة العراقية، ومساعدتها في طريقة الحصول على حقوقها من المتطاولين عليها نظراً لمواقفها السياسية أو غيرها من المواقف". وأضافت أن "هناك فقرات في القانون العراقي تحاسب الأشخاص الذين يسبّون ويطعنون بشرف المواطنين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وتجرّم سرقة البيانات ومشاركتها".

وقالت صفا نجف عبر "فيسوك": "نتمنى أن تكون هذه الحملة رادعا لكل من تسول له نفسه الاعتداء على امرأة عراقية حرة".

من جهة ثانية، أفادت ريم عبد الله، وهي ناشطة ومتظاهرة في ساحة التحرير، بأن "المتظاهرات في ساحات الاحتجاج يتعرضن منذ شهر تقريباً إلى حملة تشويه وطعن ممنهجة وغير مسبوقة"، مبينة لـ"العربي الجديد" أن "صفحات في مواقع التواصل الاجتماعي تمارس حملات إعلامية للنيل من مكانة المرأة العراقية ودورها البطولي في مساندة المحتجين عبر التظاهر، وكذلك تقديم المساعدات اللوجستية والإسعافات".

وأشارت عبد الله إلى أن "الحملة بدأت مع التصعيد الذي شنه زعيم (التيار الصدري) مقتدى الصدر ضد المحتجات، حين دعا إلى عدم الاختلاط في ساحات الاحتجاجات، وما أسفر بعده من عمليات عنف وقمع نفذتها مليشيا (القبعات الزرق)، ثم استغلت أحزاب مناهضة للحراك الشعبي ما حصل في توجيه الحملة وتعميقها عبر جيوش إلكترونية تسعى إلى النيل من الاحتجاجات عبر التعرض للمرأة".

كان زعيم "التيار الصدري"، مقتدى الصدر، دعا عبر "تويتر"، المتظاهرين إلى "مراعاة القواعد الشرعية والاجتماعية وعدم اختلاط الجنسين في خيام الاعتصام"، ما أثار استهجاناً وتهكماً كبيرين.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع