أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الفيصلي الى لبنان مع شكور وبلا مرجان الجيش اللبناني: طيران حربي اسرائيلي في الاجواء اللبنانية وزير الداخلية الألماني: جريمة هاناو إرهابية بدافع عنصري تم إفتتاح مقر أرض العز لدعم و تمكين الشباب في محافظة الزرقاء بحضور نخبة من القامات الشبابية . . كتائب دبابات نسائية اسرائيلية على الحدود مع الأردن مسيرة في الزرقاء تنديدا بصفقة القرن اقتصاديون اردنيون : من الصعب تعويض الصين نتنياهو للناخبين: صفقة القرن لن تنفذ إلا إذا أعيد انتخابي مؤسسة امنية جديدة .. بقيادة الاسمر طاهر المصري: فلسطين يجب أن تبقى في الذاكرة ولن نقبل إلا بإعادتها ترامب يختار أردنية مستشارة للأمن الداخلي أطلاق نار على سيارة ودهس قائدها بالمدينة المنورة أول إصابة بكورونا في لبنان منخفض قطبي يضرب السعودية الاثنين وفاة طفلة اثر تعرضها للغرق في حفرة أمام منزل ذويها في الكرك العجارمة يكتب : البتراء والاستثمار - وجهة نظر قانونية خوري: نشامى الدرك يؤدون صلاة الجمعة يعطيهم الف عافية ترامب يصدر قراراً جديداً بشأن عائلة القذافي مسيرة في الزرقاء تنديدا بصفقة القرن فاتورة الكهرباء للسفارة اللبنانية بالأردن صفر دينار
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك التدخين يزيد من ضعف القدرات الوظيفية

التدخين يزيد من ضعف القدرات الوظيفية

التدخين يزيد من ضعف القدرات الوظيفية

17-01-2020 07:18 PM

زاد الاردن الاخباري -

كشفت دراسة حديثة عن خطر جديد للتدخين، وهو أن المدخنين أو من أقلعوا مؤخرا عن التدخين، تزيد لديهم احتمالات الإصابة بإعاقة في القدرات الوظيفية بعد التعرض لجلطة، مقارنة بمن لم يدخنوا على الإطلاق.
وربطت العديد من الدراسات منذ فترة طويلة بين التدخين وزيادة احتمالات الإصابة بأمراض الأوعية الدموية ومخاطر صحية تهدد الحياة، مثل الأزمات القلبية والجلطات، بحسب وكالة "رويترز".

لكن الدراسة الجديدة تلقي الضوء على كيفية تأثير التدخين في الفترة السابقة على الإصابة بالجلطة، على تعامل المرضى مع حياتهم اليومية بعدها.

وخلصت الدراسة إلى أن المدخنين الذين يصابون بجلطة تزيد لديهم احتمالات التعرض لمشكلات في الوظائف الحيوية بعدها بنسبة 29%، مقارنة بمن لا يدخنون.

وبينما لم تظهر الدراسة وجود فروق دالة بين المدخنين السابقين وغير المدخنين، فيما يتعلق بحالتهم بعد الجلطة، إلا أن الأمر لم ينطبق على من أقلعوا خلال السنتين السابقتين فحسب للإصابة، إذ زادت لديهم الاحتمالات بنسبة 75%.

وأضاف فريق الدراسة التي نشرت في دورية "ستروك"، أن تلك النتائج تعني الاعتماد وظيفيا في شؤون الحياة اليومية على شخص آخر لثلاثة أشهر تقريبا بعد الجلطة.

وقال تيتسورو آجو، الذي شارك في قيادة البحث، وهو من جامعة كيوشو في فوكوكا باليابان: "التدخين يمكن أن يكون عاملا مهما وقابلا للتعديل يعيق التعافي الوظيفي بعد الإصابة بالجلطة".

وأضاف عبر البريد الإلكتروني: "المرضى وخاصة ممن ترتفع لديهم احتمالات الإصابة بجلطات عليهم الإقلاع عن التدخين في أسرع وقت ممكن".

وكل من شملتهم الدراسة أصيبوا بجلطة دماغية، وكانوا في السبعين من عمرهم أو أكبر، ونحو ربعهم كانوا مدخنين، بينما كان 32% مدخنين سابقين و43% لم يسبق لهم التدخين.

وكانت العلاقة طردية بين عدد السجائر التي دخنها المرضى يوميا، واحتمال التعرض لخطر النتائج الوظيفية السيئة بعد الجلطة.

وقال آجو إن النتائج تشير إلى أن الإقلاع عن التدخين حتى بعد تقدم العمر، يقلل من احتمالات الإعاقة وصعوبات الحياة اليومية بعد الجلطة.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع