أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الصفحة الرئيسية فعاليات و احداث وزير الشؤون السياسية يرعى الحفل الختامي لمشروع...

وزير الشؤون السياسية يرعى الحفل الختامي لمشروع الحماية المجتمعية في الطفيلة..

وزير الشؤون السياسية يرعى الحفل الختامي لمشروع الحماية المجتمعية في الطفيلة ..

03-12-2019 05:32 PM

زاد الاردن الاخباري -

الطفيلة - خالد قطاطشه - أكد وزير الشؤون السياسية والبرلمانية المهندس موسى المعايطة على اهمية ايجاد مشروعات ريادية توجه لتحسين واقع المراة في مختلف محافظات المملكة عبر توفير فرص التمويل والتدريب ورفع قدراتهن من مختلف الجوانب .
جاء حديث المعايطة خلال رعايته الحفل الختامي لعرض منتجات مشروع الحماية المجتمعية وسبل العيش المتكاملة، اليوم الإثنين ، الذي نفذته جمعية عراقة الطفيلة السياحية في محافظة الطفيلة ، بدعم من المفوضية السامية لشؤون اللاجئين UNHCR ومنظمة بلومنت BLUMENT في جامعة الطفيلة التقنية بحضور محافظ الطفيلة نائب و رئيس جامعة الطفيلة التقنية الدكتور محمد خير الحوراني وجمع من مديري الدوائر الرسمية في المحافظة .
كما افتتح المعرض الانتاجي للسيدات المنتجات المستفيدات من مشروع الحماية المجتمعية وسبل العيش المتكاملة وعددهن 25 سيدة ، في قاعة التسجيل في جامعة الطفيلة التقنية وتضمن عرض لمنتجات يدوية وحرفية وتصنيع للالبان والمخلالات والمنسوجات وغيرها .
وأضاف المعايطة في كلمته في قاعة البوتاس بالجامعة، ان اللجنة الوزارية لتمكين المرأة التي يرأسها تسعى دائما للنهوض بالمرأة بكافة الصعد ، مؤكدا على أن محافظات المملكة تضم سيدات رياديات حققن تجارب و قصص نجاح مميزة مشيرا الى انه سيعقد مؤتمر وطني مطلع العام المقبل سيبحث قضايا تهم المرأة ، وأشاد بدور الجامعات والمجتمع المحلي في نشر التوعية ضد العنف الاسري .
كما تطرق المعايطة الى ضرورة تمكين المرأة وتطوير العمل المنزلي وتطوير مشروعات المرأة لافتاً إلى أهمية تمكين المرأة من الناحية السياسية وتفعيل مشاركتها في المجالس النيابية والمحلية في ضوء التشريعات التي أعطت للمرأة دوراً ايجابياً واكد على ما حققته المرآة الاردنية من منجزات نفتخر بها في كافة المجالات وكذلك دورهن الكبير في المجتمعات المحلية مقدراً جهود القائمين على هذا المشروع في بلد الأمن والاستقرار في ظل القيادة الهاشمية .
واشار الوزير إلى دور جامعة الطفيلة التقنية التي تمثل منارة للعلم والثقافة للحصول على تعليم متميز، حيث ان الحكومة الأردنية اقرت نظام للمهن المنزلية ليكون هنالك عمل مرخص الهدف منه نظام العمل المرن تستفيد منه المراة الأردنية ويساهم في تمكينها سياسياً واجتماعياً واقتصادياً.
كما القت المدير الإقليمي لمنظمة بلومنت في الاردن لندا طبيشات كلمة في الاحتفال استعرضت فيها ابرز المشروعات والانشطة التي نفذتها المنظمة لتمكين المراة مشيرة الى ان المشروع الذي نفذ في الطفيلة بدعم من منظمة بلومنت والتي كانت سابقا تسمى منظمة الإغاثة الدولية يقوم غلى العمل من المنزل بترخيص من الدوائر الرسمية ضمن خطوة لتسجيل عدة أعمال في مختلف مناطق المملكة.
وأشارت إلى أنه سيتم عقد شراكات مع هذه المشروعات وشركات متنوعة لتسويق المنتجات ، كما بدأنا بعمليات التسويق داخل وخارج المملكة.
كما القت رئيسة الجمعية فاطمة ابو محفوظ كلمة خلال حفل توزيع منح المشروعات بحضور مدير منظمة بلومنت في الاردن لندا طبيشات وممثلين عن المفوضية السامية لشؤون اللاجئين ، ان جمعية عراقة ورغم حداثتها في العام 2015 تمكنت من تنفيذ العديد من المشروعات والمبادرات في مجالات مختلفة اسهمت في تمكين المراة اقتصاديا واجتماعيا من خلال التدريب والتشغيل وتوفير الفرص التسويقية والتوعية بالجوانب المختلفة التي تساهم في رفع مستوياتها من مختلف النواجي .
واشارت الى ان هذا المشروع جاء نتيجة للخبرات السابقة للجمعية في وقت تم فيه ومن خلال هذا المشروع دمج احتياجات اللاجئين السوريين عبر افادة عدد من السيدات اللاجئات فضلا عن سيدات الطفيلة بغية تحقيق التنمية المستدامة والتمكين الاقتصادي فيما قام هذا المشروع بترخيص مشروعات النساء المستفيدات وتقديم كافة الاجراءات القانونية من الوزارت المعنية للمشروعات التي نفذت من قبل السيدات عبر مشروعات منزلية تم ترخيصها مع العمل على مساعدة السيدات في عملية التسويق في حين فان جمعية عراقة مستمرة في تقديم الاستشارات الفنية والتدريب للمشروعات المنزلية المختلفة .

كما اكد رئيس مجلس محلي منطقة العيص ،عمار العطيوي ان المراة في الطفيلة بحاجة الى دمجها بمشروعات ريادية منزلية للاسهام في رفع سوية اسرتها من النواحي الاقتصادية والاجتماعية في ضوء ارتفاع معدلات الفقر والبطالة ، مشيرا الى ان جمعية عراقة استطاعت عبر مسيرتها منذ نحو اربع سنوات من تنفيذ حزمة من المشروعات الريادية التي تهم المراة والاسرة مشيرا إلى أنه تم ترخيص هذه المشروعات .
وفي الحفل الختامي قدم جمعية قناديل الطفيلة وعبر مسرح ختي متي مسرحية جسدت واقع المراة التي تقوم على اسرتها من خلال مشروع ذاتي قامت بترخيصه من الجهات الرسمية وعملت بجهد ونشاط لانجاح مشروعها محققة قصة نجاح على مستوى مجتمعها المحلي فيما قدمت فرقة جبال الطفيلة للفلكلور الشعبي وصلات فنية من التراث الاردني .

 

 





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع