أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
استقالة حكومة الرزاز خلال أسبوع فعالية برعاية الرزاز غدا إرادة ملكية بحل مجلس النواب الفراية نائبا للأمير علي للأمن وإدارة الأزمات وفاتان و431 إصابة جديدة بكورونا بالأردن أمين عمان يقرر إغلاق كافة مباني ومرافق الأمانة لمدة 48 ساعة مخالفة 12 شخصا لم يرتدوا كمامات دراسة: 25% من الأردنيين سيشاركون بالانتخابات إغلاق مدرسة خاصة في عمّان العدول عن قرار إخلاء سكن الامام دبش روسيا: 99 وفاة و7867 إصابة جديدة بكورونا لجنة الأوبئة: لا جدوى من الإغلاقات والحظر الشامل تحذير من الامن العام حول نشر معلومات ومنشورات قديمة إغلاق قسم العناية الحثيثة بمستشفى أبي عبيدة اثر إصابة بكورونا إصابة أحد موظفي هيئة الطيران المدني بفيروس كورونا أنهو “خدمة وطن” .. وتفاجأوا بطلبهم فورا لـ”خدمة العلم”! فلسطين: 9 وفيات و620 إصابة جديدة بكورونا تقديم خدمات الأمانة بالحد الأدنى من الموظفين الرزاز : لا بد أن نغير من تصرفاتنا وعاداتنا وزارة الخارجية: نقف مع نيجيريا
صدقني الحال مايل
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام صدقني الحال مايل

صدقني الحال مايل

28-08-2019 10:00 PM

شو بدي بهالاقرع تاجدله وكل واحد البوم بقول اللهم نفسي... وزي ماقال خليها بالقلب تجرج ولا تطلع وتفضح مافي قلب حد على حد الكل موجوع ياساتر حتى الكبار بشكو تمنيت اشوف واحد بقول الحمد لله ....الله لايشبع حد ...اواي واحد تساله بقول الحال عال العال ... والحال مش راضي فيه حتى ابن علعال ....

واكاد اجزم ان ليس في العالم مجتمع يخدع نفسه ويجمل الكذب ويبني قصورا على رمال الشط ويمارس الازدواجية اكثر من مجتمعنا ....الذي اصبح يخدع ذاته ويتفنن في اساليب النفاق. حتى غدت سمه من سماته اكثر ماتكون واضحه في عالم الاعلام بشتى انواعه واساليبه كما هو في السيساسيين ..

.فالذي يقرا او يشاهد او يسمع منا يظن ان حالنا عال العال وامورنا من احسن لاحسن وحكومتنا بتقول كذلك وانجازات لاتعدش بس وين عالورق همها تركز على سيجارة الرثا واطارات العقبه اللي صارت اغلى من هونج كونج والمستصمر راح لغيرنا وما نفع تطبيلنا وبقولوا ان الحرب على الفساد قد نجحت والمسيره تسير بطريق مميز فيقرا عن المؤسسات والانجازات وقصص النجاح هنا وهناك والتميز والريادة لكن البعض من الاعلاميين ماكلف نفسه يوما ان يخرج من وراء مكتبه ليضرب لنا مثلا حيا عن الابداع والتميز والنجاح او يدل على بواطن الخلل ....قبعد شهر من تعيينه يعتبر نفسه معلم فينشئ حبل علاقات والاخبار تصله على الكمبيوتر او على الهاتف حتى وهو في سباته فهل اكثر من هذا خداعا وكل من يدحض هذا فهو يمارس لعبه الكذب والخداع ويلحق لالضرر المتعمد بمسيرتنا
فمن يزين الخطا يجعله يتفاقم فياكل الاخضر واليابس دون ان يشعر بحجم جريمته ومن يمارس هذا التضليل لشئبنفسه يكون قد تخلى عن اهم واجباته نحو قلمه واهله ووطنه وامته لان من اهم الواجبات ان نقف على الحياد وننتقد لالاجل النقد وتلميع اسمئنا بل لاجل النقد البناء الهادف الى الارشاد لمواطن الخللبهدف الاصلاح لالتزيين الخلل واعتباره انجازا لارضاء فلان وفلان فهناك من يتحددث عن نعمه الامن والامان في ظل ازدياد نسبه الجريمه حتى وصلت للجريمه المنظمه وهناك من يتحدث عن انحسار الفساد في ظل المزيد من الترهل الاداري والرشوه والمحسوبيه وهناك نت تحدث عن الرفاهيةفي ظل تفاقم وتوسع مساحات الفقر والبطاله والجوع والمرض بالرغم من كل الاجراءات مما يجعلنا نشاهدعلى صفحات صحف الغرب عشاق الحاويات
ومثلما هو القلم وصاحبه هو السياسي والذي اعتقد ان جريمته اكبر بسكوته عن الاخطاء والمثالب ومحاوله تزينهاومن الممكن ان يكون شريكا فيها
من هنا نرى التراجع في كل مناحي الحياه فهل نتق الله بالوطن واهله ونراجع حساباتنا نعدل اقلامنا وسياساتنا لتكون كلمه حق تكون مسخره في تحقيق المساواه والعداله

pressziad@yahoo.com





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع