أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الحالة الجوية : ضباب وأمطار على فترات اليوم ارتفاع الطلب على الكاز بنسبة 200% 27 اصابة نتيجة تدهور حافلة ركاب بمنطقة النقب مع تريلا مياه الأمطار تداهم أبناء حيّ الطفايلة المعتصمين أمام الديوان الملكي ترامب لليهود: أنا أفضل صديق لاسرائيل في التاريخ انهيار سقف منزل في العدسية الشمالية المرصد العمالي الأردني يطالب الحكومة برفع الحد الأدنى للأجور الملك يلتقي طلبة جامعيين حققوا نتائج متقدمة بمسابقات للبرمجة تبرئة صيدلاني من تجارة المخدرات - وثائق النائب منصور مراد يكشف ولاول مرة .. تفاصيل عملية تفجير مكتب العال في اثينا !! سقوط الشاب الاردني مؤمن عن الطابق الثامن بعد علمه بولادة ابنه الاول ياغي: آلاف الاتصالات وصلتنا من أجل رفع الحصانة عن الوزراء خوري ينتقد الكرة الأردنية :البحرين بطلا للخليج والأردن بلا دوري الشرفات: شعبية النائبين أثرت على نتائج تصويت "رفع الحصانة" الحكومة تعترف : شبهات فساد واختلاس وتزوير في بعض القضايا بحث تطوير العلاقات العسكرية بين الأردن وقطر وزارة العمل توضح إجراءاتها المتعلقة بملاحظات ديوان المحاسبة بيان توضيحي من جمعية "المسنين " حول حكاية المسن الهائم على وجه الرياطي : هنالك 150 قضية متهم فيها أحد الوزيرين المرفوع عنهما الحصانة منظورة أمام مكافحة الفساد اطلاق نار على محل تجاري في منطقة الشونة الشمالية باربد
الصفحة الرئيسية ملفات ساخنة الخوالده: إنها حربٌ أشد .. فأحذروها

الخوالده: إنها حربٌ أشد...فأحذروها

الخوالده: إنها حربٌ أشد .. فأحذروها

17-08-2019 10:51 PM

زاد الاردن الاخباري -

قال الوزير الأسبق الدكتور خليف الخوالده في تغريدة عبر حسابه على تويتر: والله لا تخيفني حرب الجيوش بقدر ما يخيفني حرب النفوس..
حرب تستهدف المجتمع بأكمله كبيره وصغيره.. حرب تزرع الخوف والشكوك.. حرب تسعى لتحطيم العزائم وتدمير النفوس.. يُستخدم فيها غير ما عهدناه من أدوات.. لا حرب يُجدي معهم.. ولا حرب يُخيفنا.. كحرب الثقافة والقيم والأخلاق.. يحققوا هم اهدافهم بأقل الخسائر.. وننهزم نحن - لا سمح الله - أشر هزيمة ونعده انتصار.. يسوقونها علينا من باب الحضارة والازدهار.. فلا تُبقي لدينا لا وازع ولا رادع ولا اعتبار.. في الماضي كانت حربهم مع الجيوش.. ولكنهم اليوم يحاربون الأهالي قبل الجيوش... استهدفوا الجميع وحتى الطفل الرضيع..
احذروها إنها حرب أشد.. بل داء قاتل ومميت.. يقتل النفوس بل ويقتل الجينات.. فتأتي أجيال بلا دافع ولا طموح..
لا رابط يربطها بماضي عريق.. حينها يُملون علينا ونحن لا نملك إلا أن نُطيع.. فلنلجم غرورهم بالمحافظة على القيم والأخلاق.. ولنحمي ثقافتنا من كل محاولة مسح أو تشويه.. وإذا لم ننجح في ذلك لا قدر الله، سيحقق العدو ما يريد.. ونحن نغدو على حالٍ لا نريد..





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع