أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الحرارة أقل من معدلاتها بـ5 درجات الثلاثاء ميسر السردية تكتب : مخاضات الوطن البديل في الإزاحة والتعديل علماء : فيضان هائل ربما دمر البتراء القديمة العناني: لم يعد هناك قرارا حكوميا مرضيا للجميع مزيد من الأردنيين يسقطون في الفقر .. وغياب للحلول الشريدة: تحدي اللجوء السوري وتبعاته على الاقتصاد الوطني ما يزال قائماً "زاد الأردن" تهنيء بذكرى المولد النبوي الشريف مادبا .. إصابة شاب بعيار ناري اثر مشاجرة بدء تقديم طلبات شواغر تخصصي الصيدلة ودكتور الصيدلة للمعيدين نصر الله يهدد حزب القوات اللبنانية بـ100 ألف مقاتل تشكيلات إدارية في وزارة الداخلية - أسماء عويس يطالب الجامعات الخاصة بموازاة الحكومية أكاديميًا الأمن يثني شابا عن الانتحار بالقاء نفسه من أعلى برج للاتصالات في عجلون العثور على جنين غير مكتمل بمقبرة في الزرقاء اليكم ابرز التوصيات الجديدة للجنة الأوبئة النسور : لا حاجة لأوامر دفاع جديدة تتعلق بالصحة شكاوى من مطابقة الصورة في تطبيق سند البلبيسي : ارتفاع ملحوظ باصابات كورونا .. ولا إغلاقات قادمة أو تعليم عن بعد مهيدات: مصدر التسمم "مائيا" في جرش وعجلون الملك: السلام على من أنارت رسالته طريق البشرية وغرست فينا قيم الرحمة والتسامح
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام سيدي صاحب الجلالة .. علينا أن نصدقك القول

سيدي صاحب الجلالة .. علينا أن نصدقك القول

28-01-2011 10:58 PM

كما أنتم وكما هي عادتكم تصدقون القول مع الناس وتستشرفون المستقبل، علينا جميعاً أن لا نخذلكم وأن نصدقكم القول والفعل وان ذلك هو الأساس بالعمل لمن يحبون الملك والنظام وبالتالي يحبون الوطن... ولكن ما حصل من بعضنا وتغطية لأخطائهم وفشلهم وحفاظاً على مكتسب ما حققوه بغير وجه حق فإنهم أخذوا بأسلوب زيف الحقائق حتى مع القائد فما بالك مع الناس.

وأؤكد هنا يا سيدي إننا أصبحنا نتستر من أخطائنا خلف عباءة القائد ونأخذ بإيهام الناس إننا نعمل بتوجيهات الملك حتى وصلت الأمور إلى أن موظف بسيط عندما يبدأ حديثه حول ما يعمل يقول بتوجيهات سيدنا أو برغبة سيدنا، وطبعاً هذا لا يجوز بان نقحم اسم سيدنا في كل حديث وقد يكون هذا الحديث بعيداً عن الصدق والحقائق.

إن عدم الصدق مع القائد وبالتالي مع الناس ستكون نتائجه وخيمة ومن يعمل بذلك عليه أن يتحمل المسؤولية. وسيدي لقد تجاوز البعض ذلك ووصل بهم الحال إلى محاربة كل من يقول الصحيح ويعمل بالصحيح، وقد دفع كثير من أبناء هذا الوطن ثمن صدقهم ومنهم كاتب هذه الكلمات حيث تشرف في فترة ما وبمناسبة موضوع ما تشرف بقول الحقائق وتحدث بالصدق أمامكم ولكن حرباً من الآخرين الذين لم يعجبهم ذلك واعتبروا هذه الحقائق خطراً عليهم، وكانت النتيجة أن ذبح كاتب هذه الكلمات وبكل دم بارد ودونما وازع من ذمة ولا ضمير.

سيدي جلالة الملك...

على الجميع أن يسترجعوا توجيهاتكم المتعاقبة وان نعود إلى تصريحاتكم والى كتب التكليف السامي للحكومات المتعاقبة، فإن جلالتكم تطلبون الإصلاح وتشددون عليه وهذا منهجكم فلماذا لم نصلح ولماذا نسوَف الأمور حتى بدى هذا الطلب بالإصلاح وكأنه مطلب من الآخرين. وعلينا سيدي أن نفهم أن الملك للجميع ليس لجهة رسمية فقط دون سواها ولذلك نعمل على إقصاء الآخرين من الأردنيين. وأكاد سيدي وتحت عنوان صدق القول أن جميع الأردنيين بما فيهم المعارضة الأردنية هم تحت مظلة الثوابت الأردنية الولاء للقيادة ومحبة الوطن. ومن هذا المنطلق علينا أن لا نخشى من قول الصدق والحقائق وان لا نوزع الخنادق خندق من يدعي الولاء للقيادة وحب الوطن ونضع آخرين في خندق الاستعداء، وبالتالي ان التواصل معهم هو من المحرمات. ولكي نغيَر هذا النمط من التعامل وحتى تكون هناك شراكة حقيقية من جميع أبناء الوطن وللخروج مما نحن فيه والى الغد المشرق واضح المعالم للجميع فإنني اقترح ما يلي:
• تشكيل لجنة خبراء برغبة ملكية سامية من أشخاص ثقات تمثل الطيف الأردني حتى يكون الجميع مشاركاً بالمسؤولية. تكون اللجنة بعدد محدود تضع الأسس للإصلاح سواء سياسياً وتضع تصوراً للخروج من الأزمة الاقتصادية والمعيشية التي نعيش، وأنت تحدد الفترة لعمل هذه اللجنة تكون توصياتها بالأغلبية وتقدم التوصيات لجلالة الملك ومن ثم توضع التوصيات للتنفيذ الفوري وان تعلن للناس. وخلال فترة عمل هذه اللجنة وحتى تصدر التوصيات التي من المفروض أن تلبي رغبات المواطن الأردني خلال هذه الفترة علينا جميعاً أن نهدأ ونتابع حياتنا وأعمالنا بكل ماهو معروف عنا من هدوء وحب لهذا الوطن وان هذا الاقتراح هو حل جذري لما نواجه ولوضع الأمور في نصابها الصحيح وحتى لا تستمر في اتخاذ إجراءات ارتجالية لمواجهة أية أزمة أو كما يقال إجراءات الفزعة.

اللهم اهدنا واجعلنا من الصادقين.

عمان/ منصور المجالي
لواء سابق
28/ 1/2011





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع