أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
المومني: مسرب الباص السريع ليس للأرجيلة الصحة العالمية: لا دليل على تحوّر فيروس جدري القردة الصحة: انخفاض معدلات وفيات حديثي الولادة والأطفال الحكومة تحذف كلمة اعاقة (الذِّهنيَّة) من مشروع نِّظام بدائل الإيواء الحكومة تقر أسباب لعدد من مشاريع أنظمة السُّلطة القضائيَّة مخرجات لجنة تحديث القطاع العام خلال أقل من أسبوعين توجيه بضرورة الإسراع بإنجاز قانون تنظيم البيئة الاستثماريَّة الحكومة تعتمد أسعار شراء القمح الأردن يعزي بنغلادش بضحايا فيضانات اجتاحت مناطق في شمال شرق البلاد قرارات مجلس الوزراء الملك يؤكد لرئيس تيار الحكمة الوطني دور العراق المحوري بتعزيز أمن المنطقة الأردنية تنقل امتحانات الطلبة الخميس إلى السبت انخفاض حركة المسافرين عبر مطار الملكة علياء أردوغان: لا فائدة من توسيع الناتو توقف حركة الملاحة بمطار الكويت الدولي البلبيسي للأردنيين: لا تتعاملوا مع الكلاب والقرود والسناجب ولي العهد يفتتح فرعا جديدا للشركة الدولية (كريستل) الأغذية العالمي: مساعدة 464 ألف شخص بالأردن بنيسان البنك المركزي يقرر تعطيل البنوك الخميس إرادة ملكية بترفيع وتعيين عدد من القضاة الشرعيين
الصفحة الرئيسية عربي و دولي مصدر أمني : ملامح منفذ تفجير الاسكندرية غير...

مصدر أمني : ملامح منفذ تفجير الاسكندرية غير مصرية وجهات أجنبية وراء الحادث

05-01-2011 09:49 AM

زاد الاردن الاخباري -

كشف مصدر أمني مسئول أن أجهزة الأمن توصلت إلى معلومات جديدة حول جريمة تفجير كنيسة القديسين بالاسكندرية، تؤكد أن جهات أجنبية وراء تنفيذ العملية الإرهابية ، مشيرا إلى أن الكشف عن غموض الحادث سيتم خلال أيام.

وتوصلت أجهزة الأمن إلى ما يزيد الشكوك حول تورط تنظيم القاعدة في العملية الإرهابية، ونجحت أجهزة البحت الجنائي وخبراء الأدلة الجنائية والطب الشرعي في التوصل إلى ملامح الرأس المجهول التي عثر عليها في مكان الحادث والتي يرجح ان تكون لمنفذ العملية الانتحارية حيث تبين انها لشخص في العقد الثالث من العمر وذو ملامح مميزة وبحواجب كثيفة وشعر أسود طويل وسوالف طويلة وعينين واسعتين وحليق الشارب والذقن .

وقالت مصادر أمنية أن تحديد هذه الملامح جاء بعد اخضاع الرأس المجهول لعمليات تجميل وتجميع للملامح قام بها الخبراء، الذين أكدوا ان هذه الملامح غير مصرية وتميل بدرجة كبيرة إلى الملامح الافغانية أو الباكستانية ،بحسب تقارير محلية الاربعاء.

ويجري الآن تحليل الحامض النووي لهذا الرأس بالمعامل المركزية للمعمل الجنائي، وسوف يتم ادخال صورة هذا الرأس بعد الانتهاء من تجميع جميع ملامحها إلى أجهزة الحاسب الآلي لمطابقتها بصور القادمين والمسافرين عبر المطارات والموانئ لتحديد الشخص وجنسيته.

وطلب المستشار عبدالمجيد محمود النائب العام، سرعة اعداد تقرير المعمل الجنائي حول الحادث، وأكد أن تقرير المعمل الجنائي سوف يكشف طريقة ارتكاب الجريمة، وقد استمعت النيابة إلي أقوال 8 من أصحاب السيارات التي كانت تقف بين المسجد والكنيسة ومنهم صاحب السيارة الخضراء "سكودا" والتي اجمع شهود العيان علي انها مصدر الانفجار.

وأكد صاحبها انها وقت التفجير كانت بحوزة نجله الذي اصيب في الحادث ويرقد حاليا بالمستشفي الجامعي في حالة خطيرة، كما أكد مليس عبدالرحمن ضابط الشرطة الذي كان مكلفا بحراسة الكنيسة أن هذه السيارة كانت امام الكنيسة وخرج منها شخصان قبل الحادث مباشرة.

ومن المقرر أن يتوجه المستشار عبدالمجيد محمود يرافقه المستشار عادل السعيد النائب العام المساعد ورئيس المكتب الفنى إلى محافظة الأسكندرية صباح اليوم الأربعاء وذلك للمتابعة عن كثب لسير التحقيقات التى تجريها نيابة شرق الأسكندرية فى حادث الاعتداء الإرهابى على كنيسة القديسين.

ومن المنتظر أن يعقد النائب العام لقاء مع فريق المحققين من أعضاء النيابة العامة للوقوف على النتائج التى توصلت إليها التحقيقات حتى الآن , من خلال أقوال المصابين وشهود العيان وأفراد الأمن الذين تواجدوا بمكان الحادث وقت وقوعه.

ويطلع النائب العام على نتائج تقارير مصلحة الطب الشرعى بشأن المتوفين فى الحادث , وكيفية حدوث إصاباتهم وأسبابها وعلاقة ذلك بوفاتهم.

وفي تطور سابق ، رحب الحزب الوطني الحاكم في مصر بالانتقاد الذي صدر عن رأس الكنيسة القبطية البابا شنودة الثالث ضد من سماهم بـ "القلة المندسة" بين الأقباط المحتجين على مذبحة كنيسة الإسكندرية، واعتباره أن هؤلاء تجاوزوا الأدب والقيم، قائلا إن "كل شخص يجب أن يحسب ردود أفعاله، لأنه بالانفعال ربما يخسر قضيته وحقوقه"‏.

وكان الانفجار الذي وقع منتصف ليلة الجمعة أمام كنيسة القديسين بالاسكندرية قد أسفر عن مقتل 23شخصا واصابة 96 .

وكانت جماعة تطلق على نفسها "دولة العراق الإسلامية" على صلة بتنظيم القاعدة، هددت في 31  نوفمبر/تشرين الثاني الماضي باستهداف الكنائس القبطية المصرية ما لم يتم الإفراج عن مسلمات مأسورات في سجون أديرة في مصر.


المحيط





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع