أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
عدد المطلوبين على قضايا الديون المدنية يتجاوز 152 ألف حالة نصرالله: لبنان من يقرر ترسيم الحدود انتهاء تسرب الغاز من خط أنابيب نورد ستريم 2 "حماس" تحذر من انفجار كبير مع استمرار ممارسات الاحتلال الإسرائيلي في المسجد الأقصى المرصد الاقتصادي: تباطؤ حكومي ببناء الخطة التنفيذية تحقيق في تسمم رضيعة بإربد القتل العمد لقاتل راعي غنم في البادية الشمالية أردوغان: أكثر من نصف مليون لاجئ سوري عادوا إلى بلادهم ذبحتونا عن قبولات الطب: أرقام مرعبة حمادة: الأردن يمتلك مقومات ليصبح مركزا استراتيجيا للغذاء الأردن .. هتك عرض طفلين خلال نشاط تعليمي السياحة: أقمنا 60 فعالية بالمواقع السياحية اسرائيل: أعددنا خطة لشن عملية عسكرية بالضفة ولكن! استشهاد شاب فلسطيني برصاص الاحتلال عمرو : الأردن هو المكان الامثل للإستثمار 19 شخصا محاصرون تحت أنقاض بناية انهارت وسط بغداد وزارة الطاقة تعلن آلية إيصال الغاز الطبيعي للمصانع جناية الشروع بالقتل لعربية طعنت زوجها وسكبت ماء مغلي عليه بريطانيون يدعون لإسكات بايدن طلبة قد يفقدون حقهم بالمنافسة على التجسير (أسماء)
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام حل سحري للأزمة العراقية

حل سحري للأزمة العراقية

14-11-2010 10:31 PM

بقلم : هشام ابراهيم الاخرس



أقدر الفنان التشكيلي ودائماَ ما كنت استمتع بشرح أحد الفنانين عن لوحة كان قد عرضها في أحد المعارض ، أحترم فيه حس الإبداع و الوعي و الفكرة و طريقة التطبيق و أسلوب الشرح الذي يخرج من الوعي الى اللاوعي والى عالم مجهول و سراب في يوم ضباب .

أريد أن اربط بين الفن التشكيلي و تشكيل الحكومة العراقية و التي أصبحت بحاجة لفنان تشكيلي قدير يجيد رسمها و تشكيلها و بعد هذا كله شرح تفاصيلها أمام الناس .

إنتخابات معقدة ، برلمان معقد ، حكومة معقدة ، نظام معقد ، قانون معقد ، تفاصيل مملة و شعب لا زال يحتمل و يكابر على الجرح و يدفع من دمه ثمن إخفاقات سياسة أمريكا و قادة قدموا على ظهر دبابتها اللعينة .

منذ عام و نيف و البرلمان العراقي يعقد الإجتماع تلو الإجتماع و يشكل اللجان و يستقبل المبادرات و يرعد و يزبد و لم يتفق سادته على شيء بعد ، و لم نجد زعيمآ لكتلة ما قد تنازل لصالح العراق أو لصالح نفسه ليخرجها من ضوضاء السياسة المعقدة هناك .

شيعة ، سنة ، أكراد ، تركمان ، أشوريون ، بعثيون ، أرهاب ، و حسابات لا تنتهي من ايران و تركيا و دول الجوار و راعية الإرهاب الأولى في العالم . امريكا .

لابد لفنان تشكيلي أن يعيد رسم وتشكيل حكومة عراقية جديدة يرضى عنها الجميع و أنصحه بأن يجلس فوق قبة البرلمان و يمسك ريشة و ينظر الى الوان النواب فيجمعهم في دلو واحد و يخلطهم جيدآ ليتكون من هذا كله لون واحد و يرسم منه لوحة الحكومة المقبلة ، إنه اللون الرمادي





هشام ابراهيم الاخرس





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع