أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الحرارة أقل من معدلاتها بـ5 درجات الثلاثاء ميسر السردية تكتب : مخاضات الوطن البديل في الإزاحة والتعديل علماء : فيضان هائل ربما دمر البتراء القديمة العناني: لم يعد هناك قرارا حكوميا مرضيا للجميع مزيد من الأردنيين يسقطون في الفقر .. وغياب للحلول الشريدة: تحدي اللجوء السوري وتبعاته على الاقتصاد الوطني ما يزال قائماً "زاد الأردن" تهنيء بذكرى المولد النبوي الشريف مادبا .. إصابة شاب بعيار ناري اثر مشاجرة بدء تقديم طلبات شواغر تخصصي الصيدلة ودكتور الصيدلة للمعيدين نصر الله يهدد حزب القوات اللبنانية بـ100 ألف مقاتل تشكيلات إدارية في وزارة الداخلية - أسماء عويس يطالب الجامعات الخاصة بموازاة الحكومية أكاديميًا الأمن يثني شابا عن الانتحار بالقاء نفسه من أعلى برج للاتصالات في عجلون العثور على جنين غير مكتمل بمقبرة في الزرقاء اليكم ابرز التوصيات الجديدة للجنة الأوبئة النسور : لا حاجة لأوامر دفاع جديدة تتعلق بالصحة شكاوى من مطابقة الصورة في تطبيق سند البلبيسي : ارتفاع ملحوظ باصابات كورونا .. ولا إغلاقات قادمة أو تعليم عن بعد مهيدات: مصدر التسمم "مائيا" في جرش وعجلون الملك: السلام على من أنارت رسالته طريق البشرية وغرست فينا قيم الرحمة والتسامح
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام المعلمون مرة أخرى الكرة في مرماكم يانواب الوطن

المعلمون مرة أخرى الكرة في مرماكم يانواب الوطن

12-11-2010 11:28 PM

بقلم : عدنان أبو زر
المعلمون مرة أخرى
الكرة في مرماكم يانواب الوطن

إنتهى كرنفال الإنتخابات النيابية ، وهاهو المجلس السادس عشر يتأهب للإنطلاق نحو مهامه الدستورية ، حيث تفاعل الجميع مع الجميع وطرح كل مرشح ماحمل من أفكار ، يعتقد أنها الأنجع في خدمة الوطن وقائده المفدى ، ولم يكن المعلمون جنودا مجهولين فحسب بل قدموا مطالبهم لمن توسموا به الخير من بين المرشحين الذين أصبح عدد كبير منهم نوابا في البرلمان ، والحقيقة الوحيدة التي إعترف بها الجميع بخصوص المعلمين هي أن المعلمين يعاني العديد من الظروف المادية والنفسية ، حيث تزداد هذه الظروف صعوبة مع مرور الزمن ، والمتتبع لحراك المعلمين يرى كيف تدخل جلالة الملك لصالح حقوق المعلمين ، وأوعز بالمكرمة الملكية السامية التي تخدم أبناء المعلمين في دراستهم الجامعية أسوة بقطاعات هامة أخرى في المجتمع ، فيما تراوح الحكومة مكانها حول مستوى الظروف المعيشية للمعلم ، ويكتفى بالزيادات الإعلامية التي لاتعبر عن رفع حقيقي أو إعادة صياغة لرواتب المعلمين على أسس ترفع من مستوى رواتبهم بشكل واضح ، كما أن إحياء نقابة للمعلمين أصبح أمرا لارجعة عنه حيث يتحدث الجميع عن ذلك بعد إنجاز العرس الديمقراطي بإنتخاب مجلس النواب الذي سيقدم إليه مشروع إحياء نقابة المعلمين ، لتصبح الكرة الآن في مرمى مجلس النواب ، إن المتتبع لما حصل هذا العام من نضالات وما لحقها من ردات فعل حكومية ، وإنتهاءا بإنفراج ممزوج بجملة من الوعود من قبل الحكومة لحل جميع المشكلات التي عصفت في المؤسسة التربوية ، من خلال عرضها على مجلس النواب القادم وهاهو المجلس الذي كان يوصف بالقادم أصبح واقعا قائما فهل يكون المجلس النيابي الـ16 هي الجهة التي ستنتصر للوطن ولقائد الوطن وتنهي معانات المعلمين .....

** معلومات عن كاتب المقال :
- العمل : مدير مدرسة مصعب بن عمير / محافظة الزرقاء
- المؤهل : ماجستير
**هيئات شعبية :
- أمين سر اللجنة الوطنية لإحياء نقابة المعلمين في محافظة الزرقاء.
- رئيس اللجنة الوطنية لإحياء نقابة المعلمين في لواء الرصيفة .





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع