أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الحرارة أقل من معدلاتها الاربعاء وتحذير من الضباب الصحة تعلن مراكز التطعيم الاربعاء - أسماء رسالة جديدة من القصر بمضمون "إرادة سياسية" تسبق مناقشات عاصفة في البرلمان على توصيات "وثيقة المنظومة" العرموطي يكشف عن مخالفة دستورية في قانون الدفاع تجعل اوامر الدفاع باطلة سرقة هاتف مراسل اليوم السابع على الهواء إعلان الدفعة الثامنة للمقبولين بالموازي بالأردنية (رابط) ” النقد الدولي” : تحديات جديدة ظهرت في الأردن الصبيحي يكتب : سند أخضر سند مبرقع .. بالليل يا بشر بالليل العمري: الجدل حول المولد النبوي غير مفيد الرياطي: سنتقدم بمذكرة لوقف العمل بقانون الدفاع فور عقد الدورة العادية نائب إسرائيلي متطرف يحاول اقتحام غرفة أسير فلسطيني بالمستشفى (فيديو) فصل مبرمج للكهرباء عن مناطق بمحافظات الشمال الأربعاء أصوات تنادي بإنهاء "قانون الدفاع" بالأردن .. هل انتهت مبرراته؟ طبيب أردني : متحور جديد لكورونا أسرع انتشارا طريقة استخدام سند للتفتيش بالوثيقة .. الصحة الاسرائيلية تعترف رسميا بكلية الطب في جامعة اليرموك المفلح: العمل الإنساني رسالة نابعة من قناعة راسخة المعاني : لست متفائلا .. وحافظوا على انفسكم بحضور جلالة الملك عبدالله الثاني .. صوت الأردن عمر العبداللات يغني " دحنون ديرتنا " السراحنة: جرثومة شيغيلا ليست جديدة .. وسببها التلوث
لحن على وتر الحياة
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام لحن على وتر الحياة

لحن على وتر الحياة

29-12-2015 11:31 PM

رغم ان البعض يُمَتـِعون الأخرين بما يقدموه الا انهم يعطون اكثر ما لديهم لإخفاء حزنهم
فليس كل من ابتسم سعيدا، فوراء ابتسامات البعض قصة لا تنتهي من الألم.


تعزف الحياة أحيانا على أوتار مؤلمة عصفت بنا الى ما لم نتوقعه، وتتوقف قيثارة الذكريات عند بعض من سنفونياتها الاكثر حلاوة لنتذكرها بعد انتهاء صلاحيتها، فنراها امامنا ونتذكر ما مررنا به من سعادة، ولكن...لن نقدرعلى تذوقها مرة اخرى والا لـَمـِتنا من سمها، ولو كان الخيار منطقيا اكثر لاخترنا الموت عى ان نتذكر ما يوجعنا ويجعلنا لا نسامح انفسنا على ما فعلناه بحق غيرنا وحق انفسنا.

ان الحياة رغم ما تعنيه للبعض من جمال وحب وبقاء لأجل غير معلوم فهي لا تعني شيئا لمن فقد عزيزا ولا اشترط هنا ان يكون فقط العزيز بمعنى العاشق والحبيب، فمنا من فقد والده،والدته، اخته، اخيه، زوجته، زوجه، صديقه، قريبه، او مجرد اشخاص جمعتنا بهم بعض المواقف وتركوا بصمة مؤثرة في حياتنا.
في بعض الاحيان لا نقدر قيمة ما لدينا الا عندما نفقده، فنحن لا نشعر بما اعطانا اياه الله من نعم الا حين تزول، وهذه طبيعتنا البشرية التي فطرنا عليها وتأقلمنا بصفاتنا المكتسبة ممن حولنا على هذا الشعور اكثر فاكثر، حتى اصبح جزءا متأصلاً فينا لا يكاد يفارقنا الا وقت المِحَنْ، فهذه حقيقة لا يمكننا انكارها.

حافظوا على نعم الله عليكم ورزقه ، فرزق الله لا ينحصر فقط بالاموال والعمل فالأهل رزق من الله غيرنا يتمناه لحظة، السعادة رزق وكم ممن حولنا لا يعرفون طعمها اصلاً، والزوج والزوجة الصالحة رزق، والاولاد رزق وكل ما حولنا رزق لكننا خصخصنا الرزق في محور المال والجاه والسلطة، ونسينا اننا كلنا في هذه الحياة لدينا ارزاق موزعة بالتساوي فيهب الله ما يشاء لمن يشاء حينما يشاء، ويأخذ ممن يشاء ما يشاء في اي وقت شاء، اشكروا الله على نعمه وهباته وحافظو على من تحبونهم فربما تأتي ساعة ياخذ فيها الله ما اعطانا ونندم على ما فرطنا به من وقتنا بدونهم .





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع