أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
تسجيل 17 وفاة و 1892 اصابة جديدة بفيروس كورونا في الاردن التوصل لصيغة نهائية لتزويد لبنان بالكهرباء الأردنية مجاهد : ظهور واضح لكوكب الزهرة في سماء المملكة الجمعة تحويلات مرورية جديدة الجمعة ارتفاع أسعار الذهب عالميا اتحادات العاملين في "أونروا" تطالب بتثبيت عمال المياومة أو العقود المؤقتة البنك الدولي يبدي استعداده لدعم الاحتياجات الفنية لقطاع النقل في الأردن وزير النقل : هدفنا رفع سوية الخدمات المقدمة للمسافرين في مطار الملكة علياء الملك يلتقي رئيس مجلس العموم البريطاني ليندسي هويل في لندن الزعبي: 880 مليون دينار دخل الحكومة من النفط سنويا المركز الوطني للإبداع يقيم ورشتي عمل في الجامعات الأردنية أمطار قادمة إلى المملكة والأرصاد تحذر ضبط شخص اعتدى على حدث في الزرقاء مهلة للنيابة العامة لتقديم مرافعاتها بقضية مستشفى السلط جدول مباريات الأسبوع الأخير من دوري المحترفين افتتاح عيادة للعلاج الفيزيائي والنفسي والقلب في مركز صحي وادي السير الفيصلي بحاجة لمجلس رجال أعمال خطيب المسجد الأقصى: سلطات الاحتلال الإسرائيلي تحجم صلاحية حراس الأوقاف الإسلامية "مستشفى البشير يعاني من هجرة الأطباء إلى القطاع الخاص وخارج المملكة" ولي العهد يزور لواء الرمثا
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام تنشيط السياحة الوافدة

تنشيط السياحة الوافدة

13-10-2014 03:48 PM

أصبحت سياحة المؤتمرات من أنماط السياحة الوافدة الهامة لأي دولة في العالم لما توفره من منافع اقتصادية ، وتنشط سياحة المؤتمرات في الاردن بالرغم من التوترات السياسية المستمرة في المنطقة وانعكاس تأثيرها السلبي على السياحة.

لم تستغل سياحة المؤتمرات في الاردن بالشكل المطلوب بالرغم من تمتع الاردن بالأمن والامان التي يفتقدها بعض دول الاقليم نتيجة الصراعات والاقتتال الدائر بين مختلف الأنظمة والمعارضة في تلك الدول. وكان يجب على الاردن أن يقتنص الفرصة منذ بدء مايسمى بالربيع العربي لتفعيل سياحة المؤتمرات التي يستفيد منها كافة القطاعات .

وبعد مضي عدة سنوات على الربيع العربي ، قامت هيئة تنشيط السياحة في هذه السنة 2014 وبالتعاون مع جهات أخرى بما فيها القطاع الخاص بوضع استراتيجية سياحة المؤتمرات والسماح باستخدام المواقع السياحية والأثرية في الاردن لاقامة المؤتمرات والفعاليات المصاحبة لها. وقد تم تأهيل عدد من الأشخاص لهذه المهمة ، بالاضافة الى خطة الترويج والتسويق لاستقطاب المؤتمرات والمعارض وترويج الاردن عالميا كمقصد سياحي لهذا النوع من السياحات.

السياحة الداخلية والخارجية هي من عناصر الصناعة السياحية ، واذا كان الاهتمام بالسياحة الوافدة ومنها سياحة المعارض والمؤتمرات فإن ذلك يحتاج الى تطوير عناصر مرتبطة بها مثل تطوير الاجراءات الحكومية وتطوير البيئة التنظيمية وتطوير القدرات البشرية والترويجية والتسويقية وتحسين الخدمات في الفنادق والنقل والمواصلات والاتصالات والقاعات ، ولا شك أن بعض هذه العناصر متوفرة في الاردن ، حيث كانت الاردن قد استقبلت فعاليات المنتدى الاقتصادي العالمي "دافوس" مايزيد عن سبع مرات في قصر المؤتمرات في البحر الميت والذي كان يرفع نسبة اشغال فنادق البحر الميت الى 100% خلال انعقاد المؤتمر وزيارة الأماكن السياحية والأثرية في المملكة كمدينة البترا الوردية.

من متطلبات السياحة الوافدة ومنها سياحة المؤتمرات الاهتمام بتدريب الشباب على احتياجاتها وتحفيزهم على الاقبال على العمل في المجال السياحي الذي يتوفر فيه فرص عمل على مدار السنة، وهو ما يساهم في مكافحة الفقر والبطالة بالاضافة الى رفد خزينة الدولة حيث ساهم قطاع السياحة في نمو الدخل القومي ما قيمته حوالي 3 مليارات دينار في عام 2013 بالاضافة الى ازدياد عدد العاملين في القطاع السياحي بنسبة 12%.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع