أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الحرارة أقل من معدلاتها بـ5 درجات الثلاثاء ميسر السردية تكتب : مخاضات الوطن البديل في الإزاحة والتعديل علماء : فيضان هائل ربما دمر البتراء القديمة العناني: لم يعد هناك قرارا حكوميا مرضيا للجميع مزيد من الأردنيين يسقطون في الفقر .. وغياب للحلول الشريدة: تحدي اللجوء السوري وتبعاته على الاقتصاد الوطني ما يزال قائماً "زاد الأردن" تهنيء بذكرى المولد النبوي الشريف مادبا .. إصابة شاب بعيار ناري اثر مشاجرة بدء تقديم طلبات شواغر تخصصي الصيدلة ودكتور الصيدلة للمعيدين نصر الله يهدد حزب القوات اللبنانية بـ100 ألف مقاتل تشكيلات إدارية في وزارة الداخلية - أسماء عويس يطالب الجامعات الخاصة بموازاة الحكومية أكاديميًا الأمن يثني شابا عن الانتحار بالقاء نفسه من أعلى برج للاتصالات في عجلون العثور على جنين غير مكتمل بمقبرة في الزرقاء اليكم ابرز التوصيات الجديدة للجنة الأوبئة النسور : لا حاجة لأوامر دفاع جديدة تتعلق بالصحة شكاوى من مطابقة الصورة في تطبيق سند البلبيسي : ارتفاع ملحوظ باصابات كورونا .. ولا إغلاقات قادمة أو تعليم عن بعد مهيدات: مصدر التسمم "مائيا" في جرش وعجلون الملك: السلام على من أنارت رسالته طريق البشرية وغرست فينا قيم الرحمة والتسامح
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام مهنه التعليم رساله ام تجاره

مهنه التعليم رساله ام تجاره

11-04-2014 01:27 PM

مهنه التعليم رساله ام تجاره

قم للمعلم وفه التبجيلا........................................................كاد المعلم ان يكون رسولا
كلمات موجزه وصفت مكانه التعليم والمعلم هذه الرساله الخالده التي حملها المعلم باني اجيال الامه وصانع رجال المستقبل ومربي ابنائنا ,هذه الحمل الذي حمله المعلم على مدى الازمنه والعصور كان نتيجته التقدم والازدهار الذي شهدناه في عالمنا , لكن مع الاسف في الوقت الحالي اخذت مهنه التعليم عند البعض تنحى منحى اخر فقد تحولت الى تجاره مبطنه بفعل جشع بعض المعلمين وطمعهم وغياب ضمائرهم,فقد اصبح التدريس بالمدارس مجرد اخذ مواعيد لتجاره خارج نطاق الدوام واصبحت الحصص المدرسيه مكان مناسب لعقد الصفقات التجاريه(للاسف) ,فقد غدت المدارس مكان للتسليه والضحك واصبحت الماده الدراسيه تعطى كموجز الاخبار وان اردت التفاصيل عليك بالقدوم بعد نهايه الدوام حاملا بيد قلما وباليد الاخرى مالا ,يذكرني هذا ببرنامج النفط مقابل الغذاء ,فاما الطالب الميسور والغني فلا يبالي فالحياه عنده كلها تشترى باثمان واما الفقير فماذا سنقول له؟ ,هل نقول لهم ان التعليم اصبح حكرا للاغنياء ام لامكان للفقير في التعليم مع انه حق له ام نقول له عليك ان تزداد فقرا وبوسا وان تكتفي برغيف الخبز قوتا لك من اجل ان تشبع بطون التجار(بعض المعلمين) ,لقد فقدت رساله التعليم مضمونها واهدافها ومعانيها .
لذا لابد من وضع حد لهذه الظاهره الدخيله على مجتماعتنا العربيه الشرقيه الاصيله ولابد من التصدي لها بشتى الوسائل والاساليب لانقاذ مهنه التعليم الانسانيه الساميه ,وان كان سبب هذا الانحراف في مسار التعليم بسبب تدني الدخل الشهري للمعلم فنحن مع تعديله ليكفل العيش الكريم له,وبناء على ماذكر فاننا نناشد وزاره التربيه والتعليم ونقابه المعلمين التي نلقي عليها كثير من الامال والتوقعات للوقوف بحزم امام هذه الظاهره وتغليظ العقوبات بحق كل معلم جشع مع ايماننا بان مازال هناك ضمائر حيه مازالت حامله رساله التعليم
م. فادي ابوجمل





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع