أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
بجهود دبلوماسية أردنية: (اليونسكو) تتخذ قراراً بالإجماع حول مدينة القدس القديمة وأسوارها الدوريات الخارجية : اجراءات مشددة على الطريق الصحراوي الصحة ترفض توصية من الأوبئة بفتح صالات الأفراح والأسواق الشعبية الافراج عن امين عام حزب الوحدة الشعبية سعيد ذياب اربد .. حريق يأتي على 700 دونم في وادي الريان إعلان عمّان يؤكد رفض الصين والدول العربية لمخططات الضم "الإسرائيلية" حقيقة وجود غرفة سرية في منزل مايكل جاكسون توضيح من البنك المركزي حول تأجيل اقساط قروض البنوك الذهب يصعد مع طغيان مخاوف كورونا على آمال تعافي الاقتصاد الأوراق المالية تنظم عمليات الحجز على الأسهم الممولة بالهامش مستقبل أسعار النفط خلال 2020 وفاة وزير الإنتاج الحربي المصري الظلام والبطالة يخيّمان على لبنان إجلاء 27 أردنياً وفلسطينياً من جنوب إفريقيا الليلة الأردنية تُكرم طالبها الأول على العالم بمزاولة الطب دعوة لإنقاذ قطاع النشر بالأردن من الانهيار ضوابط موسم الحج: منع لمس الحجر الأسود .. والجمرات "مُعقمة ومُغلفة" الإفراج عن سعيد ذياب ضبط كميات من المستحضرات الصيدلانية والمكملات الغذائية الممنوع تداولها وزارة الاوقاف تقرر إعادة مواعيد إقامة الصلاة المعتمدة
الصفحة الرئيسية ملفات ساخنة عائلة العم خالد .. سكن مفقود و عيش ذليل

عائلة العم خالد .. سكن مفقود و عيش ذليل

16-05-2010 02:50 PM

زاد الاردن الاخباري -

خاص- طارق أبورمان-    عجيب هو الحياد  تجاه تلك الوجوه الاردنية التي يستصرخ محياها بماساة لا تنسى, نحتتها الايام والليالي الطوال.

وعجيبة هي القدرة على استيعاب تعب الرجال و قد بلغ بهم مبلغا , ليكونوا هم المشهد والشهود على حياة لا تنصف احدا.

العم "خالد", ذو السبعين خريفا , لم يجد في ثغر الاردن الباسم غير فك قرش يكاد يبتلعه و عائلته ....

فقد وجدت مؤسسة الموانئ انه من السذاجة و اضاعة الاموال ان يكافا العم خالد بعد 40 عاما من الذود في خدمتهم , بالحصول على ملكية البيت الذي طالما ابحر بعائلته الى عالم العيش الكريم في مفهومهم.

ف200 دينار كراتب تقاعدي تكفي عائلة العم المكونة من 12 فردا قوتها و استئجار بيت ويزيد كتحويشة عمر ان ارادوا ايضا!!!!

العم خالد الذي تتساقط همومه كاوراق خريف اجتاحتها ريح الجبروت و اللامبالاة ....قد نخر جسده من شدة الفقر و المرض , فسرطان البروستاتا و تصلب الشرايين و تضخم القلب لم يترك للرجل المقدام غير عيون غائرة تنتظر بحسرة خانقة الرد من رفيقة الدرب التي انحنى ظهرها ونسج عنكبوت الالم في وجهها شبكة معقدة من التجاعيد.

فرفيقة الدرب سارت الدروب كلها من  درب ادارة المؤسسة  و المحافظ الى مفوضية العقبة الى غيرهم ممن يسمون "بذوي القرار"...و لكن ما اسهل ان تضيق الدنيا و تسد في الوجوه السبل ..فنفوذهم نافذ و ضرورة اخلائهم من البيت نافذ بامر المحكمة....

 اسبوعان .... عندها ستحظى عائلة العم خالد "بسكن مفقود...وعيش ذليل"... اسبوعان و ساقف امامك ذليلة  بصمت, مثقلة بدموعهم ونظراتهم التي تنسل خنجرا في قلوب من يحملون ضميرا.

 " الحجة" تتامل فيك يا وطني ببيت "يكلون فيه خبزة و بصلة و حتى لو بدون ماء و لا كهرباء".....

 

 





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع