أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
ملحس: كل الاجراءات التي تم اتخاذها كانت “فيشينك” لماذا تحدث القصر الملكي عن «برامج وليس أسماء»؟ «خاتمة الأحزاب» بدلاً من «الأحزان» تشغل الأردنيين المتقدمون لوظيفة وكيل قضايا الدولة يستنكرون مخالفة الحكومة نظام التعيين التربية: استخدام المدارس كمراكز إيواء اذا دعت الحاجة مراكز يتوافر فيها مطعوم كورونا الأربعاء – أسماء بلعاوي: الموجة الحالية بيئة خصبة لإنتاج متحور مدمج “زاد الاردن” تنشر التقويم الدراسي الجديد للفصل الثاني (وثائق) الحوارات عن المنخفض : وكأننا ندخل في حالة حرب التنمية الاجتماعية : صفحة مزورة باسم الوزارة تنشر معلومات مزورة وغير صحيحة وزير الصحة: إصابات كورونا المسجلة في اليومين الماضيين كانت متوقعة بالأسماء .. جامعات أردنية تعلق دوامها الأربعاء بسبب الظروف الجوية السائدة العمل الإسلامي يعلق مشاركته في الانتخابات المقبلة الخدمة المدنية يؤجل عقد مقابلات شخصية الحكومة: بلاغ الدوام موجه للمؤسسات العامة فقط حمل مشترك .. إجراء عملية نادرة في الأردن الأشغال تجهز 350 آلية للتعامل مع المنخفض ضبط مواطن حاصل على اعفاء طبي ويمتلك ملايين الدنانير إجراءات جديدة .. منع الزيارات في المستشفيات الأمن يدعو لأخذ الحيطة والحذر خلال المنخفض حجاوي يتوقع أن يبلغ الأردن ذروة موجة كورونا في 15 شباط
الصفحة الرئيسية عربي و دولي رغم ضغوط الوفود العربية .. إسرائيل تنضم...

رغم ضغوط الوفود العربية .. إسرائيل تنضم لـ"منظمة الدول المتطورة" بعد موافقة تركيا

12-05-2010 02:51 PM

زاد الاردن الاخباري -

ذكرت تقارير صحافية أن تركيا أيّدت انضمام إسرائيل إلى منظمة الدول المتطورة بالرغم من الضغوط التي مارسها ممثلو الدول العربية لمعارضة الخطوة، لكن الحكومة التركية لم تعدهم بالتصويت ضد دخول إسرائيل.

وأقرت 31 دولة بالإجماع انضمام إسرائيل إلى منظمة الدول المتطورة الـOECD.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية إنه بفضل البادرة التركية والضغط الأمريكي خلف الكواليس لم يعارض أحد من الأعضاء الخطوة. وحسب النظام، فإنه تكفي دولة واحدة تعارض حتى يمنع انضمام البلد المرشح.

وكشفت الصحيفة أن إسرائيل لم تتصل بالأتراك خشية أن يطلبوا شيئاً بالمقابل. وذكرت أن الأتراك وافقوا على تأييد دخول إسرائيل المنظمة لكنهم طلبوا من الأمريكيين أن تسمح إسرائيل بدخول كرفانات تبرعت بها تركيا إلى غزة وتنتظر منذ أشهر في ميناء أسدود الإسرائيلي.

ونقل الأمريكيون الطلب لإسرائيل، ولكن هذه رفضت التعهّد ووعدت بدراسة الطلب.

وبالتوازي مارس الفلسطينيون وممثلو الدول العربية ضغطاً كبيراً على الأتراك لمعارضة الخطوة، لكن الحكومة التركية لم تعدهم بالتصويت ضد دخول إسرائيل، وتحقق في الأخير قبل يومين التصويت ووافقت الدول الأعضاء على انضمام إسرائيل بما فيها تركيا.

وأمس نقل الأتراك رسائل وطلبوا النظر مجدداً بالإيجاب في نقل الكرفانات إلى القطاع، الأمر الذي سيخفف قليلاً الانتقاد الذي قد يتلقوه في العالم العربي في أعقاب تأييدهم.

وفي المقابل، تعهّد الأتراك لإسرائيل بأنها إذا سمحت للكرفانات بالوصول الى القطاع، ستسعى حكومة رجب طيب أردوغان الى منع منظمة إسلامية تركية من رحلة إبحار احتجاجية الى غزة، وهو الإبحار الذي قد يتطور الى حادثة دبلوماسية إذا ما خرج الى حيز التنفيذ.
 
العربية





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع