أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
أستاذ جامعي اردني: البطالة تسبب أمراضا صحية عدد المطلوبين على قضايا الديون المدنية يتجاوز 152 ألف حالة نصرالله: لبنان من يقرر ترسيم الحدود انتهاء تسرب الغاز من خط أنابيب نورد ستريم 2 "حماس" تحذر من انفجار كبير مع استمرار ممارسات الاحتلال الإسرائيلي في المسجد الأقصى المرصد الاقتصادي: تباطؤ حكومي ببناء الخطة التنفيذية تحقيق في تسمم رضيعة بإربد القتل العمد لقاتل راعي غنم في البادية الشمالية أردوغان: أكثر من نصف مليون لاجئ سوري عادوا إلى بلادهم ذبحتونا عن قبولات الطب: أرقام مرعبة حمادة: الأردن يمتلك مقومات ليصبح مركزا استراتيجيا للغذاء الأردن .. هتك عرض طفلين خلال نشاط تعليمي السياحة: أقمنا 60 فعالية بالمواقع السياحية اسرائيل: أعددنا خطة لشن عملية عسكرية بالضفة ولكن! استشهاد شاب فلسطيني برصاص الاحتلال عمرو : الأردن هو المكان الامثل للإستثمار 19 شخصا محاصرون تحت أنقاض بناية انهارت وسط بغداد وزارة الطاقة تعلن آلية إيصال الغاز الطبيعي للمصانع جناية الشروع بالقتل لعربية طعنت زوجها وسكبت ماء مغلي عليه بريطانيون يدعون لإسكات بايدن
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام تجنيس السوريين قنبلة تزرع ضد العرش

تجنيس السوريين قنبلة تزرع ضد العرش

15-04-2013 02:12 PM

 تعدت فوضى التجنيس في الاراضي الاردنية البعد الفلسطيني العلني او العراقي السري لتنتقل الفوضى الى بعد ثالث ستتكشف معالمه خلال الايام القليلة القادمة الا وهو ملف تجنيس السوريين من ابناء العشائر المختلطة بين سوريا والاردن .

هذا الملف والذي وصلتني فيه معلومات من الطرف السوري يفيد عن عزمهم البدء بالتجهيز لاثبات نسب هذه العائلات في الاردن وشرعية تواجدها من خلال شواهد تاريخية وملفات جغرافية تعود الى ماقبل 100 عام واحقيتها بالحصول على الجنسية الاردنية ومغادرة مخيمات الاجئين .

الارث التاريخي والشرعية عبر النسب والمصاهرة والاعلام الاردني واكثر من 50 مليون دينار اردني للحشد لاثارة هذا الملف هو ماستشهده الساحة الاردنية قريبا وهو الامتداد الطبيعي الاول للفوضى الاعلامية التي ترتب لها الاموال الخارجية حيث ان اخراج الاجئين من المخيمات واثبات شرعيتهم بالتملك والاقامة والجنسية في الاردن سيكون الشرارة الاولى لتفجير المخيمات السورية في وجه النظام وتفخيخ سدة العرش الاردني وهذا مانستطيع ربطه ضمنا بتوجه الحكومة لمجلس الامن الدولي من اجل تحمل مسؤولياتها لعلم الحكومة بهذا المعلومات التي تدور حاليا داخل الوسط السوري المعارض .

مايثير القلق ان المخطط التجنيسي الجديد مزود بخرائط جغرافية وشواهد تاريخية بعضها تم اعادة توليفها للارث الشرعي واحقية التجنيس وهو ماتحدثت عنه الاخبار سابقا عن برامج وثائيقة يتم اعدادها للبث قريبا عبر وسائل اعلام عربية واخرى اردنية ستتورط في هذا الملف .

الدولة بكل اركانها امام تحد كبير مدعم بالملايين وفوضى التجنيس مسؤولية اختارت الحكومة له الرجل الامني الاول حسين هزاع المجالي وتركت الباب مفتوحا لخياري الرضوخ او التحدي بعد ان هربت سابقا معلومة تفيد بأن الالاف من السوريين لن يعودوا لسوريا وسيقيمون في الاردن .

موقف اردني حرج ودولة تائهة والفوضى السياسية ضمن الملفات المحيطة تضعنا امام مستقبل مجهول ومتطلبات كثيرة .





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع