أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
افتتاح عيادة للعلاج الفيزيائي والنفسي والقلب في مركز صحي وادي السير الفيصلي بحاجة لمجلس رجال أعمال خطيب المسجد الأقصى: سلطات الاحتلال الإسرائيلي تحجم صلاحية حراس الأوقاف الإسلامية "مستشفى البشير يعاني من هجرة الأطباء إلى القطاع الخاص وخارج المملكة" ولي العهد يزور لواء الرمثا ارتفاع العجز التجاري للأردن مع الاتحاد الأوروبي تخصيص 125 مركز ايواء في البلديات 29 باحثاً أردنياً ضمن قائمة الاكثر تأثيراً عالمياً 14 أنثى ضحية 13 جريمة قتل أسرية منذ مطلع العام روسيا: ارتفاع إصابات ووفيات كورونا مقتل شاب برصاصة في إربد بحث التعاون في قطاع الاتصالات مع فلسطين واليمن تربية الكرك تنظم محاضرة عن أنشطة جسور التعلم الفايز: الاهتمام الملكي أدى لنقلة نوعية بتمكين الشباب الفنان جميل عواد في ذمة الله نقابة الصيادلة: لا إقبال على مطاعيم الإنفلونزا الموسمية بلعاوي: من المبكر إعطاء لقاح كورونا للأطفال من عمر 5 إلى 11 عاما المعونة: شروط للحصول على معونة شهرية التربية: الحالة الصحية للطلبة الذين تعرضوا لحادث سير جيدة المتهم بقتل زوجته في الزرقاء يسلم نفسه
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام تجنيس السوريين قنبلة تزرع ضد العرش

تجنيس السوريين قنبلة تزرع ضد العرش

15-04-2013 02:12 PM

 تعدت فوضى التجنيس في الاراضي الاردنية البعد الفلسطيني العلني او العراقي السري لتنتقل الفوضى الى بعد ثالث ستتكشف معالمه خلال الايام القليلة القادمة الا وهو ملف تجنيس السوريين من ابناء العشائر المختلطة بين سوريا والاردن .

هذا الملف والذي وصلتني فيه معلومات من الطرف السوري يفيد عن عزمهم البدء بالتجهيز لاثبات نسب هذه العائلات في الاردن وشرعية تواجدها من خلال شواهد تاريخية وملفات جغرافية تعود الى ماقبل 100 عام واحقيتها بالحصول على الجنسية الاردنية ومغادرة مخيمات الاجئين .

الارث التاريخي والشرعية عبر النسب والمصاهرة والاعلام الاردني واكثر من 50 مليون دينار اردني للحشد لاثارة هذا الملف هو ماستشهده الساحة الاردنية قريبا وهو الامتداد الطبيعي الاول للفوضى الاعلامية التي ترتب لها الاموال الخارجية حيث ان اخراج الاجئين من المخيمات واثبات شرعيتهم بالتملك والاقامة والجنسية في الاردن سيكون الشرارة الاولى لتفجير المخيمات السورية في وجه النظام وتفخيخ سدة العرش الاردني وهذا مانستطيع ربطه ضمنا بتوجه الحكومة لمجلس الامن الدولي من اجل تحمل مسؤولياتها لعلم الحكومة بهذا المعلومات التي تدور حاليا داخل الوسط السوري المعارض .

مايثير القلق ان المخطط التجنيسي الجديد مزود بخرائط جغرافية وشواهد تاريخية بعضها تم اعادة توليفها للارث الشرعي واحقية التجنيس وهو ماتحدثت عنه الاخبار سابقا عن برامج وثائيقة يتم اعدادها للبث قريبا عبر وسائل اعلام عربية واخرى اردنية ستتورط في هذا الملف .

الدولة بكل اركانها امام تحد كبير مدعم بالملايين وفوضى التجنيس مسؤولية اختارت الحكومة له الرجل الامني الاول حسين هزاع المجالي وتركت الباب مفتوحا لخياري الرضوخ او التحدي بعد ان هربت سابقا معلومة تفيد بأن الالاف من السوريين لن يعودوا لسوريا وسيقيمون في الاردن .

موقف اردني حرج ودولة تائهة والفوضى السياسية ضمن الملفات المحيطة تضعنا امام مستقبل مجهول ومتطلبات كثيرة .





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع