أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
14 أنثى ضحية 13 جريمة قتل أسرية منذ مطلع العام روسيا: ارتفاع إصابات ووفيات كورونا مقتل شاب برصاصة في إربد بحث التعاون في قطاع الاتصالات مع فلسطين واليمن تربية الكرك تنظم محاضرة عن أنشطة جسور التعلم الفايز: الاهتمام الملكي أدى لنقلة نوعية بتمكين الشباب الفنان جميل عواد في ذمة الله نقابة الصيادلة: لا إقبال على مطاعيم الإنفلونزا الموسمية بلعاوي: من المبكر إعطاء لقاح كورونا للأطفال من عمر 5 إلى 11 عاما المعونة: شروط للحصول على معونة شهرية التربية: الحالة الصحية للطلبة الذين تعرضوا لحادث سير جيدة المتهم بقتل زوجته في الزرقاء يسلم نفسه طوقان: إنتاج الكهرباء وتحلية المياه من الطاقة النووية مطلع العقد المقبل الذنيبات: الجلوة العشائرية أشد من العبودية كريشان يوجه البلديات بتقسيط ديون المواطنين تفاصيل تورط محامي أردني بتزوير وكالة ارض الاستهلاكية المدنية تفتح أبوابها الجمعة ديون الفيصلي مليون و300 ألف دينار الجزيرة يستغرب قرار التحقيق مع لاعبيه ترقيات أكاديمية في جامعة اليرموك -أسماء
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام معان واللفته الكريمه

معان واللفته الكريمه

25-04-2010 01:42 PM

معان قلعة الصمود الشامخه وعبق التاريخ المشرف والمحطه الاولى لقيادة الثوره العربيه الكبرى حيث حط الرحال المغفور له باذن الله الشريف الحسين بن علي قادما من الحجاز عاقدا العزم على طرد الاتراك العثمانين من البلاد العربيه وتطهير الارض من هذا الحكم

أحداث الثورة: بدات المعارك الحربية في جدة 13 حزيران, وانهزمت الحامية التركية وسقطت مكة في 9 تموز في عام 1916,وبعد شهرين تقريبا حرر العرب شغري \"الليث\" و\"اومليح\" على البحر الأحمر بين الحجاز واليمن, وفي 23 ايلول 1916 استسلمت الطائف وفي تموز 1917 سقط ميناء العقبة، وعندما احتل البريطانيون بغداد احتج الحسين ولكن بريطانيا علقت انه تدبير عسكري مؤقت وليس مهم سياسيا. وبين عامي 1916-1917 انضم للجيش الشريفي عدد من الضباط الوطنيين من سوريا وفلسطين ممن كانوا في الجيش العثماني وتطوع كثير من عرب المشرق فوصل الجيش الشريفي إلى 70,000 مقاتل, وبعد ذلك حررت بيروت وحلب وحماة وطرابلس وصيدا وصور وحمص.وفي تشرين الأول الفت الحكومة العربية الأولى في بيروت ورفع العلم على سرايا بيروت.

كل هذه الاحداث كانت انطلاقتها من معان المحطه الاولى بدءا من تموز 1917نعم لقد وقفت معان بأهلها وقفة مشرفه فدعمت اركان الثوره وكانت الحاضنه لها وهذا تاريخ لاينسى
لن ينسى الهاشميين بدءا من الملك المؤسس عبدالله الاول طيب الله ثراه بكل فترات حكمهم ان ينسبوا الفضل لاهله فكانت دائما معان الابيه تقف شامخه الانتماء والولاء لملوك هاشميون امتلكوا القلوب قبل ان يحكمواوكانت دائما السباقه في تقديم التضحيات في سبيل الدفاع عن الوطن في معارك الشرف وقدمت قوافل من الشهداء قرابين لهذا الوطن
لكن معان لم تطلب المقابل فقد اعتادت العطاء وبلا حدود وبلا مقابل معان الابيه تأبى ان تطلب اوتستجدي حقها بالرعايه وايلاءها بعض الاهتمام فطواها النسيان من النهضه التنمويه والاستثمارات الاقتصاديه التي توفر لها الحد الادنى من الحد من البطاله المتفشيه بصفوف ابنائها وتولد عنها فقر مدقع ومع كل هذا ابت معان ان تستجدي ووقفت شامخه بتاريخها وانتمائها وولائها الذي لايساوم عليه الى ان جاءت اللفته الملكيه الساميه من سليل بني هاشم الذي احب ان ينسب الفضل لاهله ويقول لمعان واهلها انها لم تغب عن البال والخاطروانها جزء لايتجزأمن هذا الوطن وانها ستكون محط انظار ورعاية ملكيه ساميه وبالتالي رعاية الحكومه والمجتمع المدني بالاستثماربهاوانشاء بعض المشاريع التنمويه اسوة بباقي محافظات المملكه وانها ستنعم بالتنميه الاقتصاديه التي ستكفل لابنائها العيش الكريم الذي كفله الدستور لكل اردني على هذه الارض الطيبه هنيئا لك يامعان هذه اللفته الكريمه من ملك كريم من ابن الهواشم





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع