أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الخلايلة: لا ردّ من السعودية حول الذهاب للعمرة براً جريمة مروعة في الأردن .. شاب يمزق وجه زميلته بالعمل بمشرط النائب السراحنة: بأي عين سنطلب من المواطن الالتزام في الاجراءات الصحية الاحد .. كتلة هوائية خريفية رطبة صوت العمال توجه نقدا لاذعا لتعديلات قانون الضمان .. وتطالب باعلان الدراسة الاكتوارية قرارات هامة لمجلس التعليم العالي تتعلق بقبول الطلبة هايل عبيدات : ماذا يجري ؟؟ توضيح بخصوص العودة إلى المملكة للقادمين من سوريا - تفاصيل السعودية تزيل علامات ومظاهر التباعد في الحرم المكي (فيديو) انقلاب جوي تعيشه الاردن وبقية دول بلاد الشام .. تفاصيل ابوعاقولة: الإجراءات الحكومية في معبر جابر رفعت الرسوم والكلف التشغيلية على الشاحنات الأردنية قرار حكومي مرتقب بالسماح بالأراجيل داخل المقاهي السياحة: تجاوزات وراء تأجيل انتخابات جمعية الأدلاء الرمثا يتصدر دوري المحترفين بعد فوزه على معان بالأسماء .. مراكز تطعيم كورونا وفق انواع اللقاحات الاحد السميرات: صمت حكومي مرفوض عن حفل عمرو دياب تعليق الدوام الوجاهي والتحول للتعليم عن بعد في عدد من مدارس جرش وعجلون هذا ما كشفته التحقيقات بقضية ادعاء شخص تعرضه للاعداء محافظ العاصمة : تطبيق البلاغ 46 لمنع التجمعات بالمطاعم بدءا من 18 الشهر الحالي الهياجنة : يجب الحذر من موجات جديدة لفيروس كورونا
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام مؤيد العتيلي حد السيف

مؤيد العتيلي حد السيف

14-02-2013 06:19 PM

مؤيد العتيلي حدً السيف
أعرف مؤيد منذ ما يزيد عن ثلاثين عاماً وكان أول تعارفنا رفاقاً في الحزب الشيوعي الأردني وفي نقابة العاملين في المصارف والتأمين والمحاسبة ، وقد جمعتنا عضوية منظمات حزبية دنيا وعليا خلال مسيرتنا الحزبية وعضوية الهيئة الإدارية للنقابة وأهم ما يميزه طوال معرفته به وحتى قبيل وفاته بأيام حديته وإنحيازه للموقف المبدئي مهملاً التفكير بالذات والخسائر الشخصية وجهله المطبق بالأمكنة المناسبة لإكل الكتف .
عندما إشتدت الخلافات داخل الحزب في بداية الثمانينات من القرن الماضي وقررت قيادة الحزب المتكلسة في حينه فصل الرفيق محمد أبو شمعة من عمله في نقابة المصارف وكان على وشك الخروج من السجن بعد قضاء خمس سنوات لإسباب سياسية نضالية منها عضويته بالحزب ،(كان خلاف أبوشمعة مع قيادة الحزب بسبب حماسه لتأسيس الحزب الشيوعي الفلسطيني المستقل ورفع وصاية الشيوعي الأردني عنه ) ويومها وقف مؤيد بكل جرأة ورجولة ورفض قرار الحزب ووقفنا جميعاً معه وفاءً للرفيق أبوشمعة وتقديراً لنضالاته وتضحياته وأبينا أن نكافئه بحرمانه من مصدر رزقه وانتصر مؤيد لمثل الوطتية والنضال والإلتزام السياسي .
كسر مؤيد دوائر التقاليد وموروثات القيود وأختط لنفسه نهجاً حياتياً ثورياً وأخلص للثورات والثوريين في العالم من نيكاراغوا وتشيلي وكوبا وفيتنام وغبرها ولم تغره المناصب أو المصالح ولم يسع لها أويحاول ملاحقتها وكانت نفسه آخر ما يفكر بها ووقف مع الإنسان والإنسانية وضد الظلم والإستبداد أياً كان مصدره ويضع إنتهازية الأنظمة على قدم المساواة سواءً كان النظام رأسمالياً أو شمولياً ، ملكياً أو جمهورياً فلم يؤيد عسف الأنظمة الشمولية ضد شعوبها وقتلهم وتشريدهم بعكس العديد ممن يعتبرون أنفسهم ثوريين وتقدميين ويؤيدون الانظمة التي تمارس القمع والتنكيل والذبح ضد شعوبها .
مؤيد روائي وشاعر وكاتب مقالات له العديد من الأعمال الإبداعية وصدر له العديد من الروايات والدواوين وعبر من خلال أعماله الأدبية عن المعاناة الإنسانية عموما سعيها الدؤوب للحرية والديمقراطية ورفاه المجتمع وأعداء الشعوب من البرجوازيين والكمبردور وحلفائهم الطبقيين ، ونضالات الشعب الفلسطيني وتوقه الدائم للتحرير وتحقيق سيادته ودحر قوى الغزاة من صهيونية و إمبريالية كولونيالية وموثقاً إنعكاسات النكسة الفلسطينية وهزيمة حزيران ،كتب للحب والحياة وكتب عن قريته عتيل وأهلها ومعاناتهم ومقاومتهم .
ونستذكر أخلاقه العالية وأدبه وإخلاصه لإصدقائه وترفعه عن الصغائر ومرحه وروحه الطيبة وإبتسامته العريضة وكراهيته للتخلف والبلادة وتحجر التفكير والإنتهازية .
أفتطف من شعره مقطع من قصيدة حلم من ديوان بيان خاص ومناسبتها إعتقال احد الرفاق عشية ولادة أبنته الأولى مها
كانت مها تبتدئ يومها فانشطرت
وكان حصار
إنه الآن يرسم فوق الجدار قطاراً وشمساً ملونة وضفائر
يرسم فوق الجدار نهار
وأقتطف من قصيدة أرسلها لي قبل مدة قصيرة بالبريد الإلكتروني
يسمونك الله والحق والخير والعدل
والخلد والنور
لا فرار من الموت إلا إليك ثم يختلفون عليك
يسمونك الكامل القادر الفائض الرازق
ثم يقتتلون عليك
يسمونك الله الكبير الغفور الحليم الحسيب
يسمونك الزلزلة ثم يبتهلون إليك.

أحمد توفيق العبادي





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع