أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
رسائل امريكية حاسمة لمن يريد العبث بالاردن الأجواء الصيفية الاعتيادية مستمرة الخميس %130 نسبة إشغال مراكز الإصلاح في الأردن تعيين أشخاص أوقف توظيفهم بسبب كورونا بالعقبة الشوبكي: تسعيرة الكهرباء في الأردن الأعلى في الوطن العربي الخرابشة يرد على زواتي الساكت : نتمنى إلغاء بند فرق اسعار الوقود عن تعرفة الكهرباء للقطاعات الانتاجية اصابتان بالتهاب الكبد الوبائي في جرش "الأمانة" تعلن ساعات عمل الباص السريع شاهد وفاة مؤذن أردني وهو يصلي في مسجد بمكة (فيديو) بني عامر: القائمة الوطنية للأحزاب وشرط تمثيل 6 محافظات و12 دائرة انتخابية بعد الضبع و بنشف وبموت .. هل ستطيح نظرية المصنع بزواتي الطلبة ذوو الإعاقة: قضيتنا لم يتم حلها، ونرفض أن نتحول إلى متسولين للمطالبة بحقوقنا ذوو مقتول في بلدة جفين باربد يرفضون استلام الجثة والعطوة الامنية لحين تحديد هوية القاتل الملك: فوائد استراتيجية للقمة الثلاثية حل ادارة نادي البقعة وتشكيل لجنة مؤقتة مراكز تطعيم الجرعة المعززة من فايزر - أسماء الناصر : ديوان الخدمة يرشح 6 أشخاص لكل وظيفة بني عامر: القائمة الوطنية للأحزاب وشرط تمثيل 6 محافظات و12 دائرة بدء التشغيل الكامل لمعبر جابر الحدودي اعتبارا من الأحد المقبل
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة القيادة المحمدية وجون أدر

القيادة المحمدية وجون أدر

21-09-2012 02:05 AM

سواء أكان ذلك الفيلم المزعوم والذي أسيئ فيه إلى النبي الاكرم "صلى الله عليه وسلم" حقيقة سعى أصحابها إلى المساس بشخصه الكريم أم أنه ليس إلا بضع مقاطع تناثرت على زوايا اليوتيوب بغرض تشتيت الشارع وصرف حراكه عن الدم والرغيف الى أمر قد يلهيه لبرهة ، إلا أن تلك السحابة أمطرت على أرض الإسلام صحوة طيبة وعاد محمد "صلى الله عليه وسلم" ليصبح أيقونة النفس وبوح القصائد وحديث الساعة كما ينبغي لمحمد "صلى الله عليه وسلم" أن يكون بطبيعة الحال ودون الحاجة إلى "محفز عاطفي" لا يفتأ تأثيره أن يزول بإعتذار باهت وقبلة لن تشفي جبين أمتي المثقل بالجراحات.
لعلي لن أجول كثيراً في خبايا الفيلم وأصحابه فقد "كفّت وسائل الاعلام و وفت" ولن اخوض كذلك في طرق التعبير عن الغضبة والنصرة لرسول الله والتي أتفق مع بعضها بكل تأكيد وقد أختلف مع الآخر ، لكنني سأتحدث عن البروفيسور البريطاني "جون أدر" المستشار المختص في فنون الادارة ومهارات القيادة وهو صاحب مجموعة من الكتب الهامة في هذه المجالات مثل : "ليسوا مدراء...إنهم قادة" و " القائد الملهم" وغيرها من المنشورات التي حازت على نسب عالية من حيث عدد القراء و حجم المبيعات.
أدر تناول شخصية محمد (صلى الله عليه وسلم) في كتابه "قيادة محمد" ووضع بين يدي القارئ بعض الخصائص المحمدية الفريدة والادوات التي استخدمها سيدنا الرسول في الادارة والقيادة والتخطيط بالاضافة الى قدرته على إلهام الآخرين والتأثير فيهم بغض النظر عن توجهه الدعوي، وهو الأمر الذي جعل لهذا الكتاب طابع مختلف ونكهة خاصة فأدر ليس مسلماً ولا مستشرقاً ولم يتطرق إلى الدين الاسلامي بقدر تطرقه لشخص سيدنا محمد "صلى الله عليه وسلم" : محمد القائد صاحب الحكمة والموهبة والملكة وحسن التصرف والاختيار والتعبير.
أخي في الانسانية "جون أدر" شكراً لأنك أطلعت العالم بأسره على ذلك الوجه المحمدي المشرق كما يجدر بمهنية عالم ومفكر مثلك أن تنتج من إبداع.
إخوتي في الاسلام : بوركت نصرتكم لحبيب الله وغضبتكم له في سبيل الله كما ينبغي لها أن تكون، ولتعلموا أنني لم أخرج في مظاهرة ولم أشتم كافراً ولم أغير صورة حسابي على الفيس بوك لكنني خرجت عليكم بما جاء في هذا الكتاب نصرة لمحمد "صلى الله عليه وسلم" ، محمد ملك الانسانية قبل أن يكون مالكاً للدعوة والدين.
محمد سيد الأمة ونبيها العربي الذي أتم بنوره مكارم الاخلاق، محمد الذي كان يخصف نعله ويعاون أهل بيته ويلاعب أحفاده ، محمد الأمي الذي أدركت بفضله البشرية كنه العلم، محمد القائد الذي لابد لأمة تحتذي به و إن عادت إلى قواعد قيادته أن تنتصر.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع