أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
السفير التونسي يزور البحوث الزراعية استقالة المحارمة من عمومية الجزيرة يفتح باب التكهنات بانتقاله لرئاسة للفيصلي حقيقة وفاة طفلة اردنية بصفعة من والدها أكثر من 100 مليون دولار عجز أونروا 26 % نسبة الإنجاز بمشروع تأهيل طريق الشحن الجوي 22 مليون دينار أرباح البنك الاستثماري في 2021 الصين تبني مواقع عسكرية قرب أفغانستان طالب أردني يكتشف خطأ في مادة العلوم الملك: الأردن حريص على تعزيز التعاون مع بريطانيا إخلاء وزارة الصحة الأميركية بسبب قنبلة .. انخفاض إنتاج السيارات في بريطانيا للشهر الثالث على التوالي رئيس الوزراء السوري يزور محافظة درعا الملك: ضرورة وقف الإجراءات الإسرائيلية أحادية الجانب 11 الف وفاة بكورونا في الاردن الامن العام : بدء العمل بترخيص غرب عمان في منطقة مرج الحمام الاسبوع القادم فحوصات كورونا الايجابية اقل من 5% تسجيل 17 وفاة و 1892 اصابة جديدة بفيروس كورونا في الاردن التوصل لصيغة نهائية لتزويد لبنان بالكهرباء الأردنية مجاهد : ظهور واضح لكوكب الزهرة في سماء المملكة الجمعة تحويلات مرورية جديدة الجمعة
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة جلالة الملك .. مشان الله بدي أنتخب !

جلالة الملك .. مشان الله بدي أنتخب !

17-09-2012 03:56 PM

معتصم مفلح القضاة

بداية؛ لا أريد أن أجعل من هذه المقالة رسالة إلى جلالة الملك، لأنني على علم أكيد بأن حاجب الملك تفنن وأبدع في وسائل الحجب لكل ما هو في مصلحة الوطن، بل وجعل بين الملك وشعبه سداً يغلق كل الطرق ويهدم كل وسائل الوصول والتواصل، مبقياً على شِعْبٍ تتبادل فيه وسائل الإعلام صور جلالته يجالس فقيراً تارةً ويتفقد بعض أولي الحاجة تارةً أخرى. ولكنني جعلت العنوان بهذه الطريقة لعل ضربة حظ على قوقل توصل ما أريد قوله.

بالأمس واليوم وبعد غد، بذلت الحكومات المتعاقبة - التي أصبح لها أول وليس لها تالي- ما بذلت لتجييش المشاركة في الإنتخابات بلا فائدة تذكر، والسبب الرئيس قانون عقيم لا يسمن ولا يغني من جوع إصلاح.

نعم لقد أصبحنا كمن كذب كذبة وصدقها، بأننا ندعو لعرس وطني أقيم في ليلةٍ ملبدةٍ بالغيوم بلا أضواء أوشموع، حتى العريس نفسه قد ملَّ من عرسه، طمعاً في إحياء ليلةٍ من ليالي العمر، ولكن دون جدوى.

أقول ذلك والقانون لم ينصف أمثالي وهم ألوف من المغتربين في أصقاع الأرض، فالإرادة الملكية لم تلقِ لنا بالاً، وجلالة الملك يعرف دور المغتربين الاقتصادي جيداً في العقود المنصرمة، كما أن الأحزاب المتسيسة لم تنظر إلا مسافة قدمٍ عن حاجتها ونظرتها لما تسميه بالإصلاح.

نعم كذبنا الكذبة وصدقناها، وقلنا أننا نعدُّ لقانون انتخاب عصري والقانون الذي خرج لو أحيل لطلبة الصف السادس في انتخابات مجلس طلبتهم لصاغوا خيراً منه. الأمر الذي سيكلف الخزينة ملايين الدنانير في الرهان على حصان خاسر.

بقي أن أقول أن أحد أصحاب المعالي في الحكومة الحالية وعندما سألته عن استثناء المغتربين من الانتخاب قال: "مهو القانون ما شملهم، يالله الخير بالجايات" ، يا معالي الوزير ثق تماماً إن أخفقتم اليوم؛ فلن نكون بحاجتكم في الجايات!!

غريبٌ بهمّي وأوجاعي

لكن وطني رابض بين مقلتي وأجفاني

لا لأبي يحيى أنصتوا

ولا لأنين كرمة من داعي

كل إصلاح نادوا به ضاع

وضاعت من قبله أحلامي......!!



ainjanna@hotmail.com





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع