أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الملك: ضرورة وقف الإجراءات الإسرائيلية أحادية الجانب 11 الف وفاة بكورونا في الاردن الامن العام : بدء العمل بترخيص غرب عمان في منطقة مرج الحمام الاسبوع القادم فحوصات كورونا الايجابية اقل من 5% تسجيل 17 وفاة و 1892 اصابة جديدة بفيروس كورونا في الاردن التوصل لصيغة نهائية لتزويد لبنان بالكهرباء الأردنية مجاهد : ظهور واضح لكوكب الزهرة في سماء المملكة الجمعة تحويلات مرورية جديدة الجمعة ارتفاع أسعار الذهب عالميا اتحادات العاملين في "أونروا" تطالب بتثبيت عمال المياومة أو العقود المؤقتة البنك الدولي يبدي استعداده لدعم الاحتياجات الفنية لقطاع النقل في الأردن وزير النقل : هدفنا رفع سوية الخدمات المقدمة للمسافرين في مطار الملكة علياء الملك يلتقي رئيس مجلس العموم البريطاني ليندسي هويل في لندن الزعبي: 880 مليون دينار دخل الحكومة من النفط سنويا المركز الوطني للإبداع يقيم ورشتي عمل في الجامعات الأردنية أمطار قادمة إلى المملكة والأرصاد تحذر ضبط شخص اعتدى على حدث في الزرقاء مهلة للنيابة العامة لتقديم مرافعاتها بقضية مستشفى السلط جدول مباريات الأسبوع الأخير من دوري المحترفين افتتاح عيادة للعلاج الفيزيائي والنفسي والقلب في مركز صحي وادي السير
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام لمصلحة من انحراف الحراك عن مساره؟

لمصلحة من انحراف الحراك عن مساره؟

12-09-2012 02:08 PM

يتسائل كثير من المواطنين الاردنيين عن سبب انحراف الحراك الشعبي عن خطه الذي رسم على مدار عام ونصف بطريقه رائعه استطاع الحراك ان يحافظ على سلامة وامن الوطن بالتعاون مع مختلف الاجهزه الأمنية والتي اثمرت عن حالة فريدة من نوعها على مستوى العالم حيث لم تراق نقطة دم واحدة في شوراع محافظاتنا وهذه شيم الاردنيين فالمطالبة بالاصلاح لا يعني الاساءه للأخرين واراقة الدماء .

الجديد في الموضوع اننا اصبحنا نشاهد انحرافا كبيرا للحركات الشعبية والشبابية وبطريقة قد تؤدي بنا لا سمح الله الى الفوضى والفتنه ونحن بغنى عنها فبعد ان كانت الاعتصامات والمسيرات تتم في الشارع العام او امام المؤسسات الحكومية وتنتهي بسلام طالما انها ضمن اطار القانون والاعراف العامه ولكننا اصبحنا نشاهد نوع اخر من الحراكات والتي اصبحت تقام امام منازل بعض المسؤولين الحاليين والسابقين والذي تدور حولهم شبهات فساد على حد رأي منظمي تلك الحراكات طبعا دون الاتيان بدليل واحد تثبت التهمه على صاحبها وهذا انحراف خطير لمسار الحراك والشعبي واعتقد جازما ان هناك بعض الجهات تغذي هذا الحراك وتدعمه ماديا ومعنويا" تنفيذا لاجندات خاصه ونوايا مبيته لجر البلد الى اتون صدامات عشائرية تكون بداية الشرارة لانفلات امني وفوضى عارمه لا تستطيع اجهزة الدوله وعقلاء الشعب السيطرة عليها فتلك الجهات اراها تقول اما اصلاحا" على قياسنا وبما يتلائم مع مصالحنا واما فوضى عارمه تأكل الاخضر واليابس وما حصل امام منزل دولة عبدالرؤوف الروابده لهو خير مثال على ذلك ولولا لطف الله لكانت النتائج وخيمه وقد تكون بداية الشراره لاشعال نار الفتنه بين ابناء الوطن الواحد.

لا اعتقد ان هناك شخص واحدا في الاردن يدافع عن الفساد والمفسدين فجميعنا نقف صفا واحدا ضد الفساد والمفسدين مهما علت مناصبهم او مراكزهم الاجتماعية وليس الامر مقتصرا على احزاب المعارضه او من يدور في فلكهم من بعض الاشخاص الذين ينصبون انفسهم ممثلين للشعب الاردن ودعاة للاصلاح ولكن من جانب اخر لا يجوز توجيه الاتهام لاي مواطن مهما كانت صفته دون وجود دليل قاطع على ارتكابه الفساد وان يكون القضاء الاردني هو الجهة الوحيدة التي تصدر قرار الاتهام او البراءه والا اصبحنا امام شريعة الغاب وانفلات وفوضى بحيث يختلط الحابل بالنابل ويؤدي الى الاساءة الى الناس وقتل الشخصيات ولا اعتقد ان احدا فينا يرغب ان يتهم بجريمه لم يفعلها وكذلك سؤالي لمنظمي تلك الحراكات هل تقبلون بتواجد مجموعة من الاشخاص امام منازلكم وهم يصرخون متهمينكم بالفساد اعتقد ان الجواب هو لا فلذلك ما لا ترضاه لنفسك يجب ان لا ترضاه للناس.

وهذه دعوة صادقه لمنظمي الحراك الشعبي والشبابي ان نبتعد عن كل ما يثير الفتن والفوضى وان نبقى على نفس المسار والخط من المطالب العادله بالاصلاح ومكافحة الفساد حفظا على سلامة وطننا ومستقبل اجيالنا القادمه ويجب ان لا ننسى ان المستفيد الوحيد من احداث الفوضى والخراب في الاردن هي اسرائيل لتنفيذ مخططاتها واجندتها الصهيونية البغيضه .





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع