أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
رسائل امريكية حاسمة لمن يريد العبث بالاردن الأجواء الصيفية الاعتيادية مستمرة الخميس %130 نسبة إشغال مراكز الإصلاح في الأردن تعيين أشخاص أوقف توظيفهم بسبب كورونا بالعقبة الشوبكي: تسعيرة الكهرباء في الأردن الأعلى في الوطن العربي الخرابشة يرد على زواتي الساكت : نتمنى إلغاء بند فرق اسعار الوقود عن تعرفة الكهرباء للقطاعات الانتاجية اصابتان بالتهاب الكبد الوبائي في جرش "الأمانة" تعلن ساعات عمل الباص السريع شاهد وفاة مؤذن أردني وهو يصلي في مسجد بمكة (فيديو) بني عامر: القائمة الوطنية للأحزاب وشرط تمثيل 6 محافظات و12 دائرة انتخابية بعد الضبع و بنشف وبموت .. هل ستطيح نظرية المصنع بزواتي الطلبة ذوو الإعاقة: قضيتنا لم يتم حلها، ونرفض أن نتحول إلى متسولين للمطالبة بحقوقنا ذوو مقتول في بلدة جفين باربد يرفضون استلام الجثة والعطوة الامنية لحين تحديد هوية القاتل الملك: فوائد استراتيجية للقمة الثلاثية حل ادارة نادي البقعة وتشكيل لجنة مؤقتة مراكز تطعيم الجرعة المعززة من فايزر - أسماء الناصر : ديوان الخدمة يرشح 6 أشخاص لكل وظيفة بني عامر: القائمة الوطنية للأحزاب وشرط تمثيل 6 محافظات و12 دائرة بدء التشغيل الكامل لمعبر جابر الحدودي اعتبارا من الأحد المقبل
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام الله يستر الاردن من قرارات العبث بالنار

الله يستر الاردن من قرارات العبث بالنار

02-09-2012 12:38 PM

يحترق المواطن الأردني يوما ً بعد يوم بنار ولهيب إرتفاع الأسعار,والسبب نار ولهيب الفساد والمفسدين ,وتزداد المديونية بأرقام تراكمية سنة بعد سنة حتى أصبحت سمتنا كيف نتسول ,فهل يحق لنا أن نحلم بأردن ينتج أكثر من أن يستهلك ؟ لقد ذهب بنا الفاسدون الى طريق مجهول لمستقبل مظلم أسود تتحطم عليه كل الآمال ,إن ما يزيد الأمر سوء ً أن هنالك فئة وزمرة قليلة بهذا الوطن يزداد غناها وثروتها يوما بعد يوم، والمواطن ينظر وينتظر لعل في الأفق ما يبشر بخير وعلى رأي آبائنا (لو بدها الدنيا تمطر كان غيمت) ,فأصبحت القناعات لدى الجميع أن لا إرادة جاده للإصلاح
لا بل استمرار بالفساد وما التحضير للانتخابات وإجرائها عنا ببعيد .

إن مجازفة رئيس الوزراء الطراونه في رفع أسعار المحروقات ما هي إلا إستمرار لتجاهل وجود المواطن وإستسخاف بعقله وكرامته والضغط عليه حتى يصل إلى مستوى الأنفجار ,ألا يعلم الطراونه أن أصل الماس أبخس الأصول (كربون وحراره وضغط ٍ شديد) فكيف إذا كان الشعب الأردني من أجود الأصول ,فعندما يتعرض لحرارة وضغط ٍ شديدين سينتج خير الأمم وخير الشعوب المتحررة من ربق العبودية للفاسدين الى حياة عادلة وحرة كريمة .

إن قناعة الشعب الأردني أصبحت متأصلة في مفهوم ٍ مشترك ٍ لدى الجميع أن الحكومة لو أخذت واستنزفت كل رواتب المواطنين لبقيت المديونية كما هي وسيستمر الفساد والمفسدين وسيبقى الحال على ما هو عليه ولا أمل يرتجى في المستقبل لأنه لا إراده للإصلاح ولا هكذا تورد الإبل الى مساقيها .

هل الوضع الأردني يبشر بخير خاصة ً في ظل قرارات حمقاء؟ كيف تلجأ الحكومة الى إستنهاض همم الناس من أجل التسجيل بالأنتخابات وهي تجلدهم ليل نهار .

إن الشعب الأردني أصبح يكره قدوم فصل الشتاء فصل الخير ,لأنه أصبح يحسب مليون حساب للوقود , وأصبح يكره عودة الطلاب للمدارس وأصبح يتأفف من أي مناسبة.

لا حل لمشكلات هذا البلد سوى الإصلاح المتمثل إبتداء ً في إقالة هذه الحكومة وايجاد حكومة إنقاذ وطني تشكل توافق أطياف الشعب الأردني وتعمل هذه الحكومة على تعديل الدستور والقوانين بما يكفل تحمل الشعب مسؤولية نفسه وإدارة شؤون حياته وتحقيق الشورى (الديمقراطية) حتى نصل الى حكومة منتخبة على أساس برامج تخدم الجميع وأن تسأل هذه الحكومات عن هذه البرامج من حيث التنفيذ أو التقصير .





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع