أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الفنان جميل عواد في ذمة الله نقابة الصيادلة: لا إقبال على مطاعيم الإنفلونزا الموسمية بلعاوي: من المبكر إعطاء لقاح كورونا للأطفال من عمر 5 إلى 11 عاما المعونة: شروط للحصول على معونة شهرية التربية: الحالة الصحية للطلبة الذين تعرضوا لحادث سير جيدة المتهم بقتل زوجته في الزرقاء يسلم نفسه طوقان: إنتاج الكهرباء وتحلية المياه من الطاقة النووية مطلع العقد المقبل الذنيبات: الجلوة العشائرية أشد من العبودية كريشان يوجه البلديات بتقسيط ديون المواطنين تفاصيل تورط محامي أردني بتزوير وكالة ارض الاستهلاكية المدنية تفتح أبوابها الجمعة ديون الفيصلي مليون و300 ألف دينار الجزيرة يستغرب قرار التحقيق مع لاعبيه ترقيات أكاديمية في جامعة اليرموك -أسماء عطاء لصيانة السكن الوظيفي لرئيس الوزراء أسعار الذهب في الأردن ليوم الخميس حقيقة قيام يهود بالطواف في الحرم المكي (mbc)تغلق مكاتبها في لبنان نهائيا روسيا تحظر استيراد منتجات تركية الأمير علي يتناول الفلافل مع مذيع الـCNN
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام رساله الى امي الحبيه في عيدها

رساله الى امي الحبيه في عيدها

20-03-2010 11:11 PM

امي الحبيبه انا واثقه ان رسالتي هذه ستضل طريقها ولن تصلك ابدا فأنا اجهل العنوان نعم لاعنوان لامي وليس لديها موبايل ولم يصل لها التطور التكنولوجي فيصبح لها بريدها الالكتروني الخاص نعم امي لاعنوان لها لكنها ليست مفقوده هي موجوده داخل قلبي وفي كل ذره من جسمي ويرافقني طيفها بكل مراحل حياتي
نعم اكاد اراها وقدكبرت فواكبيت ابناء جيلها اكاد اتخيل شكلها عندما كبرت وهي التي غادرت هذه الدنيا وهي في ريعان الصبا والجمال غادرت هذه الدنيا دون وداع ودون امتعه ودون ان تترك لي العنوان حتى وان تركته فلم اكن بالوعي الكافي لاحفظه لانني كنت عندماغادرت بالعاشره من العمرصدقوني ان قلت لكم انني ورغم مرو سنين طويله على غيابها عن هذه الدنيا مازلت اتخيلها بكل امرأه من جيلها اتحسر عندما اسافر وارى بالرحله نفسها ابنه في مثل عمري ومعها امها ترعاها وتمسك بيدها لتجلسها بمقعدها بأمان وتضع لها الحزام فاسرح بخيالي واتخيل امي بجانبي وارى نفسي اقوم بنفس التصرفات نعم يكاد قلبي يتفطر عندما ارى من هن بجيل امي الله يطيهن الصحه والعافيه يتمتعن بكل تكنولوجيا هذا العصر وقد اخذ اولادهن وبناتهن الفرصه الكامله لرد بعض اوجزء مما قدمنه لهم واتحسر لاني حرمت من هذه النعمه نعم انا لم ارد لامي الحبيه اي مماقامت به تجاهي لم يعطني الزمن الفرصه لذلك لم يمهلها الاجل لتسترد بعض ماقدمت انا استغرب كيف الذين من عليهم القدر برد بعض الفضل لامهاتهم يديرون الظهور ويمدون السنتهم لهن متناسين مأمر الله به من طاعه وبذل الرعايه التي هن بحاجه لها عند الكبر كيف لهؤلاء العاقيين ان يناموا ليلهم الطويل في حين امه تعاني الوحده والمرض وقلة الحيله كيف يهنأ له العيش وامه تصارع الموت قابعه بأحد دور المسنين حتى وان وفروا لها الرعايهالمدفوعة الاجر حتى وان كانت الخدمه خمس نجوم فهي لن تعوض لمسه من يد فلذة كبدها اوقبله يطبعها على كفيها او رأسها كل اموال الدنيا وكل رعاية المختصين برعاية المسنين التي يوفرها الابناء للامهات في دور الرعايه او الضيافه ترقيقا للاسم لن تغني عن رؤية هذا الحبيب العاق الذي تنكر لامومتهانعم هي رساله لمن تحجرت قلوبهم واطاعوا الزوجات المحترمات فابعدوا ذات القلب الكبير الذي يتسع للجميع بكلمه من الزوجه التي قالت لالامك يأأنا ياهي يالله لويرجع الزمن وارى ان امي مازالت حيه ترزق لامضيت مابقي من عمري ونذرته لخدمتها وطاعتها وكسب رضاها الام نعمه لايعرف قيمتها الامن فقدهالذا سأقول لكل الامهات كل عام وانتي بخيرياأمي





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع