أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
بدء تطبيق اجراءات احترازية وفرض غرامات على الافراد والمؤسسات غير الملتزمة بأمر الدفاع 32 طقس لاهب في الأغوار والعقبة الخميس تضاعف مستوردات الأردن من الذهب 3 مرات الصحة تعلن اسماء المراكز التي تتوفر بها الجرعة الاولى والثانية والمعززة من لقاح كورونا الخميس العدوان: لن اعتذر للحكومة وعلى الخصاونة الاعتذار للنواب – فيديو أردوغان ينشر صور أعلام الدول التي قدمت العون بإخماد حرائق تركيا ولي العهد: "أحلى صباح مع سيدي حسن" الفاعوري: مقاضاة وزير الأوقاف لمنتقديه تتجاوز طروحات الملك بعد مناورات الرفاعي .. هل يلعب الخصاونة ورقة التعديل النائب سميرات يعرض اجازة طبية ويتعهد بالغاء رفع المحروقات منح عمال الوطن استراحة لتلافي حرارة الشمس شكاوى المياه هذا العام أقل من العامين السابقين أمن الدولة تمهل المدعي العام لتقديم مرافعته بقضية عوني مطيع بالتفاصيل .. لهذا السبب تدخلت وزارة الداخلية ووزيرها لدحض اوهام اصحاب المزارع والشاليهات النائب عماد العدوان : لن اعتذر للخصاونة .. والاعتذار سيكون لمجلس النواب محتجون يضرمون النار عند بوابة البرلمان اللبناني البلبيسي: 526 ألف متخلف عن أخذ اللقاح الحياري: وزارة الزراعة تعمل على خطة طموحة لتطوير القطاع الفايز: ندعو العالم لزيارة الأردن إحباط تهريب 500 الف حبة مخدرة عبر معبر جابر
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة الحكومات والديون والشعب هو المذنب!!!!!!!!!!!!!

الحكومات والديون والشعب هو المذنب!!!!!!!!!!!!!

17-05-2012 09:26 AM

كل ما وجدت الحكومة نفسها في ضيقة مالية تبدأ تبحث بسن قوانين جديدة لرفع الأسعار والضرائب وتبدأ استخدام الدعاية المسبقة لذلك عن طريق التصريحات التي تطلقها من هنا وهنالك ,محاولا الإقناع بان هذه الخطوة لابد يل عنها وإنها تأتي في سبيل الحفاظ على الوطن ومقدراته.
وان المواطنة الصالحة تقتضي من الشعب التحمل والصبر حتى يفرج الله الهم والضائقة.

والمشكلة هنا إن الشعب فقد ثقة في كل ماتقولة الحكومات ,فهو لم يرى على مدى عقود ألا تخبيصات الحكومات واستهتارها بالمال العام والتبذير الغير مبرر,فهو لم يؤخذ راية مثلا عندما وقعت الحكومات بترخيص الكازينو مع تلك الشروط الجزائية المالية الضخمة التي دفعتها الحكومة عندما فسخت العقد ,فلما علية تحمل هذه النفقات مادام هو مهمش؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟.

والشعب أيضا لم يعطي الموافقة على بيع شركات الوطن الرابحة من بوتاس إلى فوسفات إلى اسمنت إلى اتصالات والى والى ..................................إلى مستثمرين بأثمان بخسة فلم علية الآن أن يدفع؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟.

والشعب أيضا مادام يرى الحكومات برؤسائها ووزرائها وكبار موظفيها يركبون أضخم وأفخم أنواع السيارات,فكيف يقتنع إن الحكومة مفلسة ولاتجد ماتنفقة وسؤال حالة هنا كأنة يقول إنا براتبي القليل وبفقري وعوزي مطلوب مني إن أتحمل أكثر فأكثر حتى أصبح بيني والموت ألفة وصداقة والوزراء والكبار بالدولة أبنائهم يتجولون بسيارات الدولة والتي ربما بنزينها ليوم يكفي عائلة أردنية لشهر كامل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟.

ثم إن الشعب لم يرى إي من الفاسدين والذين نهبوا الوطن بحجة الخصخصة
وراء القضبان ؟؟؟.

ثم إن الشعب قد مل الكذب الذي تمارسه الحكومات والمسرحيات التي تمارسها بسجن فلان وتحويل أوراق فلان إلى النائب العام ويسال أين الأموال التي أعيدت إلى الخزينة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟.

الحكومة تقول أنها مفلسة وخسائر البوتاس من الإضراب حتى ألان تقارب المائة مليون والكندي له فقط 26% والحكومة إذن من طين وأخرى من عجين وتريد إن تقنعنا أنها مفلسة ...........كيف بالله عليكم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟.

في نهاية الأمر الشعب يريد إن يقول أنة ليس الحلقة الأضعف بل هو صاحب السلطات كلها وكل من جلس بمكتب المسؤولية أيا كان منصبة فهو موجود لخدمة وتسيير أمور حياته لا لتعقيدها لا لافلاسة لا تجوعيه وتشريد أبناءة ونحن نقسم بالله إن غير هذا الوطن لاوطن لنا نذهب الية أو نهرب كما يفعل الكثير ممن نهبوا وهربوا!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!.

مادام الشعب يرى المتنفذين الذين لم تجروا حكومة على محاسبتهم وسؤالهم وتوجيه التهم لهم يسرحون ويجولون بالبلاد طولها وعرضها........... ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟. مادام الشعب يرى البذخ في لباس الحكومات وفي سياراتهم وحتى في منطقهم ...

مادام ومادام وكثير وكثير مما يقال فان لاقوة تقنعنا بان رفع الأسعار هو الحل الوحيد؟؟؟؟؟؟؟؟
ورسالتي هنا إلى رئيس الحكومة بان تتقي الله في الأمانة التي بين يديك وان تعلم بان أية أعذار غدا إمام الله غير مقبولة كأن لم استطيع ولم اقدر فأحيانا وأحيانا كثيرا تكون كلمة الحق صعبة جدا وانأ اقو لان عجزتم عنها فربما الاستقالة تكون أفضل لأنه لن يسأل احد عنك يوم القيامة أو يحاسب بالنيابة عنك .

كان الله في عون الشعب والوطن





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع