أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
جريمة مروعة في الأردن .. شاب يمزق وجه زميلته بالعمل بمشرط النائب السراحنة: بأي عين سنطلب من المواطن الالتزام في الاجراءات الصحية الاحد .. كتلة هوائية خريفية رطبة صوت العمال توجه نقدا لاذعا لتعديلات قانون الضمان .. وتطالب باعلان الدراسة الاكتوارية قرارات هامة لمجلس التعليم العالي تتعلق بقبول الطلبة هايل عبيدات : ماذا يجري ؟؟ توضيح بخصوص العودة إلى المملكة للقادمين من سوريا - تفاصيل السعودية تزيل علامات ومظاهر التباعد في الحرم المكي (فيديو) انقلاب جوي تعيشه الاردن وبقية دول بلاد الشام .. تفاصيل ابوعاقولة: الإجراءات الحكومية في معبر جابر رفعت الرسوم والكلف التشغيلية على الشاحنات الأردنية قرار حكومي مرتقب بالسماح بالأراجيل داخل المقاهي السياحة: تجاوزات وراء تأجيل انتخابات جمعية الأدلاء الرمثا يتصدر دوري المحترفين بعد فوزه على معان بالأسماء .. مراكز تطعيم كورونا وفق انواع اللقاحات الاحد السميرات: صمت حكومي مرفوض عن حفل عمرو دياب تعليق الدوام الوجاهي والتحول للتعليم عن بعد في عدد من مدارس جرش وعجلون هذا ما كشفته التحقيقات بقضية ادعاء شخص تعرضه للاعداء محافظ العاصمة : تطبيق البلاغ 46 لمنع التجمعات بالمطاعم بدءا من 18 الشهر الحالي الهياجنة : يجب الحذر من موجات جديدة لفيروس كورونا الفايز: تجاوزنا كورونا بأقل الأضرار الصحية والاقتصادية
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة صحافيون .. والصف الرابع الابتدائي

صحافيون .. والصف الرابع الابتدائي

14-03-2010 12:23 AM

إنها هجمة منظمة على شرفاء الوطن يديرها صحافيون وأشباه صحافيين على الطريقة اليهودية لا تقوم على النقد الموضوعي البناء بل على التجريح والتشكيك والتشويه والتشويش وقلب الحقائق وصولا إلى ضالتهم اغتيال الشخصية بغية الشهرة وتحقيق المنافع الخاصة والفوز بمعركة كسر العظم حسب ظنهم مع أنها ليست حربا والإظهار للناس أنهم الأجدر على التربع على عرش الصحافة والإعلام وخاصة جريدة الرأي والتلفزيون الأردني والعمل كمستشارين إعلاميين .

لقد قام صحافيون وأشباه صحافيين بنفث سمومهم والتطاول على شرفاء الوطن من الوسط الصحافي والإعلامي الذين أرادوا تصحيح بعض الأمور لعودة ثقة المواطن بمهنة الصحافة التي اهتزت و شوهت على أيدي حفنة من صحافيين والداخلين على المهنة بطريقة ملتوية معوجة حتى اختلط الحابل بالنابل ودخل الناس في حيص بيص ودخل الصحافيون في عراك مع بعضهم البعض وذهب الصالح بعروى الطالح ... وصارت نقابة الصحافيين عند أغلب الناس هي أشبه بالصف الرابع الابتدائي والأصل أن تقوم مقام مجلس النواب المقال.

وجهوا سيوفكم يا صحافيون وأشباه الصحافيين وحتى أنتم أيها الداخلون على المهنة على رقاب الفاسدين و أصحاب بيانات الفتنة والتشكيك والمزايدات الناقصة أصحاب إعادة الهيبة للدولة والأردنية وكأن هيبة الدولة في مهب الريح تبا وسحقا لهم ..أصحاب الدعوة إلى عدم المتاجرة بالوطن وكأن الوطن سلعة تباع وتشترى تبا وسحقا لهم .. أصحاب الدعوة إلى دسترة فك الارتباط وهذه فكرة لا تخطر إلا عبى بال الصهاينة لإذكاء نار الفتنة بين الأردنيين على شتى أصولهم .. صحافيون صم بكم عمي في هذه القضايا الحساسة و الخطيرة ولكنهم أسود في التتجم والتطاول والتجريح والتهكم والسخرية والاستهزاء عن طريق نبش الماضي وصولا إلى قلب طواقي الأردنيين والسؤال الذي يطرح نفسه الذي ينبش بالماضي للبحث عن الوظيفة السابقة وغيرها وصفة قلب الطواقي أهذا نقد موضوعي أم تهكم وسخرية!! .

جميع المواطنين طالبوا حكومة الرفاعي بفتح ملف الفساد وتحويل المفسدين إلى القضاء و حينما أقدمت الحكومة على فتح ملف المصفاة وتحويل المشتبه بهم إلى القضاء صب الصحافيون الذين شوهوا المهنة جام غضبهم على الحكومة بدل الإشادة بالخطوة الجريئة ومبررهم كان أن الحكومة فتحت ملف المصفاة لتصفية حسابات سابقة عندما كان رئيس الوزراء مديرا لمجلس إدارة دبي كابيتال..فهم يطالبون الحق وهم للحق كارهون ولو اتبع الحق أهواءهم لفسدت السماوات والأرض.

فحوى العتاب : كلنا مع ميثاق صحفي تلتزم به جميع المؤسسات الصحافية والإعلامية وليكن شعار الصحافيين في المرحلة القادمة ( لنعمل معا خدمة للوطن والمواطن) والوقوف مع النقيب المعروف عنه الجرأة والشجاعة لزيادة الهيبة والاحترام لنقابة الصحافيين وعودة الثقة بها مجدد من قبل المواطنين\" وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان\".





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع