أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الخرابشة: معاك ياريس…!! بدء تطبيق اجراءات احترازية وفرض غرامات على الافراد والمؤسسات غير الملتزمة بأمر الدفاع 32 طقس لاهب في الأغوار والعقبة الخميس تضاعف مستوردات الأردن من الذهب 3 مرات الصحة تعلن اسماء المراكز التي تتوفر بها الجرعة الاولى والثانية والمعززة من لقاح كورونا الخميس العدوان: لن اعتذر للحكومة وعلى الخصاونة الاعتذار للنواب – فيديو أردوغان ينشر صور أعلام الدول التي قدمت العون بإخماد حرائق تركيا ولي العهد: "أحلى صباح مع سيدي حسن" الفاعوري: مقاضاة وزير الأوقاف لمنتقديه تتجاوز طروحات الملك بعد مناورات الرفاعي .. هل يلعب الخصاونة ورقة التعديل النائب سميرات يعرض اجازة طبية ويتعهد بالغاء رفع المحروقات منح عمال الوطن استراحة لتلافي حرارة الشمس شكاوى المياه هذا العام أقل من العامين السابقين أمن الدولة تمهل المدعي العام لتقديم مرافعته بقضية عوني مطيع بالتفاصيل .. لهذا السبب تدخلت وزارة الداخلية ووزيرها لدحض اوهام اصحاب المزارع والشاليهات النائب عماد العدوان : لن اعتذر للخصاونة .. والاعتذار سيكون لمجلس النواب محتجون يضرمون النار عند بوابة البرلمان اللبناني البلبيسي: 526 ألف متخلف عن أخذ اللقاح الحياري: وزارة الزراعة تعمل على خطة طموحة لتطوير القطاع الفايز: ندعو العالم لزيارة الأردن

شندوخة و مجكونة

28-03-2012 02:45 PM

زمان وأنا صغير كان ابوي دائما يردد هذة الكلمات , وكنت حينها لا اعرف معاني هذة الكلمات ولا اصلها وفصلها .

ولكن عندما كبرنا وكبرت هموم الناس واصبح كل واحد يعيش عيشته المعتادة غير ابه بما يدور حوله من مشاكل وفساد وسرقات بدأنا نبحث عن كلمات تقال بحق طبيعة هذة الأشخاص وخاصة الذين يقولون الكلام من امام الناس ومن خلفهم , وبعض الاشخاص الذين يكونون في صيغة الفاعل من الامر والمتكبرين على المزابل التي عاثوا بها ايضا فسادا مع انها كانت بالسابق متنفسهم الوحيد ويقضون فيها ساعات اذا ماناموا فيها...

اليوم استذكرت هذة الكلمات ودائما كما كان والدي يرددها لانها فعلا ساعات تنطبق على اناس ليس لهم من الدنيا نصيب , وساعات تقال لصديق او زميل بحجة المزح مع انها كلمات كما قال لي والدي بانها تركية الاصل حينما عايشوا الاتراك في هذا البلد وتعلموا منهم ماهب ودب..

عندما اتكلم مع زميل او زميلة واناديهم بهذة الكلمات يفرطون من الضحك وبدأو يفهمون معانيها حيث صاروا ينادون على بعضهم البعض بهذة الكلمات والتي لايفهموا معناها اصلا , ولكن جودة الكلمة وغرابتها وحسها يجعلها تنبطق على صفة بعض الاشخاص من خلال تعاملهم مع بعض..

عندما اصطدم مع زميل اناديه بهذة الكلمة فيبدل الزعل بالضحك ويأخذ بالرد علي بنفس العبارة ولكن مع قهقهة كبيرة تعبر عن فرحة بالطريقة نفسها..

حاولوا ان تستعملوا هذة الكلمات بينكم وفي اوقات العمل فستجدون التعامل بينكم قد يختلف كثيرا واحيانا تؤدي الى محبة دائمة... وسامحوني





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع