أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
رسائل امريكية حاسمة لمن يريد العبث بالاردن الأجواء الصيفية الاعتيادية مستمرة الخميس %130 نسبة إشغال مراكز الإصلاح في الأردن تعيين أشخاص أوقف توظيفهم بسبب كورونا بالعقبة الشوبكي: تسعيرة الكهرباء في الأردن الأعلى في الوطن العربي الخرابشة يرد على زواتي الساكت : نتمنى إلغاء بند فرق اسعار الوقود عن تعرفة الكهرباء للقطاعات الانتاجية اصابتان بالتهاب الكبد الوبائي في جرش "الأمانة" تعلن ساعات عمل الباص السريع شاهد وفاة مؤذن أردني وهو يصلي في مسجد بمكة (فيديو) بني عامر: القائمة الوطنية للأحزاب وشرط تمثيل 6 محافظات و12 دائرة انتخابية بعد الضبع و بنشف وبموت .. هل ستطيح نظرية المصنع بزواتي الطلبة ذوو الإعاقة: قضيتنا لم يتم حلها، ونرفض أن نتحول إلى متسولين للمطالبة بحقوقنا ذوو مقتول في بلدة جفين باربد يرفضون استلام الجثة والعطوة الامنية لحين تحديد هوية القاتل الملك: فوائد استراتيجية للقمة الثلاثية حل ادارة نادي البقعة وتشكيل لجنة مؤقتة مراكز تطعيم الجرعة المعززة من فايزر - أسماء الناصر : ديوان الخدمة يرشح 6 أشخاص لكل وظيفة بني عامر: القائمة الوطنية للأحزاب وشرط تمثيل 6 محافظات و12 دائرة بدء التشغيل الكامل لمعبر جابر الحدودي اعتبارا من الأحد المقبل
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام أمهات من قمح وألق

أمهات من قمح وألق

20-03-2012 04:25 PM

قال نزار قباني رحمه الله : كلما غنيت باسم امرأة.. أسقطوا قوميتي عني وقالوا: لم لا تكتب شيئاً للوطن؟ وهل المرأة شيء آخر غير الوطن؟؟ وقال محمود درويش رحمه الله: لن أسميك امرأة سأسميك كل شيء!!! وأنا لم يحدث يوماً أن خالفت نزاراً أو محمود، فبرغم جراح وطني الكبير التي تستدعي كل الصمت وجل الحزن وعظيم الألم إلا أنني أقف اليوم في حضرة الأمومة وأستأذن الأوطان في أن تسمح لي بأن أغني لأمي وأن أخصها بالسلام: أمي ”أنثى الجبل“ تلك التي تقف الحروف مشدوهة ولا تقوى على الإصطفاف لترتب كلام يقال في كبرياء بهائها

سلامي على كل أم للمرة الأولى تبتسم كل ما نظرت إلى الأمل الذي تحتضنه فيغمرها الكبرياء لأنها غداً ستصبح أم

سلامي وصلاتي وفاتحة الكتاب على كل روح أم رحلت ولم يرحل طعم حسائها وقبلتها على الجبين، عبق رضاها وشالها الأبيض، محفظة نقودها العتيقة، صوت أساورها،عاداتها الصغيرة... لكأن كل مافي المكان يكاد أن ينطق باكياً من فرط الحنين: هنا كانت أم

سلامي على كل سيدة لم يرقد يوماً في رحمها فرح إلا أن أطفال الأرض كلهم كانوا أبناء قلبها و روحها وحلمها الذي تصبو إليه، فهي وإن عز ذلك أم

سلامي على كل صبية غنت أنوثتها وأغفت لعبتها في حضنها مذ كانت طفلة وفي قلبها تغفو كل يوم أمنيات أم

سلامي على كل أم شهيد ودعت قطعة من روح و أوجعها الغياب لأنها أم

يا نساء الأرض جميعاً سلامي عليكن كل السلام في زمن عز فيه السلام، يا من أنجبن أو إنتظرن أو لم يستطعن إلى ذلك سبيلا. كل عام وأنتن يا "حبيباتي" أمهات من قمح وصابون وألق: يحلو بكن طعم الخبز، وتغسلن عن القلوب همومها الثقال ويغني لأجلكن المهد والسرير والقمر...





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع