أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
أجواء حارة نسبيا في الأغوار والعقبة السبت هل يقدم الأردن على اغلاق المعابر مع الاحتلال “الأوبئة” يوصي بإجراء فحص تسلسل جيني لأشخاص دخلوا الأردن قبل 14 يوما وفاة 52 طبيبا اردنيا بكورونا آخرهم الدكتور قاسم المغربي خبير الصحة الاردني المعاني يكشف خفايا المتحور الجديد الجنوب افريقي شهادات جامعية أردنية مع وقف التنفيذ النائب البدول تسأل عن تبرعات قدمت لطلبة جامعات اردنية مخرجات اللجنة الملكية،والتعثر على سلالم الدولة ! حداد: الاستيضاحات لا تغلق الا لحين تصويب المخالفة أو استرداد المال العام الكوارث مؤجلة .. من يريد السوء بنا؟ الاتفاق على "آلية" استقالة جورج قرداحي عطية يسأل الخصاونة عن الغاء قانون المجلس الصحي العالي إنتبه .. امامك تحويلة .. شاخصة مل الأردنيين من رؤيتها على الصحراوي بلعاوي: على الحكومة تطبيق اجرءات صارمة ورفع درجة القلق من متحور كورونا 1.6 مليار دينار قضايا الخزينة المؤجلة منذ سنوات توصية باجراء فحص تسلسل جيني للقادمين للأردن مؤخرا الشياب يوضح حقيقة امتلاء أسرة مستشفى الأميرة بسمة في اربد الأردن 44 عالميا بإصابات كورونا النشطة الصفدي الى رام الله للقاء عباس فوز صعب لصقور السلة على السعودية في تصفيات المونديال
الصفحة الرئيسية عربي و دولي القذافي يهاجم "الغباء" الأمريكي ويتنبأ بمواجهة...

القذافي يهاجم "الغباء" الأمريكي ويتنبأ بمواجهة بين واشنطن وبكين

07-03-2010 12:12 PM

زاد الاردن الاخباري -

توقع الزعيم الليبي معمر القذافي مواجهة "محتومة" بين الصين وأمريكا، متحدثا عن "خبايا السياسة التي اعتمدتها واشنطن ضد بكين والتي قال أنها تتمثل في "الروادع الإقليمية".

وفي مقال نشره موقع "القذافي يتحدث" على شبكة الانترنت، اليوم الأحد، قال الزعيم الليبي إن أمرسكا تسعى إلى مواجهة غير مباشرة مع الصين من خلال اعتمادها على سياسة ترتكز على خلق "روادع إقليمية" حتى لا تكون بكين في "مواجهة مباشرة" مع واشنطن.

وأشار إلى أن تلك الروادع التي حددتها واشنطن في سياستها والتي وصفها "بالفالحة" تتمثل في "الهند وإندونيسيا والفلبين واليابان وكوريا الجنوبية وتايوان وربما فيتنام أيضا".

وأعتبر القذافي أن أهم هذه الروادع هي "تايوان والهند واليابان"، وقال "أمريكا تعمل على أن تنشغل الصين دائما بهذه الروادع الإقليمية حتى تتقي خطر مواجهتها مباشرة".

وفيما قال إن المواجهة المباشرة بين القوى الكبرى "ستلحق الضرر بالجميع"، حذر القذافي من "المغازلات أو المضايقات" الجارية بين الدولتين حاليا. وأضاف "المشكلة الصينية الأمريكية ليست قابلة للحل مهما ساهمنا نحن قادة السلام، وهذا تأكيد من طرفي مقلق جدا جدا".

ولفت إلى أن تلك المغازلات أو المضايقات بين الصين وأمريكا هي مجرد "إجراءات لابد منها لتأخير المواجهة وكسب الوقت" أو "لمواجهة المواجهة بطريقة غير مباشرة خاصة من طرف أمريكا".

وقال الزعيم الليبي "إن الحقيقة هي أن الصين منافس عالمي خطر جدا، وأشد خطورة من الاتحاد السوفيتي على أمريكا في الماضي".

ونبه إلى أن الصين أصبحت الآن "منافسا من نوع آخر" فهي إلى جانب قوتها الاقتصادية الصاعدة والبشرية والنووية بدأت "التسلل والتوغل" في كل مكان من العالم بمداخل "لينة عكس أمريكا التي اختارت بغباء المدخل الخشن العسكري".

وأوضح أن "الأفريكوم يعد مثلا سيئا للتدخل الأمريكي الفظ في الشؤون الداخلية باسم الديمقراطية وحقوق الإنسان" . وقال "إن هذه التدخلات لم تعد مقبولة، لأن أمريكا نفسها مدانة وتتبنى الدفاع عن حلفاء خاسرين في نهاية المطاف".

وقال القذافي أن أمريكا "تتمنى أن تكون الصين الآن وفي المستقبل ضد روسيا وروسيا ضد الصين مثلما كانت تعول عليها في يوم ما كرادع إقليمي ضد الاتحاد السوفيتي سابقا".

وأضاف "لذلك فإن أمريكا لن تتوقف عن تسليح تايوان ضد الصين، ولن تتوقف كذلك عن دعم الهند في مواجهة الصين".

ولفت إلى أن "مصلحة أمريكا وفقا لسياسة خلق الروادع الإقليمية ضد الصين، أن تكون اليابان قوة عسكرية ضاربة"، وقال "هذا يجري الآن فعليا

 

وكالات





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع