أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
محتجون يضرمون النار عند بوابة البرلمان اللبناني البلبيسي: 526 ألف متخلف عن أخذ اللقاح الحياري: وزارة الزراعة تعمل على خطة طموحة لتطوير القطاع الفايز: ندعو العالم لزيارة الأردن إحباط تهريب 500 الف حبة مخدرة عبر معبر جابر الأمانة: إبراز شهادة التطعيم شرط لدخول السائقين إلى السوق المركزي مجلس التعليم العالي يُجري تغييرات على رؤساء ست جامعات رسمية إحباط محاولة تسلل وتهريب مخدرات من سوريا إلى الأردن بالصور .. الملك يلتقي ممثلين عن أبناء المخيمات في الأردن عطلة رسمية الثلاثاء القادم توصية بتخفيض سن المترشح للبرلمان لـ 25 عاما 11 وفاة و897 إصابة جديدة بكورونا في الأردن اعطاء نصف مليون جرعة لقاح خلال اسبوع الحواتمة: المشاريع الهادفة لخدمة المواطنين والتخفيف عنهم تمثل احتفالنا الحقيقي بمئوية الدولة. بالأسماء .. احالات على التقاعد في امانة عمان بالأسماء .. برئاسة محافظة لجنة لتطوير امتحان التوجيهي هيئة النقل: حملة رقابية لرصد التزام وسائط النقل بأمر الدفاع 32 اعتبارا من غدا التخطيط: البطالة وتباطؤ النمو أهم تحديات الأردن نايف الطورة !! في أمريكا قال ما لم يقله مالك في الخمرة .. وفي عمان يلبس ثوب الرهبان ويطلب الصفح والمغفرة بالصور .. إصابة أردني بجروح خطرة باحتراق شاحنته في السعودية
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة المسرحية البائسة نسخة مكررة وفاضحة في كل مرة

المسرحية البائسة نسخة مكررة وفاضحة في كل مرة

29-02-2012 01:01 PM

تطبيق العدالة ومحاسبة كبار الفاسدين لا تتم من خلال مسرحيات فاشلة كاذبة تحتقر أيّما احتقار جماهير الشعب ...فقد حفظنا تماما كيف تكون البداية وذروة التأزم والنهاية البائسة ليس للفاسدين بل للجمهور الذي يخرج مكتئبا في كل مرة, فما عاد فيها أي تشويق بل هو السخط ثم السخط الذي يسبق مرحلة رمي المخرج والمنتج والممثلين بالحجارة وتطبيق النهاية بكل إثارة على طريفة الجماهير...

أما عن تسلسل أحداث تلك المسرحيات الهزيلة البائسة....

- طنطنة إعلامية تسبق استدعاء من وقع عليه الاختيار ...المسألة انتقاء

- مرحلة الاستدعاء وتصاحبها زفة إعلامية تكون حديث المجالس لأيام... 


- حجز البطل وتوقيفه ورفض تكفليه من 4 إلى 6 محاولات يصاحب ذلك تسريبات منتقاة للإعلام عن قضايا تم اختيارها بعناية...للدلالة على الحشمة والجدية...

- أما النهاية فيسبقها وقف الزفة الإعلامية وقفا شبه تام يتبعها تكفيل البطل وعودته سالما غانما...

- ثم نوم أبدي للقضية...

والدليل على ذلك ...

هل عادت أي من الأموال المسروقة أو جزءا منها لخزينة الدولة ...؟؟؟

هل حكم على أي من هؤلاء الأبطال بالسجن لمدد واضحة ولو لمرة واحدة ..؟؟؟

ما الذي استفاده الوطن والمواطن من تلك المسرحية البائسة؟ سوى مزيد من رفع الأسعار وزيادة الضرائب والرسوم لتعويض تكلفة إنتاج المسرحيات...؟؟؟

ثم هل رأيتم يوما قضية فساد في الأردن انتهت نهاية سعيدة للوطن والمواطن ...تغلق القضية وتقيد ضد المواطن وعليه دفع الثمن دائما...أما المجرم فهو معروف معلوم ولم يكن في يوم من الأيام مجهولا...

ملاحظة مهمة جدا:

من حرص على حل لجان التحقيق في مجلس النواب ( الأردني) حول قضية الفوسفات والميناء وموارد واستمات من أجل ذلك بعد أن وصلت تلك اللجان إلى نتائج مهمة وصادمة للشعب الأردني؛ لهو أشد حرصا على بقاء مؤسسة الفساد المساهمة المتأصلة الرابحة, ما دام لدى المواطن قطرة دماء يمكن لهم أن يشربوها ...





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع