أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
بدء تطبيق اجراءات احترازية وفرض غرامات على الافراد والمؤسسات غير الملتزمة بأمر الدفاع 32 طقس لاهب في الأغوار والعقبة الخميس تضاعف مستوردات الأردن من الذهب 3 مرات الصحة تعلن اسماء المراكز التي تتوفر بها الجرعة الاولى والثانية والمعززة من لقاح كورونا الخميس العدوان: لن اعتذر للحكومة وعلى الخصاونة الاعتذار للنواب – فيديو أردوغان ينشر صور أعلام الدول التي قدمت العون بإخماد حرائق تركيا ولي العهد: "أحلى صباح مع سيدي حسن" الفاعوري: مقاضاة وزير الأوقاف لمنتقديه تتجاوز طروحات الملك بعد مناورات الرفاعي .. هل يلعب الخصاونة ورقة التعديل النائب سميرات يعرض اجازة طبية ويتعهد بالغاء رفع المحروقات منح عمال الوطن استراحة لتلافي حرارة الشمس شكاوى المياه هذا العام أقل من العامين السابقين أمن الدولة تمهل المدعي العام لتقديم مرافعته بقضية عوني مطيع بالتفاصيل .. لهذا السبب تدخلت وزارة الداخلية ووزيرها لدحض اوهام اصحاب المزارع والشاليهات النائب عماد العدوان : لن اعتذر للخصاونة .. والاعتذار سيكون لمجلس النواب محتجون يضرمون النار عند بوابة البرلمان اللبناني البلبيسي: 526 ألف متخلف عن أخذ اللقاح الحياري: وزارة الزراعة تعمل على خطة طموحة لتطوير القطاع الفايز: ندعو العالم لزيارة الأردن إحباط تهريب 500 الف حبة مخدرة عبر معبر جابر
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام الظهور الاعلامي والتفاخر

الظهور الاعلامي والتفاخر

18-02-2012 11:59 AM

بعض النواب يجيدون الظهور الإعلامي من أجل التفاخر بين الناس وقواعدهم الإنتخابية بأنهم حريصون على محاربة الفساد وأن ما جرى في مجلس النواب يوم الأربعاء الماضي هو محاولة للنيل من مجلس النواب وصلاحياته يأتي هذا الصراخ الإعلامي متزامناً مع التباطؤ في إنجاز القوانين الناظمة للعمل السياسي التي ينتظرها الأردنيون .

بعض السادة النواب الذين صرخوا وركبوا الموجه عندما أوقف المجلس اللجان التي تحقق في قضايا الفساد وقرر أن يتابع القضاء وهيئة مكافحة الفساد هذا الأمر لا يريدون تشريع القوانين الناظمة للعمل السياسي لأنهم لا يريدون حل مجلس النواب !! هنا مربط الفرس وهنا تبدأ وتنتهي الحكاية يقال وليس كل ما يعرف يقال أن بعضهم جاء بالتزوير !! وتزوير إرادة الناس هي أهم قضية فساد !! وهي التي أنتجت مجالس نيابية على مقاس السلطات التنفيذية !! وهي السبب في بيع مؤسسات الوطن والفكفكة والفقر والبطالة وغياب العدالة الأجتماعية وبالتالي ولأن الإصلاح السياسي وأجراء أنتخابات حرة ونزيهة أي بدون تزوير فإن بعض النواب لا يريدون حل المجلس ويماطلون في بحث القوانين الناظمة للعمل السياسي وأهمها قانون الأنتخاب الجديد تركوا كل ذلك وباشروا في تشكيل لجان تحقيقية لقضايا ضُخمت بحيث أضرت بسمعة البلد من الناحية الأستثمارية الأقتصادية وأساءت إلى سمعة الأردن .

مهمة مجلس النواب هي التشريع أولاً والرقابة على السلطة التنفيذية نسي النواب أو تناسوا التشريع وصبوا اهتمامهم في ملفات فساد القضاء وهيئة مكافحة الفساد أولى بدراستها وأعطاء الحكم بها .

الظهور الإعلامي والتفاخر على حساب المصلحة العامة هو أمر مكشوف تعودنا عليه في السابق ولن يفيد أبطاله !! المصلحة العامة هي بتشريع القوانين الناظمة للعمل السياسي وبسرعة لكي ندخل في مرحلة جديدة عنوانها الشفافية والنزاهة وتحقيق العدالة الأجتماعية وأكبر دليل عما نقول لماذا لم يطلبوا السادة النواب من الحكومة الإسراع في تقديم قانون الأنتخاب بدل ضياع الوقت في اللجان التحقيقية إذا أجابونا السادة النواب على هذا السؤال وبصراحة سنقف معهم لكن نعرف وندرك أنهم لا ولن يستطيعوا الإجابة عليه والسبب أنهم لا يريدون حل المجلس وبالتالي الظهور الإعلامي والتفاخر لا ينفعان خاصة في الوقت الضائع !!!





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع