أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
7692 إصابة كورونا نشطة بالأردن تحذير لسالكي نفق صافوط - صويلح الكنيست يصوت على حكومة جديدة اليوم 6.5 مليون دولار منحة للأردن من البنك الدولي اسرائيل: حماس سترد على مسيرة الاعلام قبيلات: نسبة أخذ المطعوم بين المعلمين 63% لجنة نيابية مشتركة تناقش اليوم مشروع قانون البلديات واللامركزية بدء إعطاء الجرعة الثانية من اللقاح للمعلمين اليوم الأحد .. طقس حار نسبيا نهاراً ومائل للبرودة ليلاً مُخطىء من يرى في علاقة الدولة والعشائر تصادُماً او صداماً " الـتعليم العالي" يقـرر شـكـل "الـصـيـفـي" خلال أيـام الرواشدة : نحو 200 الف مواطن اردني فقدوا وظائفهم .. وعلى الحكومة التحرك سريعا مازن الفراية ! انموذجا في فن الادارة عسكريا وامنيا ومدنيا الحجاوي: حملة اللقاح المضاد لكورونا بدأت تعطي نتائجها إعلان صادر عن القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية ابو طير يتحدث عن الارتفاعات القادمة على اسعار مختلف السلع الغذائية والصناعية محفوظ: تعديلات قانون امانة عمان تخالف الاصلاح الذي ينادي به الملك المرصد العمالي: امر الدفاع (6) دفع الاطفال للعمل .. والتعليم عن بُعد منفذ لتسربهم من المدارس هل تفاجئ "لجنة الإصلاح" الأردنيين بنتائج ملموسة؟ الملك يلتقي رئيس واعضاء لجنة تحديث المنظومة السياسية الاثنين
الصفحة الرئيسية ملفات ساخنة بلدية اربد (تفش غلّها بمواطنيها)مواطن بائع بسطة...

بلدية اربد (تفش غلّها بمواطنيها)مواطن بائع بسطة يجهر بالانتحار على الهواء مباشرة

01-03-2010 08:32 AM

زاد الاردن الاخباري -

خاص - محمود الهياجنة - لم يعرف المسؤولين في بلدية اربد الكبرى والقائمين على رفع أجور البسطات والاكشاك بأن هناك سبعة الاف عائلة ستقطع ارزاقهم وأن هناك مواطنين هدّدوا بالانتحار علانية على شاشة إحدى القنوات الفضائية الاردنية اذا ما طبّق القرار فقد إتصل أحد المواطنين الذي يملك بسطة ويدعى ع.م.بني مفرج بأحد الاعلاميين على قناة نورمينا(الاعلامي بسام الرقاد) وهو يجهش بالبكاء ويعرض ظروفه الصحية وانه المعيل الوحيد لعائلته ولوالدته وان بلدية اربد الكبرى تحاول النيل من اصحاب البسطات الذين يشكلون ضعف عدد التجار ممن يمتلكون محلات تجارية بفرض 250 دينارا لكل من يملك بسطة عرضها1.80 سم وابعادهم الى اماكن خارج الوسط التجاري الامر الذي قد يسبب قطع ارزاقهم بشكل مباشر.فقد أقسم بالله ثلاث مرات بانه سيقدم على الانتحار والتخلص من هذه الحياة اذا ما إستطاع تأمين لقمة العيش لابناؤه .

هذا وما زالت بلدية اربد الكبرى تفرض الرسوم و الضرائب على المواطنين في سبيل سد العجز و المديونية التي صنّفت الاعلــــــــــــــــــــــــى من بين البلديات بسبب سوء التنظيم والتخطيط العشوائي والتوظيف القائم على اسس العصبية والعشائرية بشكل لافت للنظر.(أصدرت يوم أمس رسوم ترخيص جديدة على الاكشاك 350 دينار) وقبل شهر رسوم مضاعفة على آرمات المحلات حتى ان بعض التجار أزالوها فورا قبل الترخيص .

وقد وصف بعض المواطنين اجراءات البلدية بــسياسة (تشليح المواطن) والاستفادة منه قدر المستطاع فما دام أنه يسكن في إربد فلا بد له من ان يدفع الاجر فالشوارع الفرعية والرئيسية أصبحت كلها مدفوعة الاجر فلا يخلو شارع فرعي من شوارع المدينة الا ومخطط لغايات الاتوبارك والدفع قبل الاصطفاف و أن جميع المواقف والكراجات في المدينة أصبحت لا تكفي للوقوف عدا عن إرتفاع أسعارها الى الضعف بظروف استغلالية واضحة .

وناشد العديد من أبناء إربد المسؤولين في الحكومة التدخل الفوري والعاجل لإنقاذ المدينة من التقوقع المستمر في الديون وإعادة الصورة الابهى للمدينة بجهود حكومية ذات مستوى عالي.

للعلم فقط... هناك شوارع في إربد لا يصلح المسير عليها من تراكتور زراعي فكيف سيارة ركوب عادية حيث الحفر والمطبات والانجرافات الجانبية والسبب مشروع الصرف الصحي الممنوع من الصرف الى الابد على ما يبدو فهناك الساكنون الذين لا يحركون ساكنا





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع