أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الاحد .. كتلة هوائية خريفية رطبة صوت العمال توجه نقدا لاذعا لتعديلات قانون الضمان .. وتطالب باعلان الدراسة الاكتوارية قرارات هامة لمجلس التعليم العالي تتعلق بقبول الطلبة هايل عبيدات : ماذا يجري ؟؟ توضيح بخصوص العودة إلى المملكة للقادمين من سوريا - تفاصيل السعودية تزيل علامات ومظاهر التباعد في الحرم المكي (فيديو) انقلاب جوي تعيشه الاردن وبقية دول بلاد الشام .. تفاصيل ابوعاقولة: الإجراءات الحكومية في معبر جابر رفعت الرسوم والكلف التشغيلية على الشاحنات الأردنية قرار حكومي مرتقب بالسماح بالأراجيل داخل المقاهي السياحة: تجاوزات وراء تأجيل انتخابات جمعية الأدلاء الرمثا يتصدر دوري المحترفين بعد فوزه على معان بالأسماء .. مراكز تطعيم كورونا وفق انواع اللقاحات الاحد السميرات: صمت حكومي مرفوض عن حفل عمرو دياب تعليق الدوام الوجاهي والتحول للتعليم عن بعد في عدد من مدارس جرش وعجلون هذا ما كشفته التحقيقات بقضية ادعاء شخص تعرضه للاعداء محافظ العاصمة : تطبيق البلاغ 46 لمنع التجمعات بالمطاعم بدءا من 18 الشهر الحالي الهياجنة : يجب الحذر من موجات جديدة لفيروس كورونا الفايز: تجاوزنا كورونا بأقل الأضرار الصحية والاقتصادية الارصاد الجوية : المملكة على موعد مع الأمطار الصحة: حالات الاشتباه بتسمم عجلون لا تدعو للقلق
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام إلى وزير الداخلية هل تساهم في الإصلاح؟

إلى وزير الداخلية هل تساهم في الإصلاح؟

02-01-2012 02:21 PM

استغراب كبير لم يخلو من استهجان عندما ذكر اسم ذلك المحافظ الذي ما يزال على رأس عمله محافظا منذ أكثر من ثلاثة عشر عاما ، وخدمته في الداخلية أيضا تجاوزت الثلاثين سنة وبموجب القوانين والأنظمة والتعليمات الوضعية والربانية كان يجب أن يكون قد أحيل إلى التقاعد منذ زمن بعيد. (ضغط ، سكري ، جلطة ..الخ)

لا ادري أن كان ضاع ملفه أو ربما سقط سهوا ليبقى الحال على ما هو عليه .

مثله الكثيرون الذين ما يزالون يحملون العقلية الأمنية في تعاملهم مع المواطنين حتى في المناسبات الاجتماعية والرسمية يلوحون دائما بقانون منع الجرائم لينتزعوا احترام الآخرين لهم عنوة . عدا عن الضباط الكبار الذي يعملون بعد التقاعد من الجيش محافظين في الداخلية وكأن الوزارة السيادية تقوم بوظيفة التنمية الاجتماعية لدعم هؤلاء الضباط. أما عن سلوكهم في وظائهم مثلا يطلقون اسم شؤون الأفراد على قسم شؤون الموظفين ، وبالتالي على الموظفين أن يتعاملوا مع الباشا المحافظ على إنهم أفراد في كتيبة وفي طبيعة الحال المواطنين وضعهم أسوأ . 

وزير الداخلية الأكرم :

من المعروف أن وظيفة (محافظ) ليست منصب سياسيا بل إدارية بحتة خاضعة لنظام الخدمة المدنية غير أن المحافظين يعينون بناء على اعتبارات عشائرية وحسابات قديمة في الولاء والمفاضلة بحجم الجهة الداعمة لهذا الشخص، ووصل الحال مثلا إلى أن يعين مدير تربية سابق بوظيفة محافظ بعد أن أحيل إلى التقاعد من وزارته ، الا يحق لنا ان نستغرب عدم قدرة وزارة التربية على احتوائه لتحتويه الداخلية بوظيفة حاكم إداري؟؟؟(تبت يدا ابي لهب وتب )

وقطعا هذا التعيينات ستنعكس بشكل كبير على المواطنين بكافة شرائحهم وكافة أطيافهم السياسية ولا نستغرب فشل بعض المحافظين في التعامل مع الاعتصامات بل عملوا على تجيش الزعران وبعضهم قام بمهمة الأزعر بنفسه مما جعل أهالي المنطقة يعتصمون مطالبين بعزلة .

والسؤال الصارخ أين الكفاءات وأصحاب الخبرات في وزارة الداخلية ، الذي وهبوا أنفسهم منذ تخرجهم من الجامعة وعملوا في هذه الوزارة وحفظوا عملها عن ظهر قلب واثبتوا جدارتهم في تعاملهم مع الأزمات ونجحوا في انجاز أعمالهم ويحملون الشهادات الجامعية العليا ، وغير هذا وذاك هم أصلا أصحاب حقوق ينفقون أعمارهم من اجل التطور الوظيفي وكل منهم يحلم أن يصبح محافظ .

هل حرمت على أبناء الوزارة وحلت لغيرهم؟

الوطن بحاجة إلى كفاءات خبيرة في التعامل مع المجتمع خاصة أن الداخلية هي وزاراه سيادية تقوم بمهمات جسيمة وخطيرة وليس فيها مجال للمحاباة والواسطة والمغامرة في ضابط ناجح في عمله حتما سيفشل في عمل لا يعرفه .

السيد الوزير انظر إلى أبناء الوزارة وابحث بنفسك عن أصحاب الحقوق والكفاءات فالوطن لم يعد قطعة جاتو الكل يريد أن يأكل منها على حساب الآخرين .

فلكل مجتهد نصيب فلا تأكل نصيبه الذي يسعى إليه عمرا.

حمى الله الاردن من كل سوأ وحسبنا الله على كل من يكيد لهذا الوطن الذي نعشق ونحب.

"وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون"





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع