أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
أردني يزرع كاميرات بغرف نوم وحمام المستأجرين طقس العرب : اجواء باردة نسبياً وسحب منخفضة الاربعاء تشكيلات إدارية واسعة في الاشغال (أسماء) مختصون: "المخلوي التنفسي" ليس خطيرا ولا داعي للهلع - فيديو النائب عماد العدوان يطالب وزيرة الثقافة بالاعتذار والاستقالة بعد فضيحة رواية ميرا الخادشة للحياء العام الحوارات يرد على فيديو متداول لمريض يدعي فيه رفض مركز الحسين للسرطان معالجته المدعي العام يوقف المعتدية على الممرضة باربد توضيح حول تعطيل أو تأخير دوام مدارس بسبب الاحوال الجوية الحكومة: مؤشرات عمل الأطفال في الاردن بازدياد القبض على 20 مروجا وتاجرا للمخدرات العناية الإلهية تمنع كارثة في حي الطفايلة - فيديو الامطار تحيي آمال مزارعي دير علا اتفاق مع مستثمر أردني لتطوير منطقة سد الكرامة سياحيا الملكة رانيا تشارك في نشاط حول العنف ضد النساء والفتيات إنجلترا تتأهل لدور ال16بعد الفوز على ويلز بـ 3 أهداف (فيديو) اميركا تقصي ايران من كأس العالم العضايلة: القضية الفلسطينية كانت وما زالت وستبقى مركزية هطول مطري متواضع في جرش .. ولا عوائق ومخاطر رئيس الشاباك لنتنياهو : الانتفاضة قادمة لا محالة 2.327 مليار دينار ارتفاع صادرات الأسمدة والـبـوتـاس والفـوسـفـات لنهـايـة أيـلول
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام من دفتر الذكريات…عرض موجز لأوّل كتاب سنوي...

من دفتر الذكريات…عرض موجز لأوّل كتاب سنوي تُصدره الجامعة الأردنية

10-12-2011 01:05 AM

من دفتر الذكريات…عرض موجز لأوّل كتاب سنوي تُصدره الجامعة الأردنية
الجزء2/ 3
د.خليف مصطفى الغرايبة
في الجُزء الأول تم عرض المعلومات من أولاً- خامساً ( يمكن الاطلاع عليها في هذا الموقع.)
أولاً - حجم الكتاب 80 صفحة فقط.
ثانيا ً- الكتاب يُسجّل بالصورة والكلمة طرفاً من حياة الطلبة في الجامعة الفتيّة.
ثالثاً - عميد الكلية آنذاك الدكتور محمود السمرة.
رابعاً - على الصفحة الرابعة ورد العنوان التالي : كُليّة الآداب في سطور.
خامساً- على الصفحة الخامسة وردت أسماء 16 دكتور يحملون درجة الأستاذية شكلوا مجلس الكلية.
سادساً - أما الأقسام الأكاديمية في الكلية فقد كانت تُدار بمجموعة من الأساتذة الأفاضل نذكر أعدادهم للتذكير فقط إلى الوضع التعليمي المتواضع الذي كانت تعيشه المملكة قبل أربعة قرون وفي كلية الآداب أكبر كليات الجامعة (الثلاث فقط آنذاك ، وأقل منهم في كليتي التجارة والعلوم ) حيث كان الوضع على النحو التالي:
- قسم اللغة العربية وآدابها (13) عضو هيئة تدريس.
- قسم اللغة الإنجليزية وآدابها (10) فقط.
- قسم التاريخ والآثار (8) و(6) أعضاء غير متفرغين.
- قسم الجغرافيا(6)فقط.
- قسم الفلسفة والاجتماع (5) فقط
- قسم التربية وعلم النفس(9) فقط.
ليكون عدد أعضاء الهيئة التدريسية في كلية الآداب آنذاك 51 عضواً فقط ، وللمقارنة فإن عدد أعضاء الهيئة التدريسية في كلية عجلون - على سبيل المثال لا الحصر- ( كلية متوسطة الحجم من كليات جامعة البلقاء التطبيقية ) يتجاوز المئة !!!!!!!
سابعاً - من الطريف أن نذكر أسماء المدرسين ممن هم في رتبة " مُعيد" حيث حصل كل واحد منهم الأول على دفعته وتمّ تعيينه معيدا تمهيدا لابتعاثه للحصول على درجتي الماجستير والدكتوراه ( كما كان النظام آنذاك) وجميع هؤلاء الآن هم برتبة أستاذ دكتور كما أنهم يُشكّلون مراجع مهمّة في تخصصّاته علاوة على أن معظمهم تقلّد مناصب حكومية رفيعة ،( وعددهم18)وهم:
1- السيد جعفر عبابنة(لغة عربية)
2- السيد وليد سيف( لغة عربية).
3- السيد محمد عصفور(لغة انجليزية).
4- السيد محمد شاهين(لغة انجليزية)
5- السيد عيد الدحيات ( الوزير/ لغة انجليزية).
6- السيد أحمد الشبول(تاريخ).
7- السيد محمود ابوطالب(تاريخ وآثار).
8- السيد عاصم البرغوثي(تاريخ)
9-السيد عوض خليفات(الوزير/ تاريخ).
10- السيد صفوان التل( تاريخ)
11- السيد مصطفى الحياري(تاريخ).
12- السيد نبيل الخيري( تاريخ).
13-السيد حسن رمضان سلامة(جغرافيا)
14- السيد نعمان شحادة(جغرافيا).
15- السيد أديب نايف ذياب( فلسفة واجتماع).
16- السيد مجد الدين خيري( عميد كلية الآداب حالياً/ اجتماع).
17- السيد محيي الدين شعبان توق(الوزير/ علم نفس).
18- السيد سليمان الريحاني( علم نفس).

*** وللحديث بقية إن شاء الله ….





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع