أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
افتتاح عيادة للعلاج الفيزيائي والنفسي والقلب في مركز صحي وادي السير الفيصلي بحاجة لمجلس رجال أعمال خطيب المسجد الأقصى: سلطات الاحتلال الإسرائيلي تحجم صلاحية حراس الأوقاف الإسلامية "مستشفى البشير يعاني من هجرة الأطباء إلى القطاع الخاص وخارج المملكة" ولي العهد يزور لواء الرمثا ارتفاع العجز التجاري للأردن مع الاتحاد الأوروبي تخصيص 125 مركز ايواء في البلديات 29 باحثاً أردنياً ضمن قائمة الاكثر تأثيراً عالمياً 14 أنثى ضحية 13 جريمة قتل أسرية منذ مطلع العام روسيا: ارتفاع إصابات ووفيات كورونا مقتل شاب برصاصة في إربد بحث التعاون في قطاع الاتصالات مع فلسطين واليمن تربية الكرك تنظم محاضرة عن أنشطة جسور التعلم الفايز: الاهتمام الملكي أدى لنقلة نوعية بتمكين الشباب الفنان جميل عواد في ذمة الله نقابة الصيادلة: لا إقبال على مطاعيم الإنفلونزا الموسمية بلعاوي: من المبكر إعطاء لقاح كورونا للأطفال من عمر 5 إلى 11 عاما المعونة: شروط للحصول على معونة شهرية التربية: الحالة الصحية للطلبة الذين تعرضوا لحادث سير جيدة المتهم بقتل زوجته في الزرقاء يسلم نفسه
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام يا عبدالله .. سنحميك .. وسنحرق من يؤذيك

يا عبدالله .. سنحميك .. وسنحرق من يؤذيك

13-11-2011 11:41 PM

نشرت وسائل اعلام اسرائيلية سيناريو افتراضي لكيفية قيام الوطن البديل في المملكة الاردنية الهاشمية من خلال قيام مجموعة من حماية الملك وهم من ابناء العشائر باغتيال الملك ليتم بعدها اتهام العشائر الاردنية بالخيانة ولتبدأ بعدها البلد في الفوضى التي تقود الى التدخل الخارجي وفرض سيناريو الوطن البديل من خلال تغيير شكل نظام الحكم واجراء انتخابات لاحقة

هكذا وبكل هذه البساطة يعتقد الصهاينة ومن سار في ركابهم سهولة تمرير مخطط اجرامي بحق النظام والشعب في الاردن ويتناسى هؤلاء ان عبدالله الاول الذي قضى شهيدا في المسجد الاقصى رفض فكرة العدول عن الذهاب للاقصى في ذلك اليوم رغم نصيحته بوجود مخطط لاغتياله وكان رده على من قدم له النصيحة انني اراها تدخل من هنا وتخرج من هنا - ويقصد الرصاصة - وفعلا دخلت الرصاصة من نفس المكان وخرجت من نفس المكان الذي اشار اليه طيب الله ثراه

والحسين الذي تعرض للاغتيال مرارا وتكرارا كان مؤمنا بالله وبأن أجل الانسان لا يتقدم ولا يتأخر ساعة وان الاعمار بيد الله وحده ... واليوم وعبدالله الثاني الملك الشجاع يتعرض للابتزاز من خلال نشر هكذا اخبار وهو لم يخضع يوما لمثل هكذا وسائل هو عبدالله الذي يعرف نشامى الاردن ونشمياته واخلاصهم له وللعرش الهاشمي الذي يعتبرونه صمام الامان لهم ولمستقبل اطفالهم ... وهو عبدالله الذي لا تلين له قناة ولا ينكسر له رمح يدرك اننا برسم الشهادة من اجل الدفاع عنه وعن عمان والاردن بواديا وقرى

والذي يكذب صدق الاردنيين والاردنيات عليه ان يدرك ان كل اردني واردنية هو مشروع انتحاري فداء للملك وللاستقرار وللاردن وما كان اردني واحد في يوم من الايام الا مستسهلا الموت من اجل بني هاشم فنحن نموت لنحيا ويحيا الملك الهاشمي ويستمر وسيستمر ... وليتذكر الجميع الشهيد ابراهيم حرب مقبل الرفايعة الذي حمى جسد الحسين بن طلال بجسده في منطقة صويلح عندما تعرض لزخة حاقدة من الرصاص في عام 1970 ولا يزال ضريحه هناك حيث استشهد ليعيش الحسين الذي عاش ليبني الاردن لا ليبني قصورا له كما نشاهد معظم زعماء الامة

فياعبدالله الثاني سر ولا تهاب وان تعرضت لسؤ لا قدر الله ... لك منا عهدا اننا سنحيل حياة هؤلاء وحياة اجيال من بعدهم الى جحيم وسنحرق الارض تحت اقدامهم ولهم في ذلك درس مسبق لو يعلمون ولن يكون الاردن وطنا بديلا حتى يفنى آخر اردني ... ولن يفنى ما دامت الاردنيات تنجب شجعانا ورجالا لا يهابون المنية
وانني اتذكر عبارة قالها دولة فيصل الفايز لجلالة الملك عبدالله الثاني قبل سنوات عندما زار عشائر بني صخر : ان بني صخر وكافة عشائر الاردن ستقطع اليد التي تمتد لايذاء الاردن وقائده





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع