أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
رسائل امريكية حاسمة لمن يريد العبث بالاردن الأجواء الصيفية الاعتيادية مستمرة الخميس %130 نسبة إشغال مراكز الإصلاح في الأردن تعيين أشخاص أوقف توظيفهم بسبب كورونا بالعقبة الشوبكي: تسعيرة الكهرباء في الأردن الأعلى في الوطن العربي الخرابشة يرد على زواتي الساكت : نتمنى إلغاء بند فرق اسعار الوقود عن تعرفة الكهرباء للقطاعات الانتاجية اصابتان بالتهاب الكبد الوبائي في جرش "الأمانة" تعلن ساعات عمل الباص السريع شاهد وفاة مؤذن أردني وهو يصلي في مسجد بمكة (فيديو) بني عامر: القائمة الوطنية للأحزاب وشرط تمثيل 6 محافظات و12 دائرة انتخابية بعد الضبع و بنشف وبموت .. هل ستطيح نظرية المصنع بزواتي الطلبة ذوو الإعاقة: قضيتنا لم يتم حلها، ونرفض أن نتحول إلى متسولين للمطالبة بحقوقنا ذوو مقتول في بلدة جفين باربد يرفضون استلام الجثة والعطوة الامنية لحين تحديد هوية القاتل الملك: فوائد استراتيجية للقمة الثلاثية حل ادارة نادي البقعة وتشكيل لجنة مؤقتة مراكز تطعيم الجرعة المعززة من فايزر - أسماء الناصر : ديوان الخدمة يرشح 6 أشخاص لكل وظيفة بني عامر: القائمة الوطنية للأحزاب وشرط تمثيل 6 محافظات و12 دائرة بدء التشغيل الكامل لمعبر جابر الحدودي اعتبارا من الأحد المقبل
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام احلام الربيع وهواجس الخريف

احلام الربيع وهواجس الخريف

25-10-2011 04:31 PM

الكل يحلم بوطن عربي يتمتع بسيادته ويتخلص من تبعيته , ويتم تبادل السلطات به سلميا يحكمه القانون وترسو فيه مبادئ العدالة, لا فساد فيه ولا مفسدين الجميع سواسيه تحت مظلة القانون ويتحقق بظله الامان الاجتماعي يوفر فيه فرص العمل ويحقق مجانية التعليم والعلاج .
والكل سر بانطلاق الربيع العربي معلنا عهدا جديدا للشعوب العربية لتحقيق احلامه, ولكن هل يبقى الربيع ربيعا بعد ان انتقلت امريكا واوروبا من لعب دور المراقب الى لعب الدور الاساسي بسيطرتها على الدفة وتوجيهها الى حيث ترسو مصالحها, فهل يبق الربيع ربيعا ام تتساقط اوراق الوهم العربي لتكشف عن سوءات الغرب الطامعين الذين تكالبوا على الوطن العربي كتكالب الاكلة على قصعتها وقد وجدوا لهم الملاذ الامن للخروج من ازماته الاقتصادية التي بدات ملامحها تلوح بالافق وتنذر بعواصف لا تبقي ولا تذر على انظمة اقتصادية راسمالية اثبتت فشلها يوما بعد يوم .
واذا تقاطعت مصالح الثورات مع مصالح الغرب لتحقيق اهداف الثورات فهل لها القدرة على التخلص من استحقاقات هذا الدعم بتحقيق استقلالها والتخلص من تبعيتها ؟ ام ان لكل زمان دولة ورجال عقدوا العزم واعدوا العدة ؟.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع