أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الخلايلة: لا ردّ من السعودية حول الذهاب للعمرة براً جريمة مروعة في الأردن .. شاب يمزق وجه زميلته بالعمل بمشرط النائب السراحنة: بأي عين سنطلب من المواطن الالتزام في الاجراءات الصحية الاحد .. كتلة هوائية خريفية رطبة صوت العمال توجه نقدا لاذعا لتعديلات قانون الضمان .. وتطالب باعلان الدراسة الاكتوارية قرارات هامة لمجلس التعليم العالي تتعلق بقبول الطلبة هايل عبيدات : ماذا يجري ؟؟ توضيح بخصوص العودة إلى المملكة للقادمين من سوريا - تفاصيل السعودية تزيل علامات ومظاهر التباعد في الحرم المكي (فيديو) انقلاب جوي تعيشه الاردن وبقية دول بلاد الشام .. تفاصيل ابوعاقولة: الإجراءات الحكومية في معبر جابر رفعت الرسوم والكلف التشغيلية على الشاحنات الأردنية قرار حكومي مرتقب بالسماح بالأراجيل داخل المقاهي السياحة: تجاوزات وراء تأجيل انتخابات جمعية الأدلاء الرمثا يتصدر دوري المحترفين بعد فوزه على معان بالأسماء .. مراكز تطعيم كورونا وفق انواع اللقاحات الاحد السميرات: صمت حكومي مرفوض عن حفل عمرو دياب تعليق الدوام الوجاهي والتحول للتعليم عن بعد في عدد من مدارس جرش وعجلون هذا ما كشفته التحقيقات بقضية ادعاء شخص تعرضه للاعداء محافظ العاصمة : تطبيق البلاغ 46 لمنع التجمعات بالمطاعم بدءا من 18 الشهر الحالي الهياجنة : يجب الحذر من موجات جديدة لفيروس كورونا
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة إلى ( حفرتلية ) بلدي .. مع القرف !!

إلى ( حفرتلية ) بلدي .. مع القرف !!

17-10-2011 02:11 AM

بقلم : م. سائد العظم
بداية إسمحوا لي يا بلطجية بلدي الحبيب أن أرفع وصفكم وأرقي مسماكم إلى لقب ( الحفرتلية ) بعدما ظلمكم خصومكم بلقب ( البلطجية ) وهو وصف لا يليق بكم أبدا ، كون أن البلطجي هو عبارة عن إنسان يتكسب من قبح صنيعه ، وقد يهديه الله يوما ما ويكتشف غباؤه وتياسة فكره ( إن وجد ) ، بينما وصفكم ( بالحفرتلية ) هو أبلغ لإنصافكم كونه قد تجاوز وصف البلطجي بمرات ومرات ، فالحفرتلي ليس بإنسان كالبلطجي وإنما ( كائن ما ) أو (مخلوق هلامي ) تفوح منه رائحة النتن والعمالة والدونية والبذاءة وقد تجاوز كل الخطوط الحمراء والصفراء !! ووصل لمرحلة الدياثة بقبوله لاعتداء سيده على كرامته وذكوريته مقابل خمسة دنانير أو وجبة شاورما أو حتى كروز دخان !!
فالنتانة هي وصف بليغ لكل قبيح جمع بين بشاعة المنظر وقرف الرائحة ، وما استعمالها من قبل الرسول الكريم عليه السلام في وصف التعصب والقبلية لهو الدليل على ذلك !!
وكما أنصفتُ البلطجية ورقيّتُ مسماهم إلى ( حفرتلية ) ، أجد لزاما عليّ أن أصنّف من أمر هؤلاء الحفرتلية بالإعتداء على شرفاء الوطن ، وأن أجردهم من كل الألقاب والمسميات والتوريات حين يشار إليهم ( بجهات ما ) ، وأن أكرمهم بلقب ( دائرة الحفرتلية ) !! بالإضافة للدكتوراه الفخرية في الخيانة والعمالة والتآمر على الوطن وشرفاءه ، راجيا من جميع المنادين بالإصلاح وأقطاب المعارضة ووسائل الإعلام الشريفة إستبدال وصف ( جهات ما ) بوصف ( دائرة الحفرتلية ) كونه يليق بقدرهم أكثر من أي وصف آخر يتسترون من خلفه !!
فإلى حفرتلية بلدي الحبيب - وكلي قرفٌ من مسك القلم وأنا أكتب إليكم - أقول : هل شعرتم حين أنهيتم تياستكم وقباحة فعلكم في سلحوب بنشوة الإنتصار أم بأذيال الخيبة ؟؟ هل راودكم شعور بعد انتهائكم من إعتدائكم الغاشم على إخوانكم وأبناء عمومتكم بأنكم غير محترمين ولا تصنفون ضمن الزلم ؟؟
هل اشتريتم خبزا وبعض الحاجيات لأولادكم وأهلكم من تلكم الدراهم البخسة التي بعتم بها كرامتكم وشواربكم ؟؟ هل تظنون أنكم بقذارتكم هذه قد تقربتم إلى رب الأرباب أم إلى ربكم وولي نعمتكم ؟؟ لا أظنكم تملكون الإجابة ، وإلا لما صنفتُكُم ... بالحفرتلّية !!!
alazemsaed@yahoo.com





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع