أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الطراونة رئيساً للجنة الإدارية النيابية صخب فوز النشامى على الأخضر السعودي يتصدر "تويتر" .. القطاعات والأنشطة الاقتصادية الأكثر تضررا بسبب كورونا (أسماء) البلبيسي: نقلي لرئاسة الوزراء تم بترتيب معي ظهور مذنب ليونارد بسماء الاردن الحوامدة والصقور يتنافسان على رئاسة الوحدات أبو صعيليك رئيساً للجنة الاستثمار زواتي : تعرفة الشراء من العطارات تبلغ 100 فلس/ ك.و.س ( الإدارية) ترد طعنا ًلسيدة مصرية اتخذ المحافظ قرارا بإبعادها النائب السعودي رئيساً للجنة المالية الكباريتي والمعشر في قمة الرشاقة إحالة موظف بلدية للقضاء بسبب (الرشوة) 504 حوادث بالأردن خلال 24 ساعة الصحة: فحص جيني لمصابي كورونا في المعابر الحدودية والمطارات السفير العراقي: مباحثات أنبوب النفط بمرحلة متقدمة شواغر في جامعة اليرموك / تفاصيل ارتفاع عدد الإصابات النشطة في الأردن إلى 56 ألفا الطراونة: أعداد إصابات كورونا في الأردن مرشحة للارتفاع الأردن: فرصة لتساقط الثلوج نهاية الشهر حنيفات : اسرائيل لم تعوضنا عن خسائر الحرائق
الصفحة الرئيسية مال و أعمال طلب متواضع على السيارات الهجينة رغم نية الحكومة...

طلب متواضع على السيارات الهجينة رغم نية الحكومة فرض الرسوم

15-02-2010 11:25 PM

زاد الاردن الاخباري -

بات الطلب على السيارات الهجينة "الهايبرد" متواضعاً في الوقت الحالي، على الرغم من توقعات فرض رسوم على جزء معين من هذه الفئة من السيارات، بينما لم تؤثر مشاكل السيارات في أميركا على السوق الأردنية.

وقال رئيس هيئة مستثمري المناطق الحرة الأردنية، نبيل رمان، إن الطلب على السيارات الهجينة قليل حالياً، فمنذ صدور القرار بإعفاء هذه السيارات إلى نهاية شهر كانون الثاني (يناير) الماضي، تم التخليص على 6200 سيارة.

وتوقع رمان، في حديث لـ"الغد" أن يتم فرض رسوم على جزء من السيارات الهجينة، والتي يمكن أن تنحصر على السيارات التي تتجاوز سعة محركها 2500 سي سي، وذلك في ظل عجز الموازنة، في الوقت الذي لم تؤثر فيه نية الحكومة، على زيادة الطلب على هذه السيارات خلال الفترة الماضية.

وتفكر الحكومة باتخاذ مجموعة من القرارات الضريبية، في محاولة لتخفيض العجز الذي تعانيه الموازنة لعام 2010، من بينها رفع الدعم عن مجموعة من السلع الأساسية، بالإضافة إلى إيقاف قرار إعفاء السيارات الهجينة من الرسوم الجمركية، بحسب تصريحات سابقة للحكومة.

من جهة أخرى، ذكر رمان أن الأزمة التي طالت السيارات اليابانية في أميركا، لم تؤثر على السوق الأردنية؛ إذ يتم استيراد نحو 50 ألف سيارة من السوق الأميركية 3% منها فقط من نوع تويوتا، جزء منها للسوق المحلية والجزء الآخر للتصدير.

وأوضح أن السوق الأميركي، هو أفضل سوق من ناحية السعر في الوقت الحالي، حيث ينخفض عن الأسواق الأوروبية على سبيل المثال بنحو 30%، ما يجعل الإقبال عليه يزداد بشكل كبير.

وسحبت شركة تويوتا الملايين من سياراتها المصنعة في أميركا، من عدد كبير من الأسواق حول العالم، إثر اكتشاف خلل فني في هذه السيارات.

وذكر رمان، أنه تم التخليص على 7 آلاف سيارة حتى نهاية شهر كانون الثاني (يناير) الماضي، وذلك بمعدل 280 سيارة يومياً، متوقعاً أن يكون عدد السيارات المخلصة خلال السنة الحالية، قريباً من السنتين الماضيتين، على الرغم من العرض الكبير والطلب الضعيف، نتيجة الأوضاع الاقتصادية وتشدد البنوك.

يشار إلى أنه تم تخليص نحو 65 ألف سيارة من المنطقة الحرة خلال العام 2009، إذ تم تخليص 12.500 سيارة في الربع الأول، و16.500 في الربع الثاني، و19.800 في الربع الثالث، بينما تم تخليص 16.200 سيارة في الربع الرابع.

وأكد رمان أن السيارات الكورية، التي تتراوح موديلاتها ما بين 96-2000 هي الأكثر طلباً من قبل المواطنين، بنسب تصل إلى 60%، و20 % على السيارات الأميركية، وغالبيتها دفع رباعي، والباقي أوروبية ويابانية، التي يتقلص الطلب عليها، نظراً لارتفاع رسوم الجمارك المرتبط بأسعار اليورو والين.

الغد





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع