أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
كتلة لطيفة تؤثر على الاردن مطلع الشهر القادم ضبط سارق 50 الف دينار من سيارة باربد 11.4 مليون عدد سكان الاردن السجن 8 سنوات لأردني بتهمة محاولة قتل جاره انخفاض العجز التجاري للاردن 9.3% الحكومة: تسارع كبير بالانتقال للعالم الرقمي بحث استعدادات ربط الجامعة الهاشمية بالباص السريع الأمن يكرم النزلاء من حفظة القرآن والناجحين بالتوجيهي الشبول: اتحدى وجود مطاعيم منتهية الصلاحية بالصحة الأردن يسير طائرة مساعدات ثالثة لليبيا الرفاعي للأحزاب: ادخلوا الجامعات آمنين التعليم العالي تبحث تخصيص مقاعد لذوي الإعاقة في الكليات الرياضية الجمارك تنظّم جولات تفتيشية مكثفة لمكافحة التهريب بالأسواق دمج مجمعي الحافلات بالزرقاء بمجمع جديد السفير الأوروبي: عمل جاد لدعم التحديث بالأردن الضمان تخفض نسبة فائدة أقساط المنشآت المدينة ارتفاع الصادرات بالأردن وتراجع المستوردات بـ7 أشهر تعرف على من سيخلف العياصرة وأبو صعيليك في مجلس النواب الفرجات مستشارا في رئاسة الوزراء الملك: الأردن لن يتوانى عن فعل ما يلزم لحماية حدوده
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك إيطاليا مصغرة تختبئ في غابات ويلز البريطانية

إيطاليا مصغرة تختبئ في غابات ويلز البريطانية

إيطاليا مصغرة تختبئ في غابات ويلز البريطانية

04-06-2023 12:40 PM

زاد الاردن الاخباري -

200 تمثال ومبنى وقطعة فنية متنوعة تجسد قوام مدينة متكاملة متناسقة، هي فعلياً نسخة طبق الأصل من إيطاليا وروائعها، عثر عليها، أخيراً، مخبأة في قلب غابات ويلز ببريطانيا، إذ توجد في كل مكان داخل تلك المدينة المصغرة مبانٍ إيطالية شهيرة، بدءاً من كاتدرائية فلورنسا ومروراً بجسر ريالتو في البندقية ووصولاً إلى قناة البندقية.



وطبقاً لما ورد في تقرير موقع 24 الإلكتروني، أصيب المتطوعون الذين يحققون في الموقع بالصدمة من العدد الهائل من الأشياء المخبأة في الغابات، فيما أطلق عليه اسم «إيطاليا المصغرة» في سنودونيا. وقال أمين الموقع جوناثان فيل: «في آخر إحصاء، تم اكتشاف حوالي 200 عنصر، ليس فقط المباني، ولكن التماثيل واللوحات والتحف أيضاً.

وقبل بدء أعمال الترميم قبل بضع سنوات، كان هناك نحو 30 مبنى معروفاً فقط». وكان مارك بورن قد أنشأ وزوجته موريل هذا الموقع ليكون مزاراً للعمارة الإيطالية في ضواحي كوريس، بين دولغيلاو وماشينليث.

وقبل تقاعده، كان بورن يمتلك وحدة للدواجن، وغالباً ما كان يسافر إلى إيطاليا لأسابيع في كل مرة، ويعود إلى المنزل مع كتيبات الرسم المليئة بالرسومات المعمارية، وكان يشرع بعد ذلك في العمل على المشروع بمساعدة متطوعين محليين في بعض الأحيان.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع