أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الملك: الأردن حريص على تعزيز التعاون مع بريطانيا إخلاء وزارة الصحة الأميركية بسبب قنبلة .. انخفاض إنتاج السيارات في بريطانيا للشهر الثالث على التوالي رئيس الوزراء السوري يزور محافظة درعا الملك: ضرورة وقف الإجراءات الإسرائيلية أحادية الجانب 11 الف وفاة بكورونا في الاردن الامن العام : بدء العمل بترخيص غرب عمان في منطقة مرج الحمام الاسبوع القادم فحوصات كورونا الايجابية اقل من 5% تسجيل 17 وفاة و 1892 اصابة جديدة بفيروس كورونا في الاردن التوصل لصيغة نهائية لتزويد لبنان بالكهرباء الأردنية مجاهد : ظهور واضح لكوكب الزهرة في سماء المملكة الجمعة تحويلات مرورية جديدة الجمعة ارتفاع أسعار الذهب عالميا اتحادات العاملين في "أونروا" تطالب بتثبيت عمال المياومة أو العقود المؤقتة البنك الدولي يبدي استعداده لدعم الاحتياجات الفنية لقطاع النقل في الأردن وزير النقل : هدفنا رفع سوية الخدمات المقدمة للمسافرين في مطار الملكة علياء الملك يلتقي رئيس مجلس العموم البريطاني ليندسي هويل في لندن الزعبي: 880 مليون دينار دخل الحكومة من النفط سنويا المركز الوطني للإبداع يقيم ورشتي عمل في الجامعات الأردنية أمطار قادمة إلى المملكة والأرصاد تحذر
الصفحة الرئيسية تحليل إخباري إيران تنتج سلاحاً نووياً في غضون 3 أعوام

إيران تنتج سلاحاً نووياً في غضون 3 أعوام

15-02-2010 04:01 PM

زاد الاردن الاخباري -

توقع رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة، الأدميرال، مايك مولن، إن تنتج إيران سلاحاً نووياً في غضون ما بين سنة إلى ثلاثة سنوات، وأعرب عن قلقه إزاء الانعكاسات غير المتوقعة جراء توجيه ضربة عسكرية ضد الجمهورية الإسلامية التي قال إن سياستها تزعزع استقرار المنطقة.

وأعرب عن القائد الامريكي في حديث للصحفيين في تل أبيب أنه عن أمله في أن تساهم العقوبات الدولية والإجراءات الدبلوماسية في منع إيران من حيازة أسلحة نووية، وفق الإذاعة الإسرائيلية.

كما أعرب عن قلقه حيال سياسة إيران في منطقة الشرق الأوسط التي من شانها زعزعة الاستقرار في المنطقة لا سيما من خلال دعم طهران لحركة "حماس" ومنظمة "حزب الله" وتدخلها فيما يجري في العراق واليمن وأفغانستان،  على ما أورد التقرير. 

وكان مولن قد اجتمع الأحد برئيس أركان الجيش الإسرائيلي، الجنرال غابي أشكنازي وبحث معه بعض القضايا الامنية التي تهم الجانبين.

 إيران تعلن تلقي مقترحاً جديداً لتبادل اليورانيوم بالوقود النووي

وإلى ذلك، كشفت إيران الاثنين أن القوى الغربية الكبرى قدمت اقتراحاً جديداً لتبادل اليورانيوم بالوقود النووي وأن طهران تدرس العرض حالياً،  وجددت التأكيد بأن فرض أي عقوبات جديدة على الجمهورية الإسلامية لن تكون مجدية.

وقال رئيس منظمة الوكالة الذرية الإيرانية، علي أكبر صالحي، إن روسيا والولايات المتحدة وفرنسا قدمت عرضاً جديداً وأن طهران تقوم بدراسته إلى جانب مقترحات أخرى من دول مختلفة.

وأضاف رئيس منظمة الوكالة الذرية الإيرانية، أن مقترحات تلك الدول ستوقف إيران عن التخصيب فقط إذا روعيت كل شروط بلاده لمبادلة اليورانيوم المخصب، مشيراً إلى استمرار إنتاج الوقود المخصب بنسبة 20 في المائة على جدول الأعمال وأن أول كبسولة لليورانيوم المخصب بنسبة 5.3 في المائة  جاهزة للحقن في منشأة نطنز، وفق قناة "العالم" الإيرانية

وكان مستشار الرئيس الأميركي لشؤون الأمن القومي جيمس جونز، أعلن في وقت سابق الأحد، أن بلاده تعمل على تقديم مشروع قرار لمجلس الأمن الشهر الحالي لفرض عقوبات جديدة على إيران.

وفيما أعلنت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون من الدوحة عن إعداد إجراءات جديدة ضد طهران، بحث قائد الجيش الأميركي مايك مولن الملف ذاته في تل أبيب.

هذا وقد وصفت وزيرة الخارجية الأمريكية، القوة المتزايدة للحرس الثوري  الإيراني بأنها "تهديد مباشر للجميع،" مضيفة أن طهران "لم تثبت للمجتمع الدولي أن برنامجها النووي هو لأغراض مدنية،" ملوحة بتشديد العقوبات عليها.

وحذرت الوزيرة الأمريكية من احتمال ألا تترك طهران أمام المجتمع الدولي من خيار سوى "مطالبتها بدفع ثمن أعلى" بسبب برنامجها، معتبرة قرار الرئيس الإيراني، محمود أحمدي نجاد، تخصيب اليورانيوم بنسبة 20 في المائة "استفزازي" و"مخالف للقرارات الدولية."

وأضافت كلينتون، في كلمة ألقتها أمام منتدى "أمريكا والعالم الإسلامي" الذي يعقد في العاصمة القطرية الدوحة، إن بلادها "تعمل مع الشركاء لإعداد إجراءات جديدة تقنع إيران بتغيير سياستها،" مضيفة أن رفع تخصيب اليورانيوم "عمّق شبهات المجتمع الدولي حيال النوايا النووية لإيران.

إيران: أي عقوبات لن تجدِ

قال مستشار أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، أبو الفضل ظهره وند،  إن أي عقوبات جديدة على بلاده لن تكون مجدية.

ولفت إلى بلاده مستعدة لمبادلة اليورانيوم، مشيرا إلى  أن طهران اقترحت منذ ثمانية أشهر شراء أو مبادلة الوقود، لكن الجانب الغربي تقاعس.

وأوضح المسؤول الإيراني أن معاهدة الحد من الانتشار النووي لا تحدد سقفا للتخصيب، مؤكدا أن إنتاج الأسلحة النووية غير مدرج في إستراتيجية إيران.

وعلى صعيد متصل، صرح فلاديمير نازاروف، نائب أمين مجلس الأمن الروسي، بأن موسكو تعارض امتلاك إيران السلاح النووي، إلا أنه أشار إلى النتائج العكسية التي قد تأتي بها عقوبات جديدة تفرض على الجمهورية الإسلامية.

وأردف قائلاً في هذا السياق: "يجب أن تتفق العقوبات وخطورة مَن تستهدفه.. وفي ما يخص العقوبات المقترح فرضها على إيران، لا يجوز أن تحشر إيران في الزاوية الضيقة."

CNN





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع