أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
احتمال ضعيف لزخات من المطر الخميس الروابدة عضوا بهيئة مديري مياه اليرموك رئيس البرازيل يتعافى من كورونا في ساعات الرجوب : أنا مشروع شهيد إصابات كورونا حول العالم تتخطى 12 مليونا والوفيات تتجاوز 549 ألفا الطراونة: القضية الفلسطينية في أخطر مراحلها “النقابات العمالية المستقلة” تُعبر عن قلقها من تطبيق ” الإعسار” على لافارج تكهنات بالجملة في الأردن حول «لغم» توقيت الانتخابات الأمانة : تعليمات معدلة للمطاعم المتنقلة ماذا تعرف عن المزارع الريفية الترفيهية في الاردن ؟ العسعس: التحدي الأكبر هو توفير السيولة وسنداتنا لم تتأثر كما باقي الدول الأردن يمنع 100 شاحنة سورية من دخول أراضيه لماذا غاب جابر عن مؤتمر رئاسة الوزراء ؟ زوج الأميرة راية بنت الحسين أعلن إسلامه وفاة جديدة بفيروس كورونا بفلسطين وفاة خمسيني خلال مشاجرة بين عائلتين في المفرق الاتحاد الأردني يُعمم تعليمات إقامة الوديات النائب الخزاعلة: الدولة "لن تقصر" مع غير القادرين على دفع تكاليف العودة للأردن تعليمات جديدة للطلبة الأردنيين في الخارج العجارمة : العودة للغرف الصفية العام القادم مرهون بتوصيات " الاوبئة "
الصفحة الرئيسية مال و أعمال أكثر من نصف أرباب العمل في الأردن ينوون التوظيف...

أكثر من نصف أرباب العمل في الأردن ينوون التوظيف في الربع المقبل من العام الحالي

15-02-2010 08:25 AM

زاد الاردن الاخباري -

أظهرت دراسة جديدة لمؤشر فرص العمل أجراها موقع Bayt.com, بالتعاون مع اختصاصيي الأبحاث  YouGov Siraj مؤخراً أن أكثر من نصف أصحاب العمل, أي ما نسبته 56 بالمئة, سيقومون بتوظيف المزيد من الموظفين على مدار الأشهر القليلة المقبلة.

وقد شهد العدد الفعلي لأصحاب العمل الذين ينوون إجراء عمليات توظيف تحسناً عما كان الأمر عليه في الموجة الأخيرة من الاستطلاع حيث قال 52 بالمئة منهم انهم خططوا لتوظيف المزيد من الأشخاص في هذا الربع من العام.


وقال 19 بالمئة فقط من الذين استطلعت آراؤهم في الأردن أنهم سيجرون حتماً عمليات توظيف خلال الأشهر الثلاثة المقبلة وهي أدنى نسبة تم تسجيلها بين الدول التي شملها الاستطلاع, فيما قال 32 بالمئة انهم قد يقومون بذلك على الأرجح, في الوقت الذي قال فيه 16 بالمئة ممن شملهم الاستطلاع انهم قد لن يقوموا على الأرجح أو بالتأكيد بعمليات توظيف خلال الربع المقبل من هذا العام.


وقد تباينت نتائج الذين شملهم استطلاع مؤشر فرص العمل في باقي بلدان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا فيما يتعلق بميولهم لإجراء المزيد من عمليات التوظيف. وقد سجلت المملكة العربية السعودية والكويت وعمان أعلى نسبة بين الدول التي شملها الاستطلاع, حيث قال 33 بالمئة من المشاركين في المملكة العربية السعودية و29 بالمئة في الكويت وعمان بأن مؤسساتهم ستقوم حتماً بتوظيف أشخاص جدد خلال الأشهر المقبلة.

ووجدت الدراسة أن 26 بالمئة ممن استطلعت آراؤهم في قطر و24 بالمئة في الإمارات العربية المتحدة بأنهم سيقومون حتماً بإجراء عمليات توظيف في الأشهر الثلاثة المقبلة.

تجدر الإشارة ان إجراء مؤشر فرص العمل يتم من أجل قياس مدى التصورات عن توافر فرص العمل وإجراء عمليات التوظيف, إلى جانب تحديد توجهات سوق العمل ووضع تفهم للمهارات الأساسية والمؤهلات المطلوبة في أسواق العمل في الشرق الأوسط.

وعندما دار الحديث عن عدد الأعمال التي ستكون متوافرة خلال الأشهر الثلاثة المقبلة, أظهرت معظم المؤسسات تطلعها لتوظيف أشخاص في أقل من عشرة مناصب, إذ قال 44 بالمئة ممن استطلعت آراؤهم إنه سيكون هناك أقل من خمس فرص للعمل جاهزة للعرض بالنسبة للباحثين عن العمل ضمن مؤسساتهم, فيما صرح 22 بالمئة أن مؤسساتهم ستوفر ست إلى 10 فرص عمل. وكان من المثير للاهتمام قول 3 بالمئة من المجيبين أنه ستتوفر لديهم أكثر من 100 فرصة عمل في الربع المقبل من هذا العام.


وأشار الرئيس التنفيذي في شركة Bayt.com ربيع عطايا إلى ذلك قائلاً: في الوقت الذي سعى فيه العديد من الشركات للحد من ميزانيات الموارد البشرية أثناء فترة الركود في مبادرة منها لتوفير المال والتخفيف من آثاره, فقد الكثيرون من العاملين وظائفهم. أما الآن, ومع ظهور انتعاش اقتصادي في المنطقة عقب الركود الذي أصابها, فإن إيجاد المهارات المناسبة لاحتياجات الأعمال يعد من الأولويات التي تأخذها الشركات بعين الاعتبار.


أما عند السؤال عن المستوى الذي يتطلع المشاركون إلى إجراء عمليات توظيف ضمن نطاقه في غضون الأشهر الثلاثة المقبلة, وجد الاستطلاع أن المبتدئين في سوق العمل هم من سيحظون على الأرجح بعروض عمل: فقد قالت 30 بالمئة من المؤسسات انها سوف توظف المبتدئين, وتبعها 26 بالمئة من المؤسسات التي قالت إنها ترغب بتوظيف أشخاص في مناصب تنفيذية. وكان من غير المفاجئ, وكما حصل في الموجة السابقة من الاستطلاع, أن عروض العمل ضمن الوظائف العليا ستكون محدودة, إذ قال 4 بالمئة انهم يسعون إلى توظيف رئيس جديد للشركة, في مقابل 6 بالمئة ممن قالوا إنهم يخططون لتعيين رئيس تنفيذي جديد, و6 بالمئة أخرى ممن سيذهبون إلى عرض فرص للعمل يطلبون فيها رئيساً للعمليات أو رئيساً للقسم المالي أو رئيساً لقسم التسويق.


ومن بين أولئك الذين سيتم توظيفهم على الأرجح, يقف الخريجون وأصحاب الدراسات العليا في إدارة الأعمال عند أفضل الفرص. ووفقاً لنتائج هذه الدراسة, فإن المؤسسات في منطقة الشرق الأوسط تفضل توظيف أصحاب المؤهلات في هذا الحقل (بنسبة 24 بالمئة).

وعلاوة على ذلك, ستبحث المؤسسات في المنطقة بشكل موازٍ عن الخريجين وأصحاب الدراسات العليا في حقول التجارة والهندسة والإدارة: اذ أكد 22 بالمئة من المشاركين بأن الرغبة في هذه الحقول عالية. أما المجالات التي حظيت باهتمام أقل بالنسبة للمؤسسات فكانت التصميم الداخلي, تصميم الازياء والتدريب على الطيران, فقد أبدى فقط ما نسبته 3 بالمئة و2 بالمئة من هذه المؤسسات على التوالي موافقتهم بأنها مؤهلات مهمة يجب أن يمتلكها الموظفون الجدد.


وعلقت رئيسة قسم التسويق في شركة  YouGov Siraj جوانا لونغوورث بقولها: من الواضح أن منطقة الشرق الأوسط, ومنطقة الخليج بالذات, تنمو بوصفها محطة مالية وتجارية عالمية. وبناء عليه, يفسر ذلك بشكل واضح لماذا يجد الخريجون في بعض المجالات فرصاً أكثر من غيرهم بشكل أسهل.

وأضافت: تعطي هذه الأرقام إشارة إلى الصناعات السائدة في المنطقة, ويتضح جلياً أنها تلك المرتبطة بالأعمال والتجارة.


وقد كانت مهارات التواصل باللغتين العربية والإنجليزية ميزة مطلوبة بالنسبة للمؤسسات في المنطقة عند قيامها باختيار موظفين جدد, إذ وافق 64 بالمئة بأن هذه المهارات هي ما يبحثون عنه عند اختيار المرشحين للوظائف. كما أن التعاون والمرونة وروح المساعدة ضمن الفريق هي مهارات ذات أولوية واضحة بالنسبة للمؤسسات في المنطقة مع وجود 48 بالمئة ممن وافقوا على أن تلك هي أكثر الصفات المرغوب فيها. كما أكد 44 بالمئة من المشاركين أن امتلاك شخصية وسلوك جيدين بشكل عام هو من الصفات المرغوبة بشدة.

العرب اليوم





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع