أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
36 باخرة سياحية رست بالعقبة منذ بداية العام سوق شعبي رمضاني بالأغوار الجنوبية صناعة الكرك: تحرير 18مخالفة لزيادة الاسعار وعدم الاعلان عنها 400 مليون دينار خسائر متراكمة لشركة الملكية الأردنية حتى نهاية 2022 تفاصيل جديدة حول مقتل أب وابنه بمشاجرة أبو علندا السفير الإماراتي يؤكد عمق العلاقات بين الأردن والإمارات تاجر أردني يـسامح بديونه لوجه الله الأغوار الشمالية .. إغلاق ملحمة ومطعم وإيقاف محال مخالفة دراسة إنشاء مستشفى جديد بالزرقاء بالصور .. الملك يؤدي صلاة الجمعة الثانية من رمضان في العقبة تثبيت سعر الكاز وتخفيض السولار والبنزين بالاردن تثبيت فرق أسعار الوقود في فاتورة الكهرباء بالاردن بالتفاصيل .. الكشف عن أسباب جريمة أبو علندا إخماد 34 حريقا في الأردن الخميس الاب بدر : لم يرفع الآذان في الكنيسة بالسلط انما في قاعة الدير قيود إسرائيلية مشددة على المصلين المتجهين للأقصى تفاصيل حالة الطقس اليوم الجمعة تعرف على أسعار الذهب في الأردن الجمعة رفع أذان المغرب بكنيسة اردنية استضافت إفطارا لأيتام حزن على وفاة الحيت وابنه في أبو علندا
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة القدس والأردن لا ينفصلان ..

القدس والأردن لا ينفصلان ..

27-01-2023 10:16 AM

بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني - انتشر في الآونة الأخيرة خبراً بأن سلطات الاحتلال الإسرائيلي رفضت دخول السفير الأردني إلى المسجد الأقصى إلا بتصريح، وهذا التصرف لاقى رفضاً أردنياً على الصعيدين الحكومي والشعبي، باعتبار أن القدس عربية والوصي عليها المملكة الأردنية الهاشمية.
هذا التصرف الأرعن الذي قام به هذا الكيان، مرفوضاً رفضاً قاطعاً بالنسبة للأردنيين من شتى الأصول والمنابت، فإستراتيجية الأردن قائمة على الرعاية للقدس، وهذا ما يحصل فعلياً، فوزارة الأوقاف الأردنية تعتبر القدس والأقصى تحديداً تابعة لها.
عمليات الضغط التي تقوم بها هذه الحكومة اليمينية المتطرفة، كما يرى مراقبون من شأنها أن تشعل حرباً دينية، فالسيطرة على القدس من قبل الكيان الغاصب، لاقى رفضاً من معظم دول العالم، وتحديداً الولايات المتحدة الأمريكية الرافضة لحكومة بنيامين نتنياهو المتطرفة وعمليات التصعيد المستمرة في الداخل الفلسطيني.
هناك دولاً في العالم تعتبر القدس عاصمة فلسطين الأبدية، ربما هذا الأمر لا يرضي غرور حكومة إسرائيل التوسعية، لكنه يرضي الفلسطينيين تحديداً والأردن على وجه الخصوص، فالتمسك الأردني الهاشمي بالوصاية على القدس، من أساسيات ملك الأردن والمدافعة عنه، فاستدعاء السفير الإسرائيلي في عمان بعد عملية رفض زيارة سفير الأردن للقدس، كان له أثراً ايجابياً مهماً، بان الأردن متمسك بالقدس على جميع الأصعدة.
ولو تحدثنا عن العشائر الأردنية لوجدناهم مؤيدين للحكومة الأردنية وملكيها؛ والسفير الأردني ينتمي إلى أهم عشائر الأردن، وطبعاً هذه العشيرة ترفض مثل هذا التصرف الأرعن التي قامت به هذه الحكومة المتطرفة.
باعتقادي بان الأردن ستبقى مدافعة عن القدس وفلسطين وحل الدولتين، وهذا ما ينادي به ملك الأردن في جميع المحافل الدولية والعالمية، واللقاء الأخير الذي جمع بين ملك الأردن ورئيس الوزراء الإسرائيلي في عمان، كان التأكيد الأردني على أن القدس عربية بوصاية هاشمية، والأردن يعمل باستمرار على حل الدولتين، ويرفض دولة واحدة إسرائيلية وعاصمتها القدس.
المملكة الأردنية الهاشمية








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع