أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
عائلة أردنية تطالب بطفلها غير الشرعي تبنّته عائلة بالإمارات مراحل الهندسة الوراثية وقفة احتجاجية أمام مستشفى الأمير حمزة تطالب بحماية الاطباء من الاعتداءات الإفتاء الاردنية: العزائم الرمضانية بالتقسيط حرام هل وضع مساحيق التجميل يفطر في رمضان؟ الاردن .. تعمق الكتلة الباردة وسط رياح قوية مثيرة للغبار السماح لسجين أردني بإلقاء نظرة الوداع على جثمان والدته باريس يستسلم في مفاوضات التجديد مع ميسي أسعار الذهب محليا الخميس طرح عطاء لشراء 100 ألف طن قمح ضبط 170 مخالفة تموينية في رمضان منها 31 لعدم الالتزام بأسعار الدجاج مشروع استجابة كورونا بالأردن موّل 750 ألف جرعة فايزر كيف يتم الهضم الكيميائي 97 % من الأردنيين يعتبرون أنفسهم متدينين الحكومة: نخسر أكثر من نصف مياه الشرب بالأردن سلة الأهلي تهزم الرياضي وتقترب من نهائي الدوري الأردني كلاب ضالة تعقر معلمة في العاصمة عمّان 10.8 مليار دولار تجارة قطر مع دول الخليج العام الماضي ترقيات أكاديمية في البلقاء التطبيقية (أسماء) 3 إصابات بحادثي سير منفصلين في إربد
ما أوسع المرض وما أضيق العلاج..!
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة ما أوسع المرض وما أضيق العلاج .. !

ما أوسع المرض وما أضيق العلاج .. !

26-01-2023 07:53 AM

كنتُ أوّل أمس في مستشفى حمزة للمراجعة مع ابني "غاندي".. ورغم أنني ذهبتُ باكرًا إلّا أنني شعرتُ أن الأردنّ كلّها هناك.. شعرتُ أنّ الطوابير على كلّ العيادات هي طوابير تعكس أزمتنا جميعًا في التفكير والحلول..!
سأنسى أنني دختُ السبع دوخات للعثور على مصفٍّ للسيارة في الكراج الكبير الممتلئ.. وسأنسى الواسطات والمحسوبيّات التي شاهدتها بأم عيني وأم حواسي الأخرى لأنها صارت ثقافة مكتسبة ولكل واحد مبرراته لفعل ذلك ..! وسأنسى أيضًا إلحاح ابني عليّ في استخدام اسمي وشهرتي لتجاوز الطوابير للوصول إلى الدكتور مراد بني هاني ورفضي القاطع لذلك وشرحت الأمر له أكثر من مرّة ومعالم وجهه ترفض كل ذلك فهو غلام صغير ويريد انهاء الانتظار بأي طريقة..!
وسأنسى وسأنسى ..لكنني لن أنسى هذا المجموع الهائل المتواجد صباحًا في مستشفى واحد فقط؛ عداك عن بقيّة المستشفيات الأخرى في العاصمة عمّان وبقيّة المحافظات؛ الحكوميّة منها والخاصّة والعسكريّة..!
هذه الأعداد المهولة بالنسبة والتناسب لعدد السكان أمرٌ فيه أجراس من الخطر وأن صحتنا في نظرة سريعة وخاطفة ليست بخير على كل المحاور وأننا منفتحون على كل الأمراض بلا استثناء بلا وقايات ولا شحط بريكات في التحالف مع أعداء الجسد والروح وبالتالي العقل الذي باسمه وصلنا إلى ما وصلنا إليه..!
أيّها السادة نريد مراجعة شاملة لكل ذرّات حياتنا من أجل الذين يولدون الآن؛ أمّا الذين ولدوا قبل سنة فقد فات الفوت..!
ما أوسع المرض وما أضيق العلاج..!

كامل النصيرات






وسوم: #طريقة#سنة


تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع