أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
“تجارة عمان” تطلق خطا ساخنا لأوامر الدفاع والبلاغات العناني: لم يعد هناك قرارا حكوميا مرضيا للجميع 15 ألفا و700 اصابة كورونا نشطة بالاردن "الامن" يحقق بمزاعم تعرض شخصين لسلب مسلح وسرقة 6500 دينار في عجلون الحرارة أقل من معدلاتها بـ5 درجات الثلاثاء ميسر السردية تكتب : مخاضات الوطن البديل في الإزاحة والتعديل علماء : فيضان هائل ربما دمر البتراء القديمة العناني: لم يعد هناك قرارا حكوميا مرضيا للجميع مزيد من الأردنيين يسقطون في الفقر .. وغياب للحلول الشريدة: تحدي اللجوء السوري وتبعاته على الاقتصاد الوطني ما يزال قائماً "زاد الأردن" تهنيء بذكرى المولد النبوي الشريف مادبا .. إصابة شاب بعيار ناري اثر مشاجرة بدء تقديم طلبات شواغر تخصصي الصيدلة ودكتور الصيدلة للمعيدين نصر الله يهدد حزب القوات اللبنانية بـ100 ألف مقاتل تشكيلات إدارية في وزارة الداخلية - أسماء عويس يطالب الجامعات الخاصة بموازاة الحكومية أكاديميًا الأمن يثني شابا عن الانتحار بالقاء نفسه من أعلى برج للاتصالات في عجلون العثور على جنين غير مكتمل بمقبرة في الزرقاء اليكم ابرز التوصيات الجديدة للجنة الأوبئة النسور : لا حاجة لأوامر دفاع جديدة تتعلق بالصحة
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة السير على خط الاصلاح

السير على خط الاصلاح

19-08-2011 01:11 AM

إن التعديلات الدستورية التي توصلت إليها اللجنة الملكية لمراجعة وتعديل الدستور كانت خطوة قوية ومهمة جدا في السير على خط الاصلاح الذي يسعى اليه كل مواطن اردني اصيل .. وكل مواطن هدفه الأسمى الحفاظ على الأردن ومحاربة الفساد والمفسدين الذين يحاربون الاصلاح المنشود .

وما يميز هذه التعديلات انها شملت جميع المطالب التي طالب بها الشارع الأردني من خلال الحراك الشعبي الذي انطلق منذ فترة لا بأس بها .
وكانت مواقف رجال من قدامى كبار الدولة الاردنية بشأن الحكومة البرلمانية التي يطالب بها في الحراك .. حيث وضح انه الحكومة النيابية ليست بحاجة الى تعديل الدستور .. ولكنها تحتاج فقط لفعالية الأحزاب من خلال برامجها وافكارها المقدمة للمجتمع الأردني .
ان الأحزاب الأردنية لن تستطيع الدخول في اعماق المجتمع الأردني واثبات وجهات نظرها الا من خلال تغيير النظرة الشائعة بأن هذه الاحزاب احزاب تقوم على تصنيف عشائري معين او على مؤسس الحزب او على مصالح شخصية ضيقة .

ويجب ايضا ان اوضح بأن عملية السير على خط الاصلاح عملية ليست سهلة كما يتصورها البعض .. فعملية الاصلاح لا ينظر اليها من النخب الحاكمة ورجال السياسة القائمين على رسم السياسة في الدولة على نظرة جزئية او تطبيقها على فئة معينه ..كما يعتقد البعض .. إنما ينظر اليها نظرة كلانيه اقرب الى الشمولية .. لتخدم اكبر نسبة ممكنة .
فمن المتعارف عليه انه لا يوجد قانون او ممارسة سياسية او قانونية معينة تكون بمصلحة الجميع .. فهناك بعض المتضررين .
لذلك يسعى رجال الدولة على ان تشمل الاصلاحات نسبة كبيرة دون الانسياق وراء اصوات مطالبة بموقف معين .. مما قد تؤثر هذه الاصوات على اشخاص قد يجهلون ماهية الهدف من وراء الممارسة السياسية او القانونية ..
ذلك يعني ان عملية رسم طريق الاصلاح هو كالسير فوق خيط رفيع ... فالسير يحتاج للتوازن والتركيز دون الانسياق وراء الاصوات المعادية او قوى الشد العكسي

وما يزيد تميز هذه التعديلات انها لاقت ترحيبا كبيرا وتأكيد على أنها خطوة قوية ومهمة في عملية الاصلاح الذي هو مطلب مشروع لازدهار الدولة والمجتمع .

في النهاية اتمنى ان من يحاول اعاقة عملية الاصلاح وتشويه المنجزات الوطنية الاصلاحية ان يعلم انه يدفع الضرر لنفسه ولمجموعته قبل ان يدفعها تجاه الأخرين ..
واتمنى ايضا ان تحرص الحكومات الأردنية على صون قدسية الدستور وان تحافظ على مبادئه بدون تحريف او محاولة الالتفاف .. فالأردنيين ذو وعي وفكر اجتماعي وسياسي وقانوني يكفيه ليستوعب المكائد ..





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع